إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ تشرين٢/نوفمبر ٢٠١٥

 حاجات العائلة | تربية الاولاد

مدح الاولاد

مدح الاولاد

التحدي

يعتبر البعض مدح الولد على كل صغيرة وكبيرة من البديهيات.‏ اما آخرون فيقولون ان مدحه زيادة عن اللزوم يُفسده ويُشعره بالاهمية الذاتية،‏ وكأنه سلطان زمانه.‏

الا ان نوع المدح،‏ بالاضافة الى عدد المرات،‏ هو ما يشكِّل فارقا في تربية الولد.‏ فأي مدح يشجِّع ولدك وأيٌّ يثبِّطه؟‏ وما هي الطريقة الفضلى لمدحه؟‏

معلومات هامة

ليس كل المدح سواء.‏ تأمَّل في ما يلي:‏

مدح الولد اكثر من اللازم مؤذٍ.‏ يمدح بعض الوالدين اولادهم كيفما كان ولأتفه الاسباب بنيَّة تعزيز ثقتهم بأنفسهم.‏ لكنَّ الدكتور دايفيد ولش يحذِّر ان الاولاد «اذكياء كفاية ليلاحظوا انك تبالغ في ردة فعلك،‏ فيستنتجون انك لا تعني ما تقول.‏ وهم يدركون انهم لا يستأهلون [المدح] فيشعرون انك لست اهلا للثقة».‏ *

جيد ان تمدحه على مواهبه.‏ لنفرض ان ابنتك موهوبة في الرسم.‏ من الطبيعي ان تمدحها على موهبتها،‏ مما يحفِّزها على تنميتها اكثر فأكثر.‏ الا ان المدح على الموهبة وحدها له مساوئه.‏ فقد تشعر ابنتك ان في وسعها تنمية المقدرات التي تملكها بالفطرة فقط.‏ فتتفادى التحديات الجديدة خوفا من الفشل.‏ وتقول في نفسها:‏ ‹هذه المسألة تتطلَّب جهدا كبيرا،‏ من المستحيل ان انجزها!‏ فلمَ المحاولة اصلا؟‏›.‏

الافضل هو مدحه على جهوده.‏ ان مدح الولد على جهده ومثابرته،‏ لا على موهبته فحسب،‏ يعلِّمه درسا مهمًّا في الحياة:‏ اكتساب المهارات يستلزم الجهد والصبر.‏ نتيجة ذلك،‏ «يبذل  قصارى جهده لتحقيق النتيجة المرجوة.‏ حتى انه لا ييأس من الفشل بل يعتبره فرصة للتعلم»،‏ كما جاء في احد الكتب عن تربية الاولاد.‏ *

اقتراحات عملية

امدح ولدك على جهوده،‏ لا مواهبه فقط.‏ من الافضل ان تقول لولدك:‏ «واضح انك تعبت كثيرا على هذه الرسمة» عوض القول:‏ «انت فنان موهوب بالفطرة».‏ كلا الجملتين مديح،‏ لكنَّ الثانية قد توحي الى ولدك دون قصد بأنه لن يبرع الا في المواهب الفطرية.‏

كما ان مدحه على جهوده يعلِّمه ان مقدراته تنمو بالممارسة.‏ عندئذ يتجرَّأ على مواجهة تحديات جديدة بثقة اكبر.‏ —‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ امثال ١٤:‏٢٣‏.‏

ساعد ولدك ان يتخطَّى الفشل.‏ جلَّ مَن لا يغلط،‏ وأكثر من مرة ايضا.‏ (‏امثال ٢٤:‏١٦‏)‏ لكنَّ الرجل الرجل هو الذي يقف على رجليه مجددا بعد كل زلة،‏ يتعلَّم من تجربته،‏ ويتابع حياته.‏ فكيف تساعد ولدك ان ينمِّي هذه النظرة الايجابية؟‏

نقول ونكرِّر:‏ ركِّز على جهوده.‏ لنفرض مثلا انك غالبا ما تقول لابنتك:‏ «انت شعلة ذكاء في الرياضيات».‏ فكيف ستشعر ابنتك لو رسبت في امتحان الرياضيات؟‏ قد تستنتج عندئذ انها لم تعد ذكية وبالتالي لا داعي ان تبذل جهدها كي تتحسَّن.‏

اما حين تسلِّط الضوء على جهودها،‏ فأنت تعزِّز قدرتها على الصمود في وجه الصعوبات.‏ وهكذا تساعدها الا تعتبر فشلها كارثة.‏ فلا تستسلم بل تحاول مرة اخرى بطريقة مختلفة او بجهد اكبر.‏ —‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ يعقوب ٣:‏٢‏،‏ كتاب الحياة —‏ ترجمة تفسيرية ‏(‏تف‏)‏.‏

قدِّم له النقد البناء.‏ ان النقد الايجابي لا يحطِّم الولد بل يساعده.‏ ومدحه عند اللزوم يسهِّل عليه تقبُّل ملاحظاتك التي تحثه ان يتحسَّن.‏ وبهذه الطريقة يفرح بإنجازاته وتفخر انت به.‏ —‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ امثال ١٣:‏٤‏.‏

^ ‎الفقرة 8‏ الكتاب:‏ ‎No: Why Kids—of All Ages—Need to Hear It and Ways Parents Can Say It.‏

^ ‎الفقرة 10‏ الكتاب:‏ ‎Letting Go With Love and Confidence.‏

اعرف المزيد

كيف تنجح في تنشئة اولادك؟‏

التأديب لا يقتصر على العقاب وفرض القواعد في البيت.‏