إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة ايلول/سبتمبر ٢٠١٥

 موضوع الغلاف | مَن هم شهود يهوه؟‏

كيف يُموَّل عملنا؟‏

كيف يُموَّل عملنا؟‏

كل سنة،‏ نطبع ونوزِّع مئات ملايين الكتب المقدسة والمطبوعات المؤسسة عليه.‏ كما اننا نبني وندير مكاتب فروع ومطابع حول العالم.‏ وتجتمع عشرات آلاف الجماعات في اماكن عبادة متواضعة لكنَّها مرتَّبة تُسمَّى قاعات الملكوت.‏ فكيف نسدِّد كل هذه النفقات؟‏

ان عملنا بكامله قائم على التبرعات الطوعية.‏ (‏٢ كورنثوس ٩:‏٧‏)‏ ذكر العدد الثاني من هذه المجلة عام ١٨٧٩:‏ «نثق ان يهوه هو داعم ‹برج المراقبة›.‏ لذا فهي لن تستجدي او تلتمس يوما الدعم من البشر».‏ وما زلنا حتى اليوم نتَّبع السياسة نفسها.‏

وهذه التبرعات تُرسَل مباشرة الى احد مكاتب فروع شهود يهوه او تُوضَع في صناديق موجودة في كل قاعة ملكوت.‏ فنحن لا نأخذ ابدا العشور ولا نمرِّر صواني لمَّة او نتقاضى اجرا مقابل خدماتنا او مطبوعاتنا.‏ كما اننا لا نتقاضى اي اجر لقاء عمل البشارة او التعليم في الجماعة او المساهمة في بناء القاعات.‏ فيسوع قال:‏ «مجانا اخذتم فمجانا اعطوا».‏ (‏متى ١٠:‏٨‏)‏ وكل العاملين في مكاتب فروعنا ومركزنا الرئيسي،‏ بمَن فيهم اعضاء الهيئة الحاكمة،‏ متطوعون لا يتقاضون اجرا.‏

‏«يُموَّل عمل شهود يهوه طوعا مثله مثل سائر نشاطاتهم.‏ فكل شخص يقرِّر هو بنفسه قيمة تبرعاته ومتى يقدِّمها».‏ —‏ المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان،‏ سنة ٢٠١١

وبالاضافة الى ما ذُكر في مستهل هذه المقالة،‏ تُستعمَل التبرعات ايضا في اعمال الاغاثة.‏ ففي القرن الاول،‏ سُرَّ المسيحيون ان يساهموا بمواردهم في دعم مَن يمرُّون بمحن.‏ (‏روما ١٥:‏٢٦‏)‏ وتمثلا بهم،‏ نساند الضحايا بإعادة بناء بيوتهم وقاعاتهم وتأمين الطعام واللباس والعلاج الطبي لهم.‏

اعرف المزيد

كيف نساهم في الاعتناء بحاجات الآخرين؟‏

تعلم كيف تساهم التبرعات لعمل لشهود يهوه العالمي في الاعتناء بحاجات الآخرين الجسدية والروحية.‏