الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة  |  آب/اغسطس ٢٠١٤

 موضوع الغلاف | هل انت مهم في عيني الله؟‏

الله يفهمك

الله يفهمك

‏«يا يهوه،‏ قد فحصتني وعرفتني».‏ —‏ مزمور ١٣٩:‏١‏.‏

‏«رأتني عيناك وأنا جنين» (‏مزمور ١٣٩:‏١٦‏)‏

لماذا تساور الشكوك البعض:‏ يشعر كثيرون ان الله يعتبر البشر مجرد خطاة مذنبين لا يستحقون اي اهتمام.‏ وهذا كان شعور كيندرا التي استحوذت عليها الكآبة وسحقها الاحساس بالذنب لأنها لم تتمكن من تطبيق مطالب الله كاملا في حياتها.‏ وكيف اثَّر فيها هذا الشعور؟‏ تقول:‏ «توقفت عن الصلاة».‏

ماذا تعلِّم كلمة الله:‏ ينظر يهوه الى ابعد من ضعفاتك ويفهم ما انت عليه في الداخل.‏ يقول الكتاب المقدس ان الله «يعرف جبلتنا،‏ يذكر اننا تراب».‏ وأكثر من ذلك،‏ لا يعاملنا يهوه «حسب خطايانا»،‏ بل يغفر لنا برحمة حين نعرب عن التوبة.‏ —‏ مزمور ١٠٣:‏١٠،‏ ١٤‏.‏

تأمل في ما قاله الملك الاسرائيلي داود المقتبس منه في المقالة الاولى من هذه السلسلة.‏ فهو ذكر في صلاته الى الله:‏ «رأتني عيناك وأنا جنين،‏ وفي سفرك كل اعضائي كُتبت .‏ .‏ .‏ اختبرني يا الله،‏ واعرف قلبي».‏ (‏مزمور ١٣٩:‏١٦،‏ ٢٣‏)‏ فقد كان داود مقتنعا انه رغم خطاياه،‏ التي كانت خطيرة احيانا،‏ كان يهوه سيميِّز توبته النابعة من القلب.‏

ويهوه يفهمك اكثر من اي كان.‏ يوضح الكتاب المقدس:‏ «الانسان يرى ما يظهر للعينين،‏ امّا يهوه فيرى القلب».‏ (‏١ صموئيل ١٦:‏٧‏)‏ فالله يدرك لماذا تتصرف بطريقة معيَّنة.‏ فمورثاتك،‏ تربيتك،‏ بيئتك،‏ وشخصيتك تصوغ جميعها الانسان الذي انت عليه.‏ ويهوه يرى ويقدِّر الجهد الذي تبذله كي تغدو شخصا افضل،‏ حتى لو اقترفت الاخطاء.‏

فكيف يعزّيك الله من خلال فهمه العميق لما انت عليه في الحقيقة؟‏