الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة  |  تشرين٢/نوفمبر ٢٠١٤

 محادثة في موضوع من الكتاب المقدس

متى بدأ ملكوت الله يحكم؟‏ (‏الجزء ٢)‏

متى بدأ ملكوت الله يحكم؟‏ (‏الجزء ٢)‏

ما يلي محادثة نموذجية بين شاهد ليهوه وأحد الاشخاص.‏ لنتخيّل ان شاهدا اسمه فرانسوا عاد لزيارة رجل يدعى جان في بيته.‏

لمحة عن حلم نبوخذنصر

فرانسوا:‏ يسرّني ان اراك ثانية لنكمل مناقشاتنا الاسبوعية.‏ * كيف صحتك؟‏

جان:‏ بخير،‏ شكرا.‏

فرانسوا:‏ الحمد لله.‏ بدأنا نناقش في زيارتي الاخيرة لمَ يقول شهود يهوه ان ملكوت الله بدأ يحكم عام ١٩١٤.‏ * وكما رأينا،‏ هنالك دليل مهم في نبوة مسجلة في سفر دانيال الاصحاح الرابع‏.‏ هل تذكر ما هو؟‏

جان:‏ نعم،‏ انه حلم الملك نبوخذنصر عن شجرة هائلة.‏

فرانسوا:‏ بالضبط.‏ وفي حلمه،‏ رأى نبوخذنصر شجرة كبيرة بلغ ارتفاعها السماء.‏ وسمع رسولا الهيًّا يأمر بقطعها وتَرْك اصل جذورها في الارض.‏ وكانت هذه الشجرة ستنمو مجددا بعد «سبعة ازمنة».‏ * وعرفنا ايضا لمَ تشير النبوة الى اتمامين.‏ هل تذكر كيف تمَّت المرة الاولى؟‏

جان:‏ تمَّت حين فقد نبوخذنصر عقله سبع سنوات،‏ صحيح؟‏

فرانسوا:‏ مئة في المئة.‏ لقد فقد هذا الملك صوابه وقتيًّا،‏ فانقطع حكمه مدة من الوقت.‏ وفي الاتمام الاوسع،‏ انقطع حكم الله على الارض طوال سبعة ازمنة.‏ ورأينا ان هذه الازمنة ابتدأت عند دمار اورشليم عام ٦٠٧  ق‌م.‏ فمن ذلك الوقت فصاعدا،‏ لم يعد هنالك ملوك على الارض يمثِّلون يهوه الله في حكم شعبه.‏ ولكن عند نهاية هذه الازمنة،‏ كان الله سيعيِّن حاكما جديدا على شعبه،‏ هذه المرة في السماء.‏ بكلمات اخرى،‏ تنتهي الازمنة السبعة عند بداية حكم ملكوت الله السماوي.‏ والآن،‏ بعدما حدَّدنا تاريخ بداية الازمنة،‏ كل ما علينا فعله هو تحديد طولها لنعرف متى بدأ ملكوت الله يحكم.‏ هل كل شيء واضح حتى الآن؟‏

جان:‏ نعم،‏ لقد أنعشت هذه المراجعة ذاكرتي.‏

فرانسوا:‏ عظيم.‏ لنكمل اذًا ونتعمَّق في طول الازمنة السبعة.‏ لقد أنهيت لتوِّي البحث في الموضوع لأتذكَّر النقاط الاساسية.‏ وسأبذل جهدي لأوضحها لك.‏

جان:‏ حسنا.‏

 نهاية الازمنة السبعة:‏ بداية الايام الاخيرة

فرانسوا:‏ ان الازمنة السبعة في الاتمام الاولي هي سبع سنين حرفية.‏ اما في الاتمام الاوسع المتعلق بملكوت الله،‏ فلا بد ان تكون هذه المدة اطول بكثير.‏

جان:‏ كيف نعرف ذلك؟‏

فرانسوا:‏ اولا،‏ تذكَّر ان الازمنة السبعة بدأت عند دمار اورشليم عام ٦٠٧  ق‌م.‏ وإذا حسبنا سبع سنوات بدءا من تلك السنة،‏ نصل الى عام ٦٠٠  ق‌م.‏ ولكن لم يقع في ذلك التاريخ اي حدث بارز مرتبط بحكم الله.‏ من جهة ثانية،‏ هل تذكر ما قاله يسوع عندما جاء الى الارض بعد قرون؟‏ لقد اشار ان الازمنة السبعة لم تكن قد انتهت بعد.‏

جان:‏ آه نعم،‏ هذا صحيح.‏

فرانسوا:‏ لذا لا بد ان تشمل السبعة ازمنة مدة اطول بكثير.‏

جان:‏ كم طولها؟‏

فرانسوا:‏ يساعدنا سفر الرؤيا المرتبط ارتباطا وثيقا بسفر دانيال ان نعرف بالتحديد طول السبعة ازمنة.‏ فهو يخبر ان ثلاثة ازمنة ونصفا تساوي ١٬٢٦٠ يوما.‏ * اذًا يساوي ضعفاها ٢٬٥٢٠ يوما.‏ هل كل شيء مفهوم حتى الآن؟‏

جان:‏ نعم،‏ لكنِّي لا ارى كيف يثبت ذلك ان ملكوت الله بدأ يحكم عام ١٩١٤؟‏

فرانسوا:‏ لنوضِّح المسألة كما يلي.‏ احيانا،‏ يرمز اليوم في نبوات الكتاب المقدس الى سنة.‏ * وإذا طبَّقنا قاعدة «كل يوم بسنة»،‏ تعادل السبعة ازمنة ٢٬٥٢٠ سنة.‏ وحين نضيف ٢٬٥٢٠ سنة الى ٦٠٧  ق‌م،‏ نصل الى العام ١٩١٤.‏ * وهكذا،‏ نعرف ان سنة ١٩١٤ تسم نهاية الازمنة السبعة وبداية حكم يسوع على ملكوت الله.‏ ومن الجدير بالذكر ان احداثا عالمية مهمة تقع منذ تلك السنة،‏ احداثا انبأ الكتاب المقدس بوقوعها في الايام الاخيرة.‏

جان:‏ ماذا تعني؟‏

فرانسوا:‏ لنتأمل في نبوة يسوع عما يحدث عند بداية حكمه السماوي.‏ نقرأ في متى ٢٤:‏٧‏:‏ «تقوم امة على امة ومملكة على مملكة،‏ وتكون مجاعات وزلازل في مكان بعد آخر».‏ لاحظ انه انبأ بمجاعات وزلازل.‏ وقد شهد عالمنا فعلا الكثير من هذه الكوارث خلال القرن الماضي،‏ اليس كذلك؟‏

جان:‏ بلى.‏

فرانسوا:‏ وفي هذه الكلمات ايضا،‏ انبأ يسوع باندلاع حروب خلال حضوره كملك للملكوت.‏ وسفر الرؤيا لم ينبئ بحروب على نطاق ضيق فحسب،‏ بل بنزاعات ستشمل الارض كلها خلال وقت النهاية.‏ * فهل تذكر متى اندلعت الحرب العالمية الاولى؟‏

جان:‏ عام ١٩١٤.‏ مهلا،‏ انه العام نفسه الذي تقول ان يسوع بدأ حكمه فيه.‏ لم افكر مسبقا في ارتباط هذين الحدثين.‏

 فرانسوا:‏ وحين نجمع بين هذه الافكار،‏ اي النبوة عن السبعة ازمنة وسائر النبوات عن وقت النهاية،‏ تتبلور لنا الصورة.‏ لذلك فإن شهود يهوه مقتنعون ان العام ١٩١٤ شهد تنصيب يسوع ملكا لملكوت الله وبداية الايام الاخيرة.‏ *

جان:‏ ما زلت اجاهد لأستوعب المعلومات.‏

فرانسوا:‏ هذا طبيعي.‏ فكما قلت لك،‏ لزمني الوقت انا ايضا لأفهمها كاملا.‏ ولكن على الاقل،‏ آمل انك ترى بعد حديثنا ان شهود يهوه يبنون حقا معتقداتهم حول تلك السنة على الكتاب المقدس،‏ مع انها ليست مذكورة فيه.‏

جان:‏ نعم،‏ لطالما اعجبني هذا فيكم.‏ فمهما قلتم،‏ فلا تكتفون ابدا بذكر معتقداتكم بل تدعمون كلامكم بآيات.‏ الا اني أتساءل لمَ كل هذا التعقيد.‏ لماذا لم يخبرنا الله بكل بساطة في الكتاب المقدس ان يسوع سيبدأ حكمه السماوي عام ١٩١٤؟‏

فرانسوا:‏ سؤالك في محله.‏ وفي الواقع،‏ كثيرة هي المعلومات التي لا يعبِّر بصراحة الكتاب المقدس عنها.‏ لذا من البديهي ان نسأل:‏ ‹لمَ كُتِبت الاسفار المقدسة بحيث يتطلب فهمها جهدا‏؟‏›.‏ ما رأيك ان نناقش هذا السؤال في الزيارة التالية.‏

جان:‏ يسرّني ذلك.‏

هل من سؤال يراودك حول موضوع معيَّن من الكتاب المقدس؟‏ وهل يثير فضولك ايٌّ من معتقدات شهود يهوه او ممارساتهم الدينية؟‏ في هذه الحال،‏ لا تتردد في التحدث اليهم.‏ ولا شك انهم سيفرحون بمناقشة الامر معك.‏

^ ‎الفقرة 5‏ غالبا ما يناقش شهود يهوه مع الناس مواضيع مختلفة من خلال برنامج مجاني لدرس الكتاب المقدس.‏

^ ‎الفقرة 7‏ انظر مقالة «‏محادثة في موضوع من الكتاب المقدس:‏ متى بدأ ملكوت الله يحكم؟‏ (‏الجزء ١)‏‏» في عدد ١ تشرين الاول (‏اكتوبر)‏ ٢٠١٤ من هذه المجلة.‏

^ ‎الفقرة 24‏ انظر الجدول «حلم نبوخذنصر عن الشجرة».‏

^ ‎الفقرة 30‏ انظر الفصل ٩ من كتاب ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏ اصدار شهود يهوه.‏ متوفر في الموقع www.‎jw.‎org ايضا

اعرف المزيد

انت تسأل والكتاب المقدس يجيب

ماذا يكشف التأريخ المستند الى الكتاب المقدس عن سنة ١٩١٤؟‏

ان النبوة عن ‹الازمنة السبعة› في دانيال الاصحاح الرابع تتحدث عن وقت عصيب يشهده حكم الانسان.‏

ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏

هل نحن في «الأيام الأخيرة»؟‏

اعرف كيف تبرهن افعال ومواقف الناس من حولنا اننا في «الايام الاخيرة» التي أنبأ بها الكتاب المقدس.‏