إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة تشرين١/اكتوبر ٢٠١٤

 موضوع الغلاف | كيف يؤثر ملكوت الله في حياتك؟‏

لمَ الاهتمام بملكوت الله؟‏

لمَ الاهتمام بملكوت الله؟‏

يلقي الملايين حول العالم رجاءهم على ملكوت الله.‏ وهم يتَّبعون النموذج الذي وضعه يسوع حين علَّم أتباعه ان يصلّوا قائلين:‏ «ليأتِ ملكوتك.‏ لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الارض».‏ —‏ متى ٦:‏١٠‏.‏

وفي حين يهتم اشخاص كثيرون اهتماما شديدا بملكوت الله،‏ بالكاد توليه معظم الاديان اية اهمية.‏ وفي هذا الخصوص،‏ ذكر المؤرخ ه‍.‏ ج.‏ ولْز كم لافت ان يعلِّق يسوع «اهمية قصوى على تعليم دعاه ملكوت السموات،‏ وأن يكون هذا التعليم بالمقارنة قليل الاهمية في .‏ .‏ .‏ معظم الكنائس المسيحية».‏

ولكن خلافا لهذه الكنائس،‏ يقيم شهود يهوه وزنا لملكوت الله.‏ تأمل في النقطة التالية:‏ تصدر مجلتنا الرئيسية التي تحملها بين يديك بـ‍ ٢٢٠ لغة.‏ ويُطبَع من كل عدد ٤٦ مليون نسخة تقريبا،‏ مما يجعلها المجلة الاوسع انتشارا في العالم‏.‏ وما محورها؟‏ اعلان ملكوت يهوه.‏ *

فلمَ نبذل نحن شهود يهوه اقصى جهودنا للمناداة بالملكوت؟‏ لأننا نؤمن انه محور اهم الكتب على الاطلاق:‏ الكتاب المقدس.‏ ونحن مقتنعون انه الحل الحقيقي الوحيد لمشاكل البشر اليوم.‏

وحين نسلِّط الضوء على ملكوت الله،‏ نسعى الى السير على خطى يسوع.‏ فقد وضع الملكوت اولا خلال حياته وخدمته على الارض.‏ (‏لوقا ٤:‏٤٣‏)‏ فلمَ كان الملكوت بالغ الاهمية في نظره؟‏ وماذا يخبِّئ لك انت؟‏ تقدِّم المقالتان التاليتان جواب الكتاب المقدس عن هذين السؤالين.‏

^ ‎الفقرة 5‏ يهوه هو اسم الله حسبما يكشف الكتاب المقدس.‏