إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة شباط/فبراير ٢٠١٣

 اقترب الى الله

‏‹إله احياء›‏

‏‹إله احياء›‏

هل يقوى الموت على الله؟‏ حاشا!‏ كيف يُعقل ان يكون الموت،‏ او اي «عدو» آخر،‏ اقوى من «الاله القادر على كل شيء»؟‏!‏ (‏١ كورنثوس ١٥:‏٢٦؛‏ خروج ٦:‏٣‏)‏ فالله لديه القدرة على إبطال الموت بواسطة القيامة،‏ وهو يعد بأن يحقق ذلك في عالمه الجديد.‏ * ولكن الى اي حد اكيد هو هذا الوعد؟‏ اذا تأملنا في كلمات يسوع ابن الله،‏ ننال جوابا يفعم قلوبنا بالرجاء.‏ ‏—‏ اقرأ متى ٢٢:‏٣١،‏ ٣٢‏.‏

قال يسوع مخاطبا الصدوقيين الذين لم يؤمنوا بالقيامة:‏ «اما من جهة قيامة الاموات،‏ أفما قرأتم ما قيل لكم من الله القائل:‏ ‹انا اله ابراهيم وإله اسحاق وإله يعقوب›؟‏ فهو ليس اله اموات،‏ بل احياء».‏ وهنا اشار يسوع الى المحادثة التي دارت بين الله وموسى عند العليقة المتقدة بالنار نحو سنة ١٥١٤ ق‌م.‏ (‏خروج ٣:‏١-‏٦‏)‏ فقد عنى ان كلمات يهوه «انا اله ابراهيم وإله اسحاق وإله يعقوب» تدل ان الوعد بقيامة الاموات سيتم لا محالة.‏ كيف ذلك؟‏

تأمل اولا في سياق الكلام.‏ عندما تكلم يهوه الى موسى،‏ كان قد مضى على موت هؤلاء الآباء الاجلاء وقت طويل:‏ ابراهيم ٣٢٩ سنة،‏ اسحاق ٢٢٤ سنة،‏ ويعقوب ١٩٧ سنة.‏ ورغم ذلك،‏ قال يهوه ‏«انا» الههم،‏ وليس ‏«كنت» الههم.‏ فقد تحدث عن هؤلاء الاموات الثلاثة كما لو انهم ما زالوا احياء.‏ لماذا؟‏

اوضح يسوع:‏ «ليس [يهوه] اله اموات،‏ بل احياء».‏ فكِّر لحظة في المعنى الذي تتضمنه هذه الكلمات.‏ فإذا لم تكن هناك قيامة اموات،‏ يبقى ابراهيم وإسحاق ويعقوب في قبضة الموت الى الابد.‏ في هذه الحال،‏ يكون يهوه اله جثث هامدة.‏ وهذا بالتالي يعني انه لا يقوى على الموت،‏ وكأنه اضعف من ان يحرر خدامه الامناء من براثنه.‏

اذًا،‏ اي استنتاج نتوصل اليه بشأن ابراهيم وإسحاق ويعقوب وكل خدام يهوه الامناء الاموات؟‏ قال يسوع جازما:‏ «انهم جميعا احياء في نظره».‏ (‏لوقا ٢٠:‏٣٨‏)‏ نعم،‏ ان وعد يهوه بإقامتهم اكيد جدا بحيث يعتبرهم احياء.‏ (‏روما ٤:‏١٦،‏ ١٧‏)‏ فهو سيُبقي كل هؤلاء في ذاكرته التي لا تُحدّ الى ان يحين وقته المعين لإعادتهم الى الحياة.‏

يهوه لديه قوة لامتناهية على قهر الموت

ألا تودّ ان تجتمع ثانية بأحد احبائك الموتى؟‏ اذًا،‏ أبقِ في بالك ان يهوه لديه قوة لامتناهية على قهر الموت.‏ فلا شيء يمكن ان يحول دون اتمام قصده.‏ ونحن نشجعك ان تعرف المزيد عن القيامة وعن الاله الذي سيحقق هذا الوعد.‏ فذلك دون شك سيقرِّبك من يهوه ‹إله الاحياء›.‏

برنامج قراءة الكتاب المقدس المقترح لشهر شباط (‏فبراير)‏:‏

متى ٢٢-‏٢٨‏–‏مرقس ١-‏٨

^ ‎الفقرة 3‏ لمعرفة المزيد عن وعد الله بقيامة الاموات في عالم جديد بار،‏ انظر الفصل ٧ من كتاب ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏‏،‏ اصدار شهود يهوه.‏