إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة (‏الطبعة الدراسية)‏ تشرين١/اكتوبر ٢٠١٥

لنقدِّرْ امثال هؤلاء

لنقدِّرْ امثال هؤلاء

منذ سنة ١٩٩٢،‏ تُعيِّن الهيئة الحاكمة شيوخا ناضجين ذوي خبرة ليساعدوا لجانها المختلفة على اتمام دورها.‏ * وهؤلاء المساعدون،‏ وهم افراد من ‹الخراف الاخر›،‏ يشكِّلون مصدر دعم كبير للهيئة الحاكمة.‏ (‏يو ١٠:‏١٦‏)‏ فهم يَحْضرون الاجتماع الاسبوعي للَّجنة التي يتعيَّنون فيها،‏ ويُدلون بما جمعوه من معلومات ضرورية للمناقشة ويقدِّمون الاقتراحات.‏ وفي حين يتَّخذ اعضاء الهيئة الحاكمة القرارات النهائية،‏ يتأكد المساعدون من تطبيق القرارات ويتمِّمون اية تعيينات توكَل اليهم.‏ كما انهم يرافقون اعضاء الهيئة الحاكمة الى المحافل الكورية الخصوصية والمحافل الاممية.‏ وقد يُعيَّنون ايضا لزيارة مكاتب الفروع بصفتهم ممثِّلين عن المركز الرئيسي.‏

يقول اخ عُيِّن مساعدا منذ ان سرى مفعول هذا الترتيب:‏ «حين انجز مهامِّي،‏ تستطيع الهيئة الحاكمة ان تتفرَّغ للامور الروحية».‏ ويذكر اخ آخر يخدم مساعدا منذ ٢٠ سنة:‏ «أعدُّه امتيازا لا مثيل له».‏

ان الهيئة الحاكمة تأتمن مساعديها على الكثير،‏ وتقدِّر تعبهم.‏ فلنقدِّر نحن ايضا امثال هؤلاء الاخوة الاولياء.‏ —‏ في ٢:‏٢٩‏.‏

^ ‎الفقرة 2‏ تجد ملخَّصا للمسؤوليات التي تهتم بها اللجان الست للهيئة الحاكمة في الفصل ١٢ من كتاب ملكوت الله يحكم الآن!‏ تحت الاطار «‏كيف تشرف الهيئة الحاكمة على مصالح الملكوت؟‏‏».‏