إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة تشرين١/اكتوبر ٢٠١٢

ما سبب انتشار الفساد

ما سبب انتشار الفساد

‏«يتسلط انسان على انسان لأذيته».‏ —‏ جامعة ٨:‏٩‏.‏

تصف هذه الكلمات وصفا دقيقا تاريخ الحكم البشري.‏ فطوال قرون تسبب الحكام بالكثير من الالم والشقاء لشتى الناس.‏ صحيح ان اشخاصا كثيرين حاولوا عن حسن نية انشاء مجتمع عادل،‏ لكن الجشع والفساد وقفا حاجزا في طريقهم.‏ فلمَ الفساد مستشرٍ الى هذا الحد؟‏ سنستعرض في ما يلي ثلاثة اسباب رئيسية.‏

١ -‏ الخطية.‏

يذكر الكتاب المقدس بوضوح اننا «جميعا تحت الخطية».‏ (‏روما ٣:‏٩‏)‏ فهي كالمرض الوراثي العضال «مقيمة» او «ساكنة» فينا.‏ وطوال آلاف السنين،‏ «ملكت الخطية» على البشر ولا تزال ‹شريعتها› تعمل فينا.‏ فالميول الخاطئة تحدو بكثيرين الى وضع مصالحهم الخاصة اولا والسعي وراء السلطة والمال ولو كان ذلك على حساب الآخرين.‏ —‏ روما ٥:‏٢١؛‏ ٧:‏١٧،‏ ٢٠،‏ ٢٣،‏ ٢٥‏.‏

 ٢ -‏ العالم الشرير.‏

يتسم العالم حولنا بالجشع والانانية.‏ ويتأثر البعض بهذا الجو فيصبحون هم انفسهم اشخاصا انانيين يسعون بنهم وراء السلطة وينمون رغبة شديدة في الحصول على المزيد والمزيد من المال والممتلكات.‏ وليبلغوا مرادهم هذا يلجأون الى وسائل غير نزيهة.‏ وهكذا،‏ يتبعون «الكثيرين الى السوء» عوض مقاومة تأثيرات العالم الرديئة.‏ —‏ خروج ٢٣:‏٢‏.‏

٣ -‏ الشيطان ابليس.‏

الشيطان مخلوق روحاني متمرد «يضل المسكونة كلها».‏ (‏رؤيا ١٢:‏٩‏)‏ وهو يجد متعة في خداع البشر.‏ فقد يستغل بدهاء رغبة الشخص الطبيعية في العيش ببحبوحة ورفاهية،‏ فيحمله على اللجوء الى اساليب ملتوية لتحقيق رغبته هذه.‏

فهل يعني ذلك اننا مجرد ألعوبة في يد الشيطان؟‏ ستجيب المقالة التالية عن هذا السؤال.‏