الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة  |  ايلول/سبتمبر ٢٠١٥

 موضوع الغلاف

مَن هم شهود يهوه؟‏

مَن هم شهود يهوه؟‏

نحن هيئة عالمية لا تتبع اي طائفة دينية.‏ ومع ان مركز شهود يهوه الرئيسي في الولايات المتحدة،‏ تعيش غالبيتهم في بلدان اخرى.‏ وفي الواقع،‏ هنالك ما يزيد عن ٨ ملايين شاهد يبشِّرون بالكتاب المقدس في اكثر من ٢٣٠ بلدا ومقاطعة اطاعة لوصية يسوع:‏ «يُكرَز ببشارة الملكوت هذه في كل المسكونة شهادة لجميع الامم».‏ —‏ متى ٢٤:‏١٤‏.‏

وحيثما عشنا،‏ نطيع القانون بضمير حي.‏ لكنَّنا في الوقت نفسه حياديون في الشؤون السياسية لأننا نحمل محمل الجد وصية يسوع الا نكون «جزءا من العالم».‏ لذلك لا نشترك في القضايا والنشاطات السياسية ولا ندعم الاعمال الحربية.‏ (‏يوحنا ١٥:‏١٩؛‏ ١٧:‏١٦‏)‏ على سبيل المثال،‏ رفض شهود يهوه المسايرة خلال الحرب العالمية الثانية،‏ فاعتُقلوا وعُذِّبوا حتى ان بعضهم خسروا حياتهم.‏ كتب اسقف الماني سابق:‏ «يحق لهم القول انهم الوحيدون بين الهيئات الدينية البارزة الذين اعترضوا على الخدمة العسكرية بسبب الضمير في الرايخ الثالث».‏

‏«لديهم [شهود يهوه] مقاييس ادبية رفيعة.‏ يا ليت اشخاصا غير انانيين مثلهم يتولَّون مناصب سياسية مرموقة!‏ لكنَّهم لن يقبلوا بذلك ابدا.‏ .‏ .‏ .‏ فمع انهم يحترمون السلطات الحكومية،‏ يؤمنون ان ملكوت الله وحده قادر على حل مشاكل البشر جميعها».‏ —‏ صحيفة نوفا سفوبودا ‏(‏بالتشيكية)‏،‏ الجمهورية التشيكية.‏

الا ان هذا لا يعني ان ننعزل عن العالم.‏ صلَّى يسوع الى الله بشأن أتباعه قائلا:‏ «لست اطلب ان تأخذهم من العالم».‏ (‏يوحنا ١٧:‏١٥‏)‏ فنحن نعمل ونتعلَّم ونتسوَّق مثلنا مثل غيرنا من الناس.‏

اعرف المزيد

انت تسأل والكتاب المقدس يجيب

ما هو ملكوت الله؟‏

لاحظ لماذا حكومة الله اسمى من كل الحكومات.‏