إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة ايار/مايو ٢٠١٥

انت تسأل والكتاب المقدس يجيب

انت تسأل والكتاب المقدس يجيب

ما هو يوم الدينونة؟‏

لمَ يوم الدينونة وقت مفرح؟‏

في زمن الكتاب المقدس،‏ اقام الله قضاة ليخلِّص شعبه من الظلم.‏ (‏قضاة ٢:‏١٨‏)‏ بشكل مماثل،‏ يتحدث الكتاب المقدس عن يوم دينونة قادم مفرح يرفع فيه يهوه ديَّان كل الارض الظلم عن البشر.‏ —‏ اقرإ المزمور ٩٦:‏١٢،‏ ١٣؛‏ اشعيا ٢٦:‏٩‏.‏

وقد عيَّن الله يسوع ليقضي بالعدل للاحياء والاموات.‏ (‏اعمال ١٠:‏٤٢؛‏ ١٧:‏٣١‏)‏ وبما ان كثيرين ماتوا دون ان يعرفوا الله،‏ فسيقيمهم يسوع خلال يوم الدينونة ليتعلَّموا عن الله ويحبوه.‏ —‏ اقرإ الاعمال ٢٤:‏١٥‏.‏

لمَ يدوم يوم الدينونة ألف سنة؟‏

سيُعاد الموتى الى الحياة خلال الألف سنة.‏ (‏رؤيا ٢٠:‏٤،‏ ١٢‏)‏ وسيلزمهم وقت ليتعلَّموا طرق الله ويطيعوه.‏ وبخلاف الرأي القائل انهم يدانون على ما فعلوه قبل موتهم،‏ يُظهِر الكتاب المقدس انهم سيُدانون على اساس اعمالهم بعد قيامتهم.‏ —‏ اقرأ روما ٦:‏٧‏.‏

لكنَّ الكتاب المقدس يتحدث ايضا عن يوم دينونة آخر سيأتي فجأة قبل بداية الألف سنة.‏ وكما تذكر المقالات الافتتاحية في هذا العدد،‏ يدعى هذا اليوم «النهاية».‏ وفي ذلك اليوم،‏ سيقضي الله على كل الكافرين،‏ او الاشرار.‏ (‏٢ بطرس ٣:‏٧‏)‏ لهذا السبب،‏ من المهم ان نبرهن على محبتنا لله.‏ —‏ اقرأ ٢ بطرس ٣:‏٩،‏ ١٣‏.‏