الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة  |  تشرين١/اكتوبر ٢٠٠٩

 علِّم اولادك

سام رأى الشر في عالمَين

سام رأى الشر في عالمَين

نجا سام،‏ ابن نوح،‏ من نهاية عالم وتابع حياته في عالم آخر.‏ فهل تعلم لماذا هلك العالم الاول الذي كان عائشا فيه،‏ وكيف تمكن هو وعائلته من النجاة والعيش في عالم آخر؟‏ —‏ * سأحكي لك القصة.‏

يقول الكتاب المقدس انه عندما كان سام شابا،‏ كثر «شر الانسان» جدا،‏ وأصبحت افكار الناس ‹شريرة كل يوم›.‏ فهل تعرف ماذا فعل يهوه عندئذ؟‏ —‏ جلب طوفانا اهلك فيه ذلك العالم الشرير.‏ كتب الرسول بطرس:‏ «هلك عالم ذلك الزمان حين غُمر بطوفان من الماء».‏ —‏ تكوين ٦:‏٥؛‏ ٢ بطرس ٣:‏٦‏.‏

هل لاحظت لماذا اهلكهم الله؟‏ —‏ لقد كانوا اردياء جدا وأفكارهم ‹شريرة كل يوم›.‏ ويسوع تكلم عن ذلك قائلا ان الناس «قبل الطوفان» كانوا يقضون اوقاتا ممتعة وهم ‹يأكلون ويشربون ويتزوجون ويُزوَّجن›.‏ وقال ايضا انهم ‏«لم يكترثوا حتى جاء الطوفان وجرفهم جميعا».‏ —‏ متى ٢٤:‏٣٧-‏٣٩‏.‏

فما الامر الذي لم يكترث له هؤلاء الناس؟‏ —‏ كرز نوح والد سام بالبر،‏ لكن الناس لم يصغوا اليه.‏ وقد بنى فلكا،‏ سفينة ضخمة،‏ انقذه هو وعائلته من الطوفان.‏ فكان هو وأبناؤه،‏ سام وحام ويافث،‏ مع زوجاتهم الوحيدين الذين اكترثوا لما اراد الله ان يفعلوه.‏ اما باقي الناس ففعلوا كما يريدون هم،‏ لذلك جرفهم الطوفان.‏ —‏ ٢ بطرس ٢:‏٥؛‏ ١ بطرس ٣:‏٢٠‏.‏

بعد الطوفان بسنة تقريبا،‏ خرج سام وعائلته من الفلك الى اليابسة.‏ وكان الناس الاشرار قد زالوا من الوجود،‏ ولكن سرعان ما تغير الوضع.‏ فكنعان،‏ ابن حام اخي سام،‏ فعل امرا رديئا جدا جعل نوحا يقول عنه:‏ «ملعون كنعان».‏ ونمرود،‏ حفيد حام،‏ كان ايضا شريرا جدا.‏ فقد قاوم يهوه الاله الحقيقي،‏ وحرّض الناس على بناء برج عال ليصنعوا لأنفسهم اسما.‏ ودُعي هذا البرج بابل.‏ ففي رأيك،‏ كيف شعر سام وأبوه؟‏ —‏ تكوين ٩:‏٢٥؛‏ ١٠:‏٦-‏١٠؛‏ ١١:‏٤،‏ ٥‏.‏

 لقد حزنا جدا،‏ وكذلك يهوه.‏ فما كان رد فعل يهوه؟‏ —‏ بلبل لغة الناس حتى لا يفهم واحدهم ما يقوله الآخر.‏ فاضطروا الى ايقاف البناء،‏ وتبددوا في الارض بحيث ذهبت كل مجموعة تتكلم نفس اللغة الى مكان مختلف.‏ (‏تكوين ١١:‏٦-‏٩‏)‏ لكن الله لم يبلبل لغة سام وعائلته.‏ لذلك لم يتفرقوا،‏ بل دعموا بعضهم البعض ليعبدوا الله.‏ فهل يخطر ببالك كم سنة خدم سام يهوه؟‏ —‏

كانت فترة حياة سام ٦٠٠ سنة،‏ عاش منها ٩٨ سنة قبل الطوفان و ٥٠٢ بعده.‏ فمن المؤكد انه ساعد نوحا في بناء الفلك وحذر الناس من الطوفان.‏ ولكن،‏ ماذا برأيك فعل سام خلال سني حياته بعد الطوفان التي تجاوزت الـ ٥٠٠ سنة؟‏ —‏ بما ان نوحا دعا يهوه «اله سام»،‏ فلا بد ان ساما داوم على خدمة يهوه ومساعدة اعضاء عائلته على فعل الامر نفسه.‏ وفي وقت لاحق،‏ تحدر ابراهيم وسارة وإسحاق من عائلة سام.‏ —‏ تكوين ٩:‏٢٦؛‏ ١١:‏١٠-‏٣١؛‏ ٢١:‏١-‏٣‏.‏

فكِّر في عالمنا الحاضر الذي يزداد شرا اكثر فأكثر منذ ايام سام.‏ ماذا سيحل به؟‏ —‏ يقول الكتاب المقدس انه سوف «يزول».‏ ولكن لاحظ هذا الوعد:‏ ‹الذي يصنع مشيئة الله يبقى الى الابد›.‏ فإذا صنعنا مشيئة الله،‏ يمكن ان نكون بين الناجين الذين سيعبرون الى عالمه الجديد.‏ عندئذ،‏ سيمكننا الله من العيش بسعادة الى الابد على الارض!‏ —‏ ١ يوحنا ٢:‏١٧؛‏ مزمور ٣٧:‏٢٩؛‏ اشعيا ٦٥:‏١٧‏.‏

^ ‎الفقرة 3‏ اذا كنت تقرأ هذه المقالة مع ولد،‏ فسترى شَرْطةً الهدف منها تذكيرك بالتوقف لتشجيع الولد على التعبير عن نفسه.‏