إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة حزيران/يونيو ٢٠١٠

 علِّم اولادك

الاشخاص الذين كتبوا عن يسوع

الاشخاص الذين كتبوا عن يسوع

هل تفرح حين نقرأ معا عن يسوع؟‏ —‏ * يتعجب بعض الناس حين يعلمون ان يسوع لم يدوِّن ايا من الاسفار المقدسة.‏ ولكن هنالك ثمانية من كتبة الكتاب المقدس اخبرونا الكثير عنه؟‏ وهؤلاء عاشوا في زمن يسوع ونقلوا لنا تعاليمه.‏ فهل يمكنك ان تعدِّد اسماءهم؟‏ —‏ اول اربعة هم متى،‏ مرقس،‏ لوقا،‏ ويوحنا.‏ والآخرون هم بطرس،‏ يعقوب،‏ يهوذا،‏ وبولس.‏ فماذا تعرف عنهم؟‏ —‏

لنتكلم اولا عن الكتبة الثلاثة الذين كانوا ايضا من رسل يسوع الاثني عشر.‏ هل تعرف اسماءهم؟‏ —‏ انهم بطرس ويوحنا ومتى.‏ كتب بطرس رسالتين الى رفقائه المسيحيين،‏ وأخبرهم امورا قالها وفعلها يسوع.‏ اقرأ في كتابك المقدس ٢ بطرس ١:‏١٦-‏١٨ حيث يذكر بطرس انه سمع يهوه الله يكلم يسوع من السماء.‏ —‏ متى ١٧:‏٥‏.‏

ودوَّن الرسول يوحنا خمسة اسفار في الكتاب المقدس.‏ وهو مَن كان متكئا في حضن يسوع في العشاء الاخير الذي تناوله مع تلاميذه.‏ كما انه كان معه عند موته.‏ (‏يوحنا ١٣:‏٢٣-‏٢٦؛‏ ١٩:‏٢٦‏)‏ والاسفار التي كتبها هي:‏ احد الاناجيل الاربعة التي تروي حياة يسوع،‏ سفر الرؤيا الذي هو كشف من يسوع،‏ والرسائل الثلاث التي تحمل اسمه.‏ (‏رؤيا ١:‏١‏)‏ اما الكاتب الثالث الذي اصبح من رسل يسوع فهو متى الذي كان جابي ضرائب.‏

وثمة كاتبان آخران عرفا يسوع عن كثب هما اخواه من امه اللذان يصغرانه سنا.‏ (‏متى ١٣:‏٥٥‏)‏ في البداية،‏ لم يكونا من تلاميذ يسوع.‏ حتى انهما اعتقدا انه فقد عقله حين رأيا غيرته في الكرازة.‏ (‏مرقس ٣:‏٢١‏)‏ فمن هما هذان الاخوان؟‏ —‏ انهما يعقوب ويهوذا اللذان كتب كل منهما سفرا يحمل اسمه.‏ —‏ يهوذا ١‏.‏

اما الكاتبان الآخران اللذان دوَّنا حياة يسوع فهما مرقس ولوقا.‏ كانت والدة مرقس التي تُدعى مريم تسكن بيتا كبيرا في اورشليم حيث اجتمع المسيحيون الاولون،‏ بمن فيهم الرسول بطرس.‏ (‏اعمال ١٢:‏١١،‏ ١٢‏)‏ وقبل سنوات،‏ ليلة احتفال يسوع بفصحه الاخير مع رسله،‏ تبعهم مرقس على الارجح عندما ذهبوا الى بستان جتسيماني.‏ ولما اعتقل الجنود يسوع امسكوا بمرقس،‏ لكنه فرّ تاركا ثوبه وراءه.‏ —‏ مرقس ١٤:‏٥١،‏ ٥٢‏.‏

وكان لوقا طبيبا واسع الثقافة يبدو انه اصبح تلميذا بعد موت يسوع.‏ وقد اجرى دراسة مكثفة حول حياة يسوع وكتب عنها رواية واضحة ودقيقة.‏ وفي ما بعد،‏ امسى رفيقا للرسول بولس في السفر وكتب سفر الاعمال.‏ —‏ لوقا ١:‏١-‏٣؛‏ اعمال ١:‏١‏.‏

 والكاتب الثامن الذي تحدث عن يسوع هو بولس الذي دُعي سابقا شاول،‏ وتتلمذ على يد غمالائيل المتضلع من الشريعة.‏ وإذ تربى وتثقف عند الفريسيين،‏ كره تلاميذ يسوع وساهم في قتلهم.‏ (‏اعمال ٧:‏٥٨–‏٨:‏٣؛‏ ٢٢:‏١-‏٥؛‏ ٢٦:‏٤،‏ ٥‏)‏ لكنه في وقت لاحق تعلم الحق عن يسوع.‏ فهل تعرف كيف؟‏—‏

عندما كان في طريقه الى دمشق ليعتقل تلاميذ يسوع،‏ ابرق فجأة نور ساطع من السماء افقده بصره.‏ ثم سمع صوتا يقول له:‏ «شاول،‏ شاول،‏ لماذا تضطهدني؟‏».‏ كان هذا الصوت صوت يسوع الذي طلب منه ان يذهب الى دمشق.‏ وبعد ذلك وجه يسوع تلميذه حنانيا ليكلم بولس،‏ فصار هذا الاخير تلميذا.‏ (‏اعمال ٩:‏١-‏١٨‏)‏ وقد كتب ١٤ سفرا في الكتاب المقدس،‏ من روما الى العبرانيين.‏

ما رأيك ان تباشر قراءة الاسفار المقدسة التي تتحدث عن يسوع،‏ او تطلب ان يقرأها احد عليك؟‏ —‏ لا شك ان الابتداء منذ الصغر بالتعلم من الكتاب المقدس عن يسوع هو احد افضل الامور التي يمكن ان تفعلها في حياتك.‏

^ ‎الفقرة 3‏ اذا كنت تقرأ هذه المقالة مع ولد،‏ فسترى شَرْطةً الهدف منها تذكيرك بالتوقف لتشجيع الولد على التعبير عن نفسه.‏