إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة (‏الطبعة الدراسية)‏ آب/اغسطس ٢٠١٤

هل تنال ‹الطعام في حينه›؟‏

هل تنال ‹الطعام في حينه›؟‏

نحن نعيش في اصعب وقت من تاريخ الجنس البشري.‏ (‏٢ تي ٣:‏١-‏٥‏)‏ لذا،‏ تُمتحن كل يوم محبتنا ليهوه وتصميمنا على العيش بموجب مقاييسه البارة.‏ وقد اخبر يسوع مسبقا ان هذا الوقت سيكون حرجا،‏ وأكد لأتباعه انهم سينالون التشجيع الذي يحتاجون اليه ليحتملوا الى النهاية.‏ (‏مت ٢٤:‏٣،‏ ١٣؛‏ ٢٨:‏٢٠‏)‏ وكي يمدهم بالقوة،‏ اقام عبدا امينا ليزودهم ‹بالطعام [الروحي] في حينه›.‏ —‏ مت ٢٤:‏٤٥،‏ ٤٦‏.‏

منذ تعيين العبد الامين عام ١٩١٩،‏ يتقاطر الملايين من ‹خدم البيت› الذين يتكلمون شتى اللغات الى هيئة الله ويتغذون روحيا.‏ (‏مت ٢٤:‏١٤؛‏ رؤ ٢٢:‏١٧‏)‏ على انه لا تتوفر كمية المواد نفسها في كل اللغات،‏ ولا يتمكن الجميع من الاطلاع على النسخ الالكترونية من اصداراتنا مثل افلام الفيديو والمقالات المتوفرة فقط على موقع jw.‎org الالكتروني.‏ فهل يعني ذلك ان البعض لا ينالون الطعام الذي يحتاجون اليه ليبقوا اصحاء روحيا؟‏ كي نخلص الى الاستنتاج الصحيح،‏ لنتأمل في أجوبة اربعة اسئلة مهمة.‏

 ١ ما هو المكوِّن الاساسي في الطعام الذي يزوِّده يهوه؟‏

حينما جرب الشيطان يسوع طالبا منه ان يحول الحجارة الى ارغفة خبز،‏ اجابه ابن الله قائلا:‏ «لا يحي الإنسان بالخبز وحده،‏ بل بكل كلمة تخرج من فم يهوه».‏ (‏مت ٤:‏٣،‏ ٤‏)‏ وكلمات يهوه مسجلة في الكتاب المقدس.‏ (‏٢ بط ١:‏٢٠،‏ ٢١‏)‏ لذلك،‏ ان الكتاب المقدس هو المكوِّن الاساسي في طعامنا الروحي.‏ —‏ ٢ تي ٣:‏١٦،‏ ١٧‏.‏

عملت هيئة يهوه على جعل الكتاب المقدس —‏ ترجمة العالم الجديد متوفرا بشكل جزئي او كامل بأكثر من ١٢٠ لغة.‏ وسنة بعد سنة يزداد عدد اللغات.‏ وبالإضافة الى هذه الترجمة،‏ ثمة بلايين النسخ من ترجمات الكتاب المقدس الاخرى متوفرة بشكل جزئي او كامل بآلاف اللغات.‏ وينسجم هذا الانجاز المذهل مع مشيئة يهوه «ان يخلص شتى الناس ويبلغوا الى معرفة الحق معرفة دقيقة».‏ (‏١ تي ٢:‏٣،‏ ٤‏)‏ وبما انه «ما من خليقة غير ظاهرة امام» يهوه،‏ فبإمكاننا ان نكون على ثقة انه سيجتذب «الذين يدركون حاجتهم الروحية» الى هيئته ويؤمن لهم الطعام الروحي.‏ —‏ عب ٤:‏١٣؛‏ مت ٥:‏٣،‏ ٦؛‏ يو ٦:‏٤٤؛‏ ١٠:‏١٤‏.‏

٢ اي دور تلعبه مطبوعاتنا في تزويد الطعام الروحي؟‏

لا يكفي ان يقرأ المرء الكتاب المقدس لكي يترسخ ايمانه.‏ فعليه ان يفهم ما يقرأه ويطبق ما يتعلمه.‏ (‏يع ١:‏٢٢-‏٢٥‏)‏ وقد أدرك خصي حبشي في القرن الاول هذه الحقيقة.‏ فبينما كان يقرأ في كلمة الله،‏ سأله المبشر فيلبس:‏ «أتعرف حقا ما انت تقرأ؟‏».‏ فأجابه الخصي:‏ «وكيف يمكنني ذلك ان لم يرشدني احد؟‏».‏ (‏اع ٨:‏٢٦-‏٣١‏)‏ فساعده فيلبس على نيل معرفة دقيقة لكلمة الله.‏ وإذ تأثر كثيرا بما تعلمه،‏ اعتمد على الفور.‏ (‏اع ٨:‏٣٢-‏٣٨‏)‏ بشكل مشابه،‏ تساعدنا مطبوعاتنا المؤسسة على الكتاب المقدس ان ننال معرفة دقيقة عن الحق.‏ وهي تحرك مشاعرنا وتحملنا على تطبيق ما نتعلمه.‏ —‏ كو ١:‏٩،‏ ١٠‏.‏

يحصل خدام يهوه من خلال المطبوعات على مخزون كبير من الطعام الروحي.‏ (‏اش ٦٥:‏١٣‏)‏ مثلا،‏ ان مجلة برج المراقبة المتوفرة بأكثر من ٢١٠ لغات تشرح نبوات الكتاب المقدس،‏ تزيد فهمنا للحقائق الروحية العميقة،‏ وتحفزنا على العيش بانسجام مع مبادئ الاسفار المقدسة.‏ اما مجلة استيقظ!‏ التي تصدر بنحو ١٠٠ لغة فتوسع آفاق معرفتنا لأعمال يهوه الخلقية وتظهر لنا كيفية تطبيق مشورة الكتاب المقدس العملية.‏ (‏ام ٣:‏٢١-‏٢٣؛‏ رو ١:‏٢٠‏)‏ كما ان العبد الامين يزود مواد مؤسسة على الكتاب المقدس بأكثر من ٦٨٠ لغة.‏ فهل تخصص وقتا كل يوم لقراءة كلمة الله؟‏ وهل تقرأ كل مجلة جديدة وكل المطبوعات الجديدة التي تتوفر سنويا بلغتك؟‏

بالاضافة الى اصدار المطبوعات،‏ تحضِّر هيئة يهوه مجامل خطابات مؤسسة على الكتاب المقدس لتُلقى في الاجتماعات والمحافل.‏ فهل تستمتع بالمحاضرات والمسرحيات والتمثيليات والمقابلات التي تُقدَّم في هذه التجمعات؟‏ حقا،‏ يهيئ لنا يهوه مأدبة روحية دسمة.‏ —‏ اش ٢٥:‏٦‏.‏

 ٣ ان لم تستطع الحصول بلغتك على كل المطبوعات التي تصدرها هيئة يهوه،‏ فهل يعني ذلك انك ستعاني «سوء تغذية» روحيا؟‏

الجواب هو لا.‏ وينبغي ألا نتفاجأ حين نعرف ان بعض خدام يهوه ربما يستطيعون احيانا الحصول على طعام روحي اكثر منا.‏ ولماذا؟‏ تأمل في حالة الرسل.‏ فقد تلقوا ارشادا اكثر من تلاميذ كثيرين في القرن الاول.‏ (‏مر ٤:‏١٠؛‏ ٩:‏٣٥-‏٣٧‏)‏ ومع ذلك،‏ لا يمكن القول ان التلاميذ الآخرين كانوا يعانون «سوء تغذية» روحيا.‏ ذلك انهم نالوا ما كانوا بحاجة اليه.‏ —‏ اف ٤:‏٢٠-‏٢٤؛‏ ١ بط ١:‏٨‏.‏

ومن الجدير بالملاحظة ان الكثير مما قاله يسوع وفعله على الارض ليس مسجلا في الاناجيل.‏ كتب الرسول يوحنا:‏ «هنالك ايضا اشياء اخرى كثيرة صنعها يسوع،‏ لو انها تُكتب بكامل تفاصيلها،‏ فإني اظن ان العالم نفسه لا يسع الادراج المكتوبة».‏ (‏يو ٢١:‏٢٥‏)‏ ومع ان اتباع يسوع في القرن الاول امتلكوا معلومات اكثر منا عن الانسان الكامل يسوع،‏ نحن لسنا بمحرومين.‏ فقد حرص يهوه على ان نعرف ما هو كاف عن يسوع كي نتبع خطواته.‏ —‏ ١ بط ٢:‏٢١‏.‏

فكر ايضا في الرسائل التي بعث بها الرسل الى الجماعات في القرن الاول.‏ فعلى الاقل،‏ هناك رسالة واحدة كتبها بولس لم تُحفظ في الكتاب المقدس.‏ (‏كو ٤:‏١٦‏)‏ فهل طعامنا الروحي غير كاف لأننا لا نستطيع الحصول على تلك الرسالة؟‏ كلا.‏ فيهوه يعلم ما نحتاج اليه ويعطينا ما يلزمنا لنبقى اقوياء روحيا.‏ —‏ مت ٦:‏٨‏.‏

يهوه يعلم ما نحتاج اليه ويعطينا ما يلزمنا لنبقى اقوياء روحيا

يتوفر لبعض خدام يهوه اليوم طعام روحي اكثر من غيرهم.‏ فهل تتكلم لغة لا يتوفر فيها سوى بعض المطبوعات؟‏ اذا كان الامر كذلك،‏ فاعرف ان يهوه يهتم بك.‏ ادرس المواد التي في حوزتك،‏ وإن امكن،‏ احضر الاجتماعات بلغة تفهمها.‏ وكن على ثقة ان يهوه سيساعدك ان تبقى قويا روحيا.‏ —‏ مز ١:‏٢؛‏ عب ١٠:‏٢٤،‏ ٢٥‏.‏

٤ ان لم تستطع الاطلاع على المواد المتوفرة على موقعنا الالكتروني،‏ فهل تصبح ضعيفا روحيا؟‏

نحن ننشر على موقعنا نسخا من مجلاتنا ومطبوعات اخرى لدرس الكتاب المقدس.‏ كما يزود الموقع مواد تساعد الازواج والمراهقين والذين لديهم اولاد صغار.‏ وتستفيد العائلات من التأمل في هذه المواد في جلسات عبادتها العائلية.‏ علاوة على ذلك،‏ يخبرنا موقعنا عن المناسبات الخاصة،‏ مثل تخرج جلعاد والاجتماع السنوي،‏ ويعلمنا بما يحل من كوارث طبيعية وتطورات قانونية تؤثر في شعب يهوه.‏ (‏١ بط ٥:‏٨،‏ ٩‏)‏ هذا وإن موقعنا هو اداة فعالة في عمل الكرازة،‏ اذ يتيح ايصال البشارة حتى الى البلدان التي تضع قيودا على عملنا او تحظره.‏

غير انه بإمكانك ان تبقى قويا روحيا سواء كان بمقدورك الاطلاع على المواد المتوفرة على موقعنا ام لا.‏ فالعبد يعمل جاهدا ليزود المطبوعات بشكل واف بهدف ان ينال كل فرد من خدم البيت تغذية روحية جيدة.‏ لذلك،‏ لا يلزم ان تشعر انك مضطر الى شراء جهاز كي تدخل الى موقعنا الالكتروني (‏jw.‎org)‏.‏ وقد يرتب البعض على صعيد شخصي لطبع كمية محدودة من المواد الموجودة على موقعنا ويعطونها لمن ليس باستطاعته استخدام الانترنت.‏ الا ان الجماعات ليست ملزمة بفعل ذلك.‏

كم نشكر يسوع لأنه تمم وعده ان يعتني بحاجاتنا الروحية!‏ ومع دنو نهاية هذه الايام الاخيرة الحرجة،‏ يمكننا ان نكون على ثقة ان يهوه سيستمر في تزويد ‹الطعام في حينه›.‏