الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة  |  نيسان/ابريل ٢٠١٣

 اقترب الى الله

‏«داوموا على السؤال تُعطوا»‏

‏«داوموا على السؤال تُعطوا»‏

ذات مرة،‏ طلب احد التلاميذ من يسوع:‏ «يا رب،‏ علِّمنا ان نصلي».‏ (‏لوقا ١١:‏١‏)‏ وفي معرض الجواب،‏ ذكر يسوع مثلين يوضحان كيف نصلي بحيث يسمعنا الله.‏ فإذا تساءلت يوما هل يستجيب الله صلواتك،‏ فلا شك ان جواب يسوع سيهمّك.‏ —‏ اقرأ لوقا ١١:‏٥-‏١٣‏.‏

يسلط المثل الاول الضوء على مقدِّم الصلاة.‏ (‏لوقا ١١:‏٥-‏٨‏)‏ فهو يتحدث عن رجل جاءه زائر في ساعة متأخرة من الليل وليس لديه طعام يقدمه له.‏ وفي نظر هذا المضيف،‏ الظرف طارئ للغاية.‏ لذلك رغم تأخر الوقت،‏ يتوجه الى بيت صديقه ليقترض منه بعض الخبز.‏ في البداية،‏ يحجم الصديق عن النهوض لأن عائلته مستغرقة في النوم الى جانبه.‏ لكن المضيف يصرّ على طلبه بلجاجة لا تعرف الحرج الى ان يقوم صديقه اخيرا ويعطيه مبتغاه.‏ *

ماذا اراد يسوع ان يعلّمنا من هذا المثل عن الصلاة؟‏ ان نتصف باللجاجة،‏ اي نداوم على السؤال والطلب والقرع.‏ (‏لوقا ١١:‏٩،‏ ١٠‏)‏ ولكن لماذا؟‏ هل قصد يسوع انه حين نصلي الى الله،‏ نكون اشبه بمَن يطرق باب اله لا يرغب في الاستجابة له؟‏!‏ بالطبع لا.‏ بل مرمى كلامه ان الله،‏ بخلاف الصديق الذي تردد في تقديم المساعدة،‏ يتوق الى تلبية طلباتنا اللائقة التي تنم عن الايمان.‏ ونحن نعرب عن هذا الايمان بلجاجتنا.‏ فصلواتنا المتكررة تثبت اننا بأمس الحاجة الى ما نطلب ولدينا مل‌ء الثقة ان الله سيحقق طلبنا اذا كان على انسجام مع مشيئته.‏ —‏ مرقس ١١:‏٢٤؛‏ ١ يوحنا ٥:‏١٤‏.‏

اما المثل الثاني فيركّز على «سامع الصلاة» يهوه.‏ (‏مزمور ٦٥:‏٢‏)‏ فقد ذكر يسوع:‏ «اي اب منكم اذا سأله ابنه سمكة،‏ أفيعطيه حية بدل السمكة؟‏ او اذا سأل ايضا بيضة،‏ يعطيه عقربا؟‏».‏ الجواب واضح:‏ ما من اب محب يعطي اولاده اشياء تلحق بهم الاذى.‏ وما انطباق هذا المثل؟‏ تابع يسوع كلامه قائلا انه اذا كان الآباء البشر الناقصون يعطون اولادهم عطايا صالحة،‏ «فكم بالاحرى الآب في السماء يعطي روحا قدسا»،‏ اي افضل العطايا على الاطلاق،‏ لأولاده الارضيين الذين يسألونه!‏ * —‏ لوقا ١١:‏١١-‏١٣؛‏ متى ٧:‏١١‏.‏

يتوق الله الى تلبية طلباتنا اللائقة التي تنم عن الايمان

وما الدرس الذي يعلمنا اياه هذا المثل عن «سامع الصلاة» يهوه؟‏ يشجعنا يسوع ان نتطلع الى يهوه بوصفه ابا محبا يتوق الى تلبية حاجات اولاده.‏ لذلك،‏ بإمكان عباد يهوه الاقتراب اليه بكل حرية ساكبين قلوبهم امامه.‏ وبما انهم متأكدون انه يريد مصلحتهم،‏ يقبلون مشيئته عن طيب خاطر كيفما استجاب صلواتهم،‏ حتى لو لم تتوافق طريقته مع ما يتوقعونه.‏ *

برنامج قراءة الكتاب المقدس المقترح لشهر نيسان (‏ابريل)‏:‏

لوقا ٧–‏٢١

^ ‎الفقرة 4‏ يعكس مثل يسوع العادات والتقاليد السائدة في ذلك الزمن.‏ فقد اعتبر اليهود الضيافة واجبا مقدسا.‏ وبما ان العائلات كانت تعدّ الخبز كل يوم بيومه،‏ كان من الشائع ان يقترض المرء الخبز في حال نشأت الحاجة.‏ بالاضافة الى ذلك،‏ كان كل افراد العائلات الفقيرة يفترشون ارض غرفة واحدة وقت النوم.‏

^ ‎الفقرة 6‏ كثيرا ما استخدم يسوع حجة «فكم بالاحرى» ليعلِّم الناس دروسا عميقة انطلاقا من حقائق بسيطة يعرفونها جيدا.‏ يوضح احد علماء الكتاب المقدس:‏ «جرت المحاجة على هذا النحو:‏ ‹اذا كانت النقطة الاولى صحيحة فكم بالاحرى الثانية!‏›».‏

^ ‎الفقرة 7‏ لمعرفة المزيد عن الصلوات التي يسمعها الله،‏ انظر الفصل ١٧ من كتاب ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏‏،‏ اصدار شهود يهوه.‏