إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة ايار/مايو ٢٠٠٩

بيت ايل في بروكلين —‏ ١٠٠ عام من التاريخ الحافل بالنشاط

بيت ايل في بروكلين —‏ ١٠٠ عام من التاريخ الحافل بالنشاط

بيت ايل ١٢٢-‏١٢٤ كولومبيا هايتس

١٣ -‏١٧ شارع هيكس (‏١٩٠٩-‏١٩١٨)‏

شكّل العام ١٩٠٩ محطة بارزة في تاريخ مدينة نيويورك.‏ فقد افتُتح جسر كوينزبورو الذي ربط كوينز بمانهاتن وجسر مانهاتن الذي صار حلقة وصل بين مانهاتن وبروكلين.‏

وشكّلت تلك السنة ايضا محطة بارزة في تاريخ شهود يهوه.‏ ففي وقت سابق،‏ رأى تشارلز تاز رصل —‏ رئيس جمعية برج المراقبة للكتاب المقدس والكراريس،‏ الاداة الشرعية لشهود يهوه —‏ ان هنالك امكانية كبيرة لتوسيع عمل الكرازة ببشارة ملكوت الله.‏ (‏متى ٢٤:‏١٤‏)‏ وشعر ان نقل المركز الرئيسي للجمعية من بيتسبورغ في بنسلفانيا الى بروكلين في نيويورك هو خطوة هامة نحو بلوغ هذا الهدف.‏ فبدأت الاستعدادات للانتقال عام ١٩٠٨ وتمت عملية نقل المركز الرئيسي في بداية السنة التالية.‏

لمَ بروكلين بالتحديد؟‏

ادرك الذين كانوا يشرفون على عمل الكرازة في تلك الحقبة ان التبشير من خلال نشر المواعظ في الصحف  وسيلة فعالة لإعلان حقائق الكتاب المقدس.‏ فبحلول عام ١٩٠٨،‏ كانت مواعظ رصل الاسبوعية المؤسسة على الكتاب المقدس تصدر في ١١ صحيفة بلغ معدل توزيعها مجتمعة ٬٠٠٠‏٤٠٢ نسخة.‏

غير ان رصل كتب يقول:‏ «ان الاخوة الملمّين بآلية عمل الصحف .‏ .‏ .‏ يؤكدون لنا انه اذا صدرت المواعظ الاسبوعية من [مدينة اكبر]،‏ فسيؤدي ذلك على الارجح الى نشرها في كل ارجاء الولايات المتحدة،‏ وهكذا في غضون سنة قد تنشرها مئات الصحف بانتظام».‏ لذا ابتُدئ البحث عن الموقع الامثل لتوسيع عمل الكرازة.‏

مواعظ رصل في الصحف

ولمَ اختيرت بروكلين بالتحديد؟‏ ذكر رصل:‏ «وصلنا معا،‏ بعد طلب التوجيه الالهي،‏ الى القرار ان بروكلين،‏ نيويورك،‏ التي يقطنها عدد كبير من السكان .‏ .‏ .‏ والتي تُعرف بـ ‹مدينة الكنائس› يمكن ان تكون .‏ .‏ .‏ المركز الاكثر ملاءمة لعمل الحصاد».‏ وقد برهنت النتائج كم كان هذا القرار حكيما.‏ فخلال فترة قصيرة،‏ باتت مواعظ رصل تصدر في ٬٠٠٠‏٢ صحيفة.‏

وكانت نيويورك خيارا موفَّقا لسبب آخر ايضا.‏ فبحلول عام ١٩٠٩،‏ كانت مكاتب الفروع قد تأسست في بريطانيا وألمانيا وأوستراليا،‏ ولم يكن ذلك سوى غيض من الفيض الآتي عما قريب.‏ لذا بدا من المنطقي ان يكون موقع المركز الرئيسي العالمي في مدينة تضمّ ميناء بحريا وشبكة ضخمة من الطرق والسكك الحديدية.‏

لمَ اختير الاسم «بيت ايل»؟‏

١٨ شارع كونكورد (‏١٩٢٢-‏١٩٢٧)‏

١١٧ شارع آدمز (‏من ١٩٢٧ حتى الآن)‏

أُسس المركز الرئيسي لجمعية برج المراقبة للكتاب المقدس والكراريس في ثمانينات القرن التاسع عشر في ألليڠيني (‏الآن جزء من بيتسبورغ)‏ في بنسلفانيا.‏ ودُعي آنذاك «بيت الكتاب المقدس»،‏ وضمّ بحلول عام ١٨٩٦ اثني عشر عضوا.‏

ولكن بعد الانتقال الى بروكلين عام ١٩٠٩،‏ دُعي المقرّ  الجديد للمتطوعين «بيت ايل».‏ * ولمَ وقع الاختيار على هذا الاسم؟‏ كان العقار الذي ابتاعته جمعية برج المراقبة في ١٣-‏١٧ شارع هيكس ملكا لرجل الدين البارز هنري وورد بيتشر وعُرف باسم «بيت ايل بيتشر».‏ وابتاعت الجمعية ايضا منزل بيتشر السابق الواقع في ١٢٤ كولومبيا هايتس.‏ ذكرت مجلة برج المراقبة في عدد ١ آذار (‏مارس)‏ ١٩٠٩:‏ «من اللافت دون شك اننا حصلنا على ‹بيت ايل بيتشر› القديم وامتلكنا ايضا بالصدفة منزله السابق.‏ .‏ .‏ .‏ وسندعو البيت الجديد ‹بيت ايل› والمكاتب الجديدة وقاعة المحاضرات ‹مسكن بروكلين›،‏ وسيحلّ هذان الاسمان محل الاسم ‹بيت الكتاب المقدس›».‏

واليوم،‏ يُطلق الاسم «بيت ايل» على المرافق التي وُسّعت كثيرا في بروكلين وفي الموقعين الآخرين بولاية نيويورك،‏ والكيل وپاترسن،‏ بما في ذلك المباني السكنية والمكاتب والمطبعة.‏ وفي الواقع،‏ يضم ١١٣ بلدا حول العالم بيوت ايل يخدم فيها اكثر من ٬٠٠٠‏١٩ متطوع يساهمون في نشر حقائق الكتاب المقدس.‏

٣٥ جادة ميرتل (‏١٩٢٠-‏١٩٢٢)‏

ترحيب حار بالزوار

دُشن بيت ايل في بروكلين في ٣١ كانون الثاني (‏يناير)‏ ١٩٠٩،‏ وعُين يوم الاثنين الموافق في ٦ ايلول (‏سبتمبر)‏ من السنة عينها لاستقبال الزوار.‏ فجال في المرافق المئات من تلاميذ الكتاب المقدس،‏ كما كان شهود يهوه يُعرفون آنذاك.‏ وأتى كثيرون منهم بعد المحفل الذي عُقد في منطقة ساراتوڠا سپرِنڠز التي تقع على بعد ٣٢٠ كيلومترا شمالي مدينة نيويورك.‏ وقد رحّب تشارلز تاز رصل شخصيا بالزوار.‏ *

ويستمر بيت ايل في الترحيب بالزوار الوافدين اليه يوما بعد يوم.‏ فكل عام،‏ يجول مرافق بروكلين اكثر من ٬٠٠٠‏٤٠ شخص.‏ ولا يزال بيت ايل في بروكلين يؤدي دورا حيويا في ترويج مصالح ملكوت يهوه،‏ ما يعود بالبركات على ملايين لا تُحصى من الناس.‏

مطبعة والكيل

المركز الثقافي في پاترسن

^ ‎الفقرة 11‏ ان الكلمة العبرانية «بيت ايل» تعني «بيت الله».‏ وبيت ايل هي مدينة اسرائيلية بارزة يتكرر ذكرها في الكتاب المقدس اكثر من اي مدينة اخرى باستثناء اورشليم.‏

^ ‎الفقرة 14‏ للمزيد من التفاصيل حول تاريخ عمل الشهود،‏ انظر كتاب شهود يهوه —‏ منادون بملكوت الله،‏ الصفحات ٧١٨-‏٧٢٣‏،‏ اصدار شهود يهوه.‏