إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة ايار/مايو ٢٠١٣

انت تسأل والكتاب المقدس يجيب

انت تسأل والكتاب المقدس يجيب

هل يمكن ان تُغفر خطايانا؟‏

نيل رضى الله ليس من رابع المستحيلات

يظهر الكتاب المقدس ان كل البشر خطاة.‏ فنحن ورثنا الميل الى الخطية من الانسان الاول آدم.‏ لذلك،‏ كثيرا ما نرتكب ذنوبا نندم عليها لاحقا.‏ الا ان ابن الله،‏ يسوع المسيح،‏ دفع بموته ثمن خطايانا.‏ فبفضل ذبيحته الفدائية،‏ اصبح من الممكن ان ننال الغفران.‏ فكم نحن شاكرون لله على هبة الفدية هذه!‏ —‏ اقرأ روما ٣:‏٢٣،‏ ٢٤‏.‏

لكنّ كثيرين ممن ارتكبوا خطايا جسيمة يتساءلون هل يسامحهم الله يوما.‏ من المفرح ان كلمته تقول:‏ «دم يسوع ابنه يطهرنا من كل خطية».‏ (‏١ يوحنا ١:‏٧‏)‏ فيهوه مستعد ان يغفر خطايانا —‏ حتى لو كانت خطيرة —‏ شرط ان نتخذ موقفا صائبا ونعرب عن توبة صادقة.‏ —‏ اقرأ اشعيا ١:‏١٨‏.‏

ماذا علينا ان نفعل كي ننال الغفران؟‏

لكي يغفر يهوه الله خطايانا،‏ يجب ان نتعلم عنه اي نفهم طرقه وإرشاداته ومطالبه.‏ (‏يوحنا ١٧:‏٣‏)‏ فيهوه يكثر الغفران للتائبين عن مسلكهم الردي‌ء الذين يسعون الى اجراء التغييرات اللازمة.‏ —‏ اقرأ اعمال ٣:‏١٩‏.‏

ونيل رضى الله ليس من رابع المستحيلات.‏ فيهوه يتفهّم ضعفاتنا،‏ وهو إله لطيف ورحوم.‏ أفلا يدفعك لطفه المجبول بالمحبة ان تتعلم المزيد عن كيفية ارضائه؟‏ —‏ اقرأ مزمور ١٠٣:‏١٣،‏ ١٤‏.‏

 

اعرف المزيد

الفدية —‏ اثمن هبة من الله

ما هي الفدية؟‏ وكيف تستفيد منها؟‏

من هو الله؟‏

هل لله اسم،‏ وهل يهتم بنا؟‏

هل تفعل ما يطلبه الله؟‏

اطاعة الله ضرورية لكنها لا تكفي لكسب صداقته.‏