الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏  |  كانون١/ديسمبر ٢٠١٥

 موضوع الغلاف | السلام في العائلة:‏ حقيقة ام وهم؟‏

لمَ تنشأ الخلافات العائلية؟‏

لمَ تنشأ الخلافات العائلية؟‏

تقول سارة * (‏من غانا)‏ المتزوجة من جايكوب منذ ١٧ سنة:‏ «غالبا ما يكون المال نقطة الخلاف بيننا».‏ وتضيف:‏ «أستاء جدا لأنه لا يطلعني ابدا على وضعنا المادي مع اني انا ايضا أتعب كثيرا من اجل عائلتنا.‏ فنتخانق وتمر اسابيع دون ان يكلِّم واحدنا الآخر».‏

ويتابع زوجها جايكوب قائلا:‏ «غالبا ما نتراشق بكلام جارح مرده سوء فهم وخلل في التواصل.‏ كما ان انفعالنا المبالَغ فيه يُشعل فتيل الخلافات».‏

اما نايثن (‏من الهند)‏ المتزوج حديثا،‏ فشهد في احد الايام خلافا بين حمويه.‏ يقول:‏ «اخذت حماتي على خاطرها وغادرت المنزل.‏ وعندما سألتُ حماي عن السبب،‏ شعر انني أهينه فبدأ بالصراخ علينا جميعا».‏

ولعلك انت ايضا تعرف من تجربتك ان كلمة فظة في غير وقتها تكهرب جو البيت.‏ فقد يتحوَّل حوار هادئ في لحظة الى خناقة لها اول وما لها آخر.‏ وبما ان احدا لن يتفوَّه دائما بالكلمات المناسبة،‏ فمن السهل ان نسيء فهم الطرف الآخر او نشكِّك في نواياه.‏ مع ذلك،‏ يمكن ان تعيش العائلات الى حد ما في سلام ووئام.‏

فما العمل حين يخرج جدال عن السيطرة؟‏ اية خطوات عملية تعيد السلام الى البيت؟‏ وكيف تحافظ العائلات على السلام؟‏ تابع القراءة من فضلك.‏

^ ‎الفقرة 3‏ الاسماء في هذه المقالة مستعارة.‏