إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة (‏الطبعة الدراسية)‏ نيسان/ابريل ٢٠١٣

هل تعلم؟‏

هل تعلم؟‏

هل أُعيدَ بناء هيكل اورشليم بعد سنة ٧٠ ميلادية؟‏

انبأ يسوع انه لن يُترك حجر على حجر من هيكل يهوه الا ويُنقض.‏ وقد تمت هذه النبوة عندما دمر الجيش الروماني اورشليم بقيادة تيطس عام ٧٠ ب‌م.‏ (‏مت ٢٤:‏٢‏)‏ في وقت لاحق،‏ خطط الامبراطور جوليان ان يعيد بناء الهيكل.‏

عُرف جوليان،‏ ابن اخ الامبراطور قسطنطين الكبير،‏ بأنه آخر امبراطور وثني يحكم روما.‏ فمع انه تلقى تعليما مسيحيا من المدعين المسيحية آنذاك،‏ الا انه رفض هذا التعليم بعدما أُعلن امبراطورا عام ٣٦١ ب‌م.‏ لذلك،‏ تدعوه كتب التاريخ «المرتد».‏

نفر جوليان من الديانة المسيحية.‏ وقد يكون احد الاسباب انه رأى،‏ في السادسة من عمره،‏ اشخاصا «مسيحيين» يقتلون اباه وبعض اقربائه.‏ وقد دفعه هذا النفور الى تشجيع اليهود على اعادة بناء هيكلهم،‏ حسبما يقول مؤرخو الكنيسة،‏ معتقدا ان ذلك يثبت ان يسوع نبي دجال.‏ *

مما لا شك فيه ان جوليان خطط لإعادة بناء الهيكل،‏ لكن المؤرخين يختلفون في الرأي ما اذا بدأ بتنفيذ مخططه ام لا.‏ وفي حال بدأ بتنفيذه،‏ فهم لا يعرفون ما الذي سبب ايقاف هذا العمل.‏ لكننا على يقين ان جوليان قُتل بعد اقل من سنتين من تسلمه مقاليد السلطة آخذا معه مشروعه الى القبر.‏

صورة تقريبية للهيكل كما كان عليه زمن يسوع

^ ‎الفقرة 5‏ لم يقل يسوع ان الهيكل لن يُعمَر ابدا،‏ بل قال انه سيُدمَّر.‏ وهذا ما حدث فعلا سنة ٧٠ ب‌م.‏