إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة ايلول/سبتمبر ٢٠١٥

 موضوع الغلاف | مَن هم شهود يهوه؟‏

آراء الناس في شهود يهوه

آراء الناس في شهود يهوه

‏«اعرف مايك منذ سنوات.‏ ولكن لطالما حيَّرتني معتقداته.‏ فمَن هم شهود يهوه؟‏ مَن هو يهوه؟‏ لماذا لا يحتفل مايك بالاعياد؟‏ وهل ينتمي الى بدعة ما؟‏».‏ —‏ بيكي،‏ كاليفورنيا،‏ الولايات المتحدة الاميركية.‏

‏«حين بدأ جيراني يدرسون الكتاب المقدس مع شهود يهوه،‏ تساءلت:‏ ‹ماذا يعني الاسم «شهود يهوه»؟‏›.‏ يا له من اسم غريب!‏».‏ —‏ زينون،‏ اونتاريو،‏ كندا.‏

‏«اعتقدنا انا وزوجتي ان شهود يهوه يريدون استغلال شعورنا بالذنب لأننا لم نكن في الكنيسة حين قرعوا بابنا.‏ واعتبرنا ان ما لم نجده في الكنائس البروتستانتية الرئيسية،‏ لا يعقل ان نجده في طائفة غريبة مثل شهود يهوه».‏ —‏ كَنت،‏ واشنطن،‏ الولايات المتحدة الاميركية.‏

‏«صراحة لم اعرف شيئا عنهم ولا عن معتقداتهم».‏ —‏ سيسيلي،‏ اسبيرغ،‏ الدانمارك.‏

لعلَّك رأيت شهود يهوه يبشِّرون من بيت الى بيت او في مكان عام،‏ يوزِّعون مطبوعات مؤسسة على الكتاب المقدس،‏ ويعرضون دروسا مجانية فيه.‏ ولربما حصلت على هذه المجلة من احدهم.‏ مع ذلك،‏ قد تتساءل مثل الاشخاص المقتبَس منهم آنفا مَن هم فعلا شهود يهوه.‏

فكيف تعرف الحقيقة عنهم؟‏ كيف تعرف بمَ يؤمنون حقا،‏ كيف يُموَّل عملهم،‏ ولماذا يتحدَّثون معك في بيتك وفي الاماكن العامة؟‏

تقول سيسيلي المذكورة آنفا:‏ «قرأت الكثير عن شهود يهوه على الانترنت،‏ وسمعت عنهم الكثير من الاشاعات.‏ نتيجة ذلك كوَّنت رأيا سلبيًّا عنهم».‏ لكنَّها تحدَّثت اليهم لاحقا ووجدت اجوبة شافية عن اسئلتها.‏

وماذا عنك؟‏ هل تحب ان تعرف عنهم من اكثر المصادر ثقة؟‏ نشجِّعك اذًا ان تسأل شهود يهوه،‏ ناشري هذه المجلة.‏ (‏امثال ١٤:‏١٥‏)‏ ونأمل ان تساعدك سلسلة المقالات التالية ان تعرف مَن نحن وبمَ نؤمن وما هو عملنا.‏