إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة حزيران/يونيو ٢٠١٥

 قصة حياة

ارث تناقلته سبعة اجيال

ارث تناقلته سبعة اجيال

كم من مرة سمعت الناس يقولون اني نسخة عن ابي.‏ فقد ورثت عنه عينيه وحركاته وروحه المرحة.‏ الا انه ترك لي ايضا ارثا تناقلته سبعة اجيال من عائلتنا.‏

والدي يخبرني عن ميراث عائلتنا الروحي

ابصر الجد الاعلى توماس (‏١)‏ * وليَمز النور في ٢٠ كانون الثاني (‏يناير)‏ ١٨١٥ في هورن كاسل،‏ انكلترا.‏ وبعد سنتين توفيت والدته،‏ فربَّاه والده جون وليَمز هو وأشقاءه الثلاثة.‏ ومع ان توماس تعلَّم النجارة من والده،‏ كانت لديه اهداف اخرى.‏

في تلك الفترة،‏ اجتاحت نهضة دينية كل ارجاء انكلترا.‏ فقد انشق المبشِّر جون ويزلي عن كنيسة انكلترا وأسَّس الكنيسة المنهجية التي شدَّدت على مسؤولية الفرد ان يبشِّر ويدرس الكتاب المقدس.‏ وانتشرت تعاليمه انتشار النار في الهشيم،‏ فاعتنقتها عائلة وليَمز.‏ وأصبح توماس مبشِّرا منهجيًّا وتطوَّع على الفور للعمل الارسالي في المحيط الهادئ الجنوبي.‏ وفي تموز (‏يوليو)‏ ١٨٤٠،‏ وصل هو وعروسه ماري (‏٢)‏ الى لاكيبا،‏ جزيرة بركانية في فيجي عاش فيها آنذاك آكلو لحوم البشر.‏ *

العيش مع آكلي لحوم البشر

تحمَّل توماس وماري مشقات جمَّة خلال سنواتهما الاولى في فيجي.‏ فقد عاشا حياة بدائية وعانيا قسوة المناخ المداري الحار.‏ كما شهدا فظائع لا توصف:‏ الحرب القبلية وخنق الارامل وقتل الاطفال وأكل لحوم البشر،‏ عدا عن معارضة السكان المحليين عموما لرسالتهما.‏ زد على ذلك ان ماري وابنها البكر جون مرضا وشارفا على الموت.‏ كتب توماس عام ١٨٤٣:‏ «اليأس يملأ قلبي .‏ .‏ .‏ والدنيا مظلمة في عيني».‏ رغم ذلك،‏ احتمل هو وزوجته الظروف الصعبة مستمدَّين القوة من ايمانهما بيهوه الله.‏

من جهة اخرى،‏ استغل توماس مهاراته في النجارة لبناء اول بيت على الطراز الاوروبي في تلك الجزيرة.‏ وتميَّز تصميمه بأرضية مرتفعة وتهوية جيدة وابتكارات اخرى ايضا،‏ مما اثار فضول السكان المحليين.‏ وقبيل اكتمال البناء،‏ وضعت ماري ابنها الثاني توماس ويتن (‏٣)‏ وليَمز،‏ وهو من اسلاف عائلتي.‏

وفي تلك السنة ايضا،‏ ساهم توماس الاكبر في ترجمة انجيل يوحنا الى اللغة الفيجية.‏ وقد تطلَّب منه هذا العمل الكثير من الجهد.‏ * زد على ذلك انه كان خبيرا بعلم الانسانيات وتمتَّع بدقة الملاحظة.‏ فحرص على تدوين ابحاثه في كتابه جزر فيجي وشعبها ‏(‏١٨٥٨‏)‏،‏ رواية  كلاسيكية باللغة الانكليزية عن الحياة في هذه الجزر خلال القرن التاسع عشر.‏

وبعد ١٣ سنة من العمل الشاق،‏ تدهورت صحة توماس.‏ فانتقل مع عائلته الى اوستراليا.‏ وفي عام ١٨٩١،‏ مات توماس في بالارات،‏ فيكتوريا،‏ منهيا حياة حافلة وطويلة في عمل التبشير.‏

العثور على «الذهب» في الغرب الاوسترالي

سنة ١٨٨٣،‏ انتقل توماس ويتن وليَمز مع زوجته فيبي (‏٤)‏ وأولاده الصغار الى بيرث غربي اوستراليا.‏ آنذاك،‏ كان ابنهما الثاني آرثر بايكْوَل (‏٥)‏ وليَمز الذي تحدَّرت منه عائلتي في ربيعه التاسع.‏

ولما بلغ آرثر ٢٢ سنة،‏ سعى لتحصيل ثروة في كالغورلي،‏ مركز لتعدين الذهب يقع على بعد ٦٠٠ كيلومتر تقريبا الى الشرق من بيرث.‏ وهناك،‏ اطَّلع على مطبوعات تلاميذ الكتاب المقدس،‏ كما عُرف شهود يهوه في تلك الفترة.‏ واشترك ايضا في مجلة برج المراقبة.‏ فتأثَّر كثيرا بما قرأه حتى انه اندفع الى اخبار الآخرين بإيمانه الجديد وعقد اجتماعات لدرس الكتاب المقدس.‏ وكانت هذه البزرة الاولى لعمل شهود يهوه في غرب اوستراليا.‏

وأخبر آرثر عائلته بما تعلَّمه.‏ فأيَّد والده توماس ويتن انضمامه الى تلاميذ الكتاب المقدس،‏ لكنَّه توفي بعد فترة قصيرة.‏ اما والدته فيبي وأختاه فيوليت وماري فصرن من تلاميذ الكتاب المقدس.‏ ثم اصبحت فيوليت مبشرة كامل الوقت‏.‏ وقد وصفها آرثر بأنها «افضل المبشرين وأكثرهم غيرة وتفانيا في غرب اوستراليا».‏ لعلَّه كان متحيِّزا بعض الشيء،‏ الا ان غيرة اخته كان لها ابلغ الاثر في الجيل التالي من عائلة وليَمز.‏

وفي ما بعد،‏ تزوَّج آرثر وانتقل الى دونيبروك،‏ بلدة معروفة بزراعة الاشجار المثمرة في جنوب غرب اوستراليا.‏ وكان السكان يسخرون منه ويلقِّبونه «مجنون ١٩١٤» لمناداته بغيرة بنبوات الكتاب المقدس التي تشير الى تلك السنة.‏ * لكنَّ المضايقات توقَّفت باندلاع الحرب العالمية الاولى.‏ هذا وإن آرثر اعتاد ان يبشِّر الزبائن في متجره حيث كان يعرض المطبوعات في الواجهة.‏ كذلك وضع لافتة وعد فيها بمنح ١٠٠ باوند لأي شخص يثبت عقيدة الثالوث‏،‏ عقيدة غير مؤسسة على الكتاب المقدس عارضها آرثر بشدة.‏ والجدير بالذكر ان احدا لم يحصل على المال.‏

علاوة على ذلك،‏ اعتُبر منزل وليَمز في دونيبروك مركزا لدرس الكتاب المقدس وعقد اجتماعات الجماعة.‏ بعد ذلك بنى آرثر قاعة ملكوت،‏ او مكان اجتماع،‏ هي من  اولى القاعات في اوستراليا الغربية.‏ حتى في اواخر سبعيناته،‏ كان يرتدي بدلته ويسرج حصانه العجوز «دُول» ويجول مبشِّرا في كل انحاء مقاطعة دونيبروك.‏

وقد رسم آرثر مثالا رائعا لأولاده.‏ فكان هادئا ورزينا وفي الوقت نفسه غيورا.‏ فخدمت ابنته فلورنس (‏٦)‏ مرسلة في الهند.‏ كما حذا حذوه ابناه توماس وآرثر ليندزي (‏٧)‏ وخدما شيخين فترة طويلة.‏

تفاح «ليدي وليَمز» اللذيذ

كان والد جدي،‏ آرثر ليندزي وليَمز،‏ محبوبا بسبب لطفه.‏ فكان يحب الناس ويعاملهم باحترام.‏ كما كان حطَّابا بارعا،‏ وفاز بـ‍ ١٨ مسابقة في تقطيع الخشب خلال ١٢ سنة.‏

وذات يوم،‏ اخذ رونالد (‏جدي)‏،‏ (‏٨)‏ وهو في السنتين من عمره،‏ فأسا وضرب شجرة تفاح صغيرة في جوار المنزل.‏ فلم ينبهر والده بذلك.‏ اما والدته فربطتها بقطعة قماش.‏ وفي ما بعد،‏ انتجت هذه الشجرة تفاحا حلوا كالعسل أُطلق عليه اسم «ليدي وليَمز».‏ واستُعمل هذا التفاح لإنتاج احد اشهر انواع التفاح في العالم.‏

ولما كبر جدي رونالد،‏ ركَّز على المساعي الروحية.‏ فخدم هو وجدتي طوال سنوات متطوعَين في مشاريع البناء في اوستراليا وجزر سليمان.‏ ومع انه يناهز اليوم الثمانين،‏ لا يزال يخدم شيخا ويساعد في بناء وصيانة قاعات الملكوت في اوستراليا الغربية.‏

ارث لا يقدَّر بثمن

حافظ والداي جفري (‏٩)‏ وجانيس (‏١٠)‏ وليَمز على ارث العائلة،‏ وربَّيانا انا (‏١٢)‏ وأختي كاثرين (‏١١)‏ على تقدير المبادئ المسيحية.‏ وقد تبنَّيت هذه المبادئ بعمر ١٣ سنة.‏ ففي احد المحافل المسيحية،‏ سمعت خطابا للاخ جون بار من الهيئة الحاكمة لشهود يهوه يحث فيه الشبان والشابات الحاضرين:‏ «لا تضيِّعوا اثمن فرصة لديكم ان تعرفوا يهوه وتحبوه».‏ وفي تلك الليلة،‏ نذرت حياتي ليهوه.‏ وبعد سنتين بدأت بخدمة الفتح،‏ او عمل التبشير كامل الوقت.‏

واليوم،‏ نبشِّر انا وزوجتي كلوي كامل الوقت في توم برايس،‏ بلدة نائية مشهورة بالتعدين في شمال غرب اوستراليا.‏ ونحن نعمل ايضا بدوام جزئي لنؤمِّن حاجاتنا.‏ اما والداي وأختي كاثرين وزوجها اندرو فيخدمون فاتحين في بورت هدلاند التي تبعد نحو ٤٢٠ كيلومترا شمالا.‏ ونخدم انا وأبي شيخين في الجماعة.‏

سبعة اجيال مرَّت منذ قرَّر توماس وليَمز ان يخدم يهوه الله،‏ ولا تزال عائلتنا تحافظ على هذا الارث حتى اليوم.‏ حقا،‏ يا لها من بركة ان احظى بهذا الارث الروحي الغني!‏

^ ‎الفقرة 5‏ تشير الارقام الى الاشخاص الظاهرين في الصور.‏

^ ‎الفقرة 6‏ دُعيت سابقا جزيرة لاكمبا وتقع في جزر لاو شرقي فيجي.‏

^ ‎الفقرة 10‏ ترجم المرسل جون هانت معظم العهد الجديد الى اللغة الفيجية الذي صدر عام ١٨٤٧.‏ وتتميَّز هذه الترجمة باستعمال الاسم الالهي جييوڤا (‏Jiova)‏ في مرقس ١٢:‏٣٦،‏ لوقا ٢٠:‏٤٢‏،‏ والاعمال ٢:‏٣٤‏.‏

^ ‎الفقرة 16‏ انظر الموضوع «‏١٩١٤ —‏ سنة مهمة نبويا في الكتاب المقدس‏» في ملحق كتاب ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏،‏ اصدار شهود يهوه وهو متوفر في الموقع www.‎jw.‎org على الانترنت.‏

اعرف المزيد

كيف تفيدنا مبادئ الكتاب المقدس؟‏

اوضح يسوع لماذا نحتاج الى الارشاد،‏ وأخبرنا اي مبدأين من مبادئ الكتاب المقدس هما بمنتهى الاهمية.‏

ماذا يكشف التأريخ المستند الى الكتاب المقدس عن سنة ١٩١٤؟‏

ان النبوة عن ‹الازمنة السبعة› في دانيال الاصحاح الرابع تتحدث عن وقت عصيب يشهده حكم الانسان.‏

اقتدِ بإيمانهم

كيف يُفيدنا اليوم التعلم عن رجال ونساء الايمان المذكورين في الكتاب المقدس؟‏