إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ تشرين١/اكتوبر ٢٠١٥

جدران ايتشان كالا في خيوة (‏كيفا)‏

 بلدان وشعوب

زيارة الى اوزبكستان

زيارة الى اوزبكستان

بلاد ما وراء النهر،‏ تتاريا،‏ تركستان .‏ .‏ .‏ تنوَّعت الاسماء والمقصود واحد:‏ اوزبكستان او «ارض الاوزبك».‏ لطالما اعتُبرت المدن الاوزبكية محطات بارزة للقوافل التجارية.‏ ففي القرن الخامس عشر،‏ سلكت هذه القوافل شبكة طرقات دُعيت «طريق الحرير» وصلت الصين بالشرق الاوسط.‏ وفيما هيمن الحرير قديما على السوق الاوزبكية،‏ تسيطر عليها اليوم صناعة القطن.‏ وتُباع هناك ايضا سجادات جميلة مصنوعة من القطن والصوف والحرير.‏

تأثَّرت الحضارة الاوزبكية بشعوب كثيرة على مر التاريخ.‏ فكثيرون وطئوا جبالها وصحاريها من غزاة مشهورين وجيوش جبارة،‏ مثل الإسكندر الكبير الذي التقى حبيبته روكسانا هناك وجنكيز خان من منغوليا.‏ ولا ننسَ ايضا تيمورلنك،‏ وهو من سكان المنطقة الاصليين وحاكم احدى اكبر الامبراطوريات في التاريخ.‏

اللباس التقليدي

وتكثر في المدن الحديثة ابنية اثرية مهيبة وملوَّنة تعلوها قبب يغطِّيها قرميد ازرق.‏ وهذه الابنية هي في غالبيتها مدارس.‏

 طريق الحرير.‏ اعتُمد هذا الطريق قبل عصرنا الميلادي وازدهر كثيرا الى ان فُتح مسار بحري الى الهند في اواخر القرن الخامس عشر.‏ وطريق الحرير التجاري،‏ الذي كان يمر في ما يُعرف اليوم بأوزبكستان،‏ شكَّل نقطة مركزية في التجارة العالمية آنذاك.‏

صناعة السجادات الحريرية

بحر آرال.‏ بعدما كان رابع اكبر بحيرات العالم،‏ انخفض منسوب المياه فيه نتيجة تحويل المياه منه لريّ المزروعات.‏ لكنَّ اوزبكستان،‏ وبالتعاون مع عدد من دول آسيا الوسطى،‏ تبذل جهدها لمعالجة هذه المشكلة.‏

تغيُّر الابجدية.‏ تعدَّدت اللغات المحكية في اوزبكستان.‏ فبعد الغزو الاسلامي في القرن الثامن،‏ اعتُمدت اللغة العربية.‏ وإثر انضمامها الى الاتحاد السوفياتي،‏ استعمل الاوزبكيون الابجدية اللاتينية بدايةً ثم حلَّت محلَّها السيريلية في اواخر ثلاثينات القرن العشرين.‏ ولكن عام ١٩٩٣،‏ صدر قانون جديد يُعلن عن الابجدية الاوزبكية بحروف لاتينية.‏

فواكه مجفَّفة في احدى الاسواق