إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ آب/اغسطس ٢٠١٥

 حاجات العائلة | تربية الاولاد

علِّمي ولدك الانضباط

علِّمي ولدك الانضباط

التحدي

يبدو ان ولدك (‏٦ سنوات)‏ يجهل كليًّا فكرة الانضباط.‏ فعندما يرى لعبة مثلا،‏ يريد الحصول عليها فورا!‏ وإذا لم تلبِّي طلبه،‏ ينفعل ويصيح ويرمي كل ما في طريقه.‏ فتتساءلين:‏ ‹هل سلوكه طبيعي؟‏ هل هذه مرحلة عابرة او آن الاوان لأعلِّمه ضبط النفس؟‏›.‏ *

معلومات هامة

مجتمع اليوم لا يعلِّق اهمية على الانضباط.‏ كتب الدكتور دايفيد ولش:‏ «في مجتمعنا المتساهل هذا،‏ تنهال على مسامع الصغار والكبار نصائح تجيز لهم فعل ما يحلو لهم.‏ فغالبا ما يردِّد المرشدون الحسنو النية او الاشخاص الساعون الى الربح المادي عبارات مثل:‏ ‹استسلم لرغباتك› او ‹اسع وراء احلامك›».‏ *

تعليم ضبط النفس في سن مبكرة ضروري.‏ اجرى باحثون دراسات طويلة الامد على مجموعة من الاولاد بعمر ٤ سنوات.‏ فأعطوا كل ولد قطعة مارشميلو.‏ وخيَّروه بين اكلها فورا والانتظار برهة للحصول على قطعة اخرى مكافأة له.‏ فأظهرت هذه الدراسات ان مَن ضبطوا انفسهم في الرابعة من عمرهم تفوَّقوا على رفاقهم بعد تخرُّجهم من المدرسة الثانوية،‏ من الناحية العاطفية والاجتماعية والاكاديمية.‏

التساهل قد يفسد الولد.‏ يعتقد الباحثون ان نمو الدارات العصبية في دماغ الولد يتأثَّر بالتجارب التي يمر بها.‏ يوضح الدكتور دان كندلون:‏ «اذا دلَّلنا اولادنا بإفراط ولم نعلِّمهم الوقوف في الصف او الصبر لنيل المكافآت او مقاومة الاغراءات،‏ فنحن نؤثِّر سلبا على جهازهم العصبي،‏ مما يعيق نمو شخصيتهم القوية».‏ *

 اقتراحات عملية

كوني قدوة.‏ اي مثال ترسمينه لولدك في هذا المجال؟‏ على سبيل المثال،‏ هل تفقدين اعصابك خلال ازدحام السير او الانتظار في الصف؟‏ او هل تقاطعين الآخرين اثناء حديثهم؟‏ يذكر كندلون:‏ «ان مثال الوالدين ابسط وأسرع طريقة لمساعدة الاولاد على الانضباط».‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ روما ١٢:‏٩‏.‏

حذِّري ولدك من العواقب.‏ اشرحي له بما يتناسب وعمره عواقب استسلامه لرغباته وفوائد مقاومتها.‏ مثلا،‏ اذا استاء ولدك من شخص اهانه،‏ فاطرحي عليه الاسئلة التالية:‏ «هل يفيدك الانتقام او يؤذيك؟‏ أليس من الافضل ان تعدّ اولا الى العشرة حتى يزول غضبك؟‏ أوَلا يكون الانصراف الخيار الانسب احيانا؟‏».‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ غلاطية ٦:‏٧‏.‏

امنحي ولدك حافزا لفعل الصواب.‏ امدحيه عندما يضبط نفسه.‏ ومن المهم ان يعرف ان ضبط النفس ليس دائما بالامر السهل،‏ لكنَّه دليل قوة.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «الانسان الذي لا يضبط روحه مدينة مقتحَمة لا سور لها».‏ (‏امثال ٢٥:‏٢٨‏)‏ بالمقابل،‏ «البطيء الغضب خير من الجبَّار».‏ —‏ امثال ١٦:‏٣٢‏.‏

جرِّبي ما يلي.‏ العبي مع ولدك لعبة «لو خيَّروك بين كذا وكذا» او «هل هذا خيار جيد ام سيِّئ؟‏».‏ ضعي سيناريوهات محتملة وناقشا الخيارات الجيدة او السيئة للتعامل مع الوضع.‏ كوني خلَّاقة:‏ يمكنك استخدام دمى متحركة،‏ او رسوما،‏ او كل ما يجعل النشاط ممتعا ومثقِّفا في آن واحد.‏ فهدفك هو مساعدة ولدك ان يختار ضبط النفس على التهوُّر.‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ امثال ٢٩:‏١١‏.‏

كوني صبورة.‏ يقول الكتاب المقدس ان «الحماقة مرتبطة بقلب الصبي».‏ (‏امثال ٢٢:‏١٥‏)‏ لذلك لا تتوقَّعي ان يتعلَّم ولدك الانضباط بين ليلة وضحاها.‏ يذكر كتاب درِّب اولادك جيدا ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «ان الطريق طويلة فيها ‹طلعات ونزلات›،‏ لكنَّ النجاح سيكون حليفك في النهاية».‏ وجهودك لن تذهب سدى.‏ يتابع الكتاب نفسه:‏ ‹يسهل على الولد الذي يضبط نفسه ان يرفض المخدِّرات في سن الثانية عشرة وأن يقول لا للجنس في الرابعة عشرة من عمره›.‏

^ ‎الفقرة 4‏ صحيح ان هذه المقالة تخاطب الام،‏ وتشير الى الاولاد بصيغة المذكر،‏ الا ان المبادئ المذكورة تنطبق على الوالدين والاولاد من كلا الجنسين.‏

^ ‎الفقرة 6‏ الكتاب:‏ No: Why Kids—of All Ages—Need to Hear It and Ways Parents Can Say It

^ ‎الفقرة 8‏ الكتاب:‏ كيف تربِّي ولدا مهذبا في عصر التدليل؟‏ ‏(‏بالانكليزية)‏.‏

اعرف المزيد

قيم لا يحدُّها زمان او مكان:‏ ضبط النفس

ماذا ساعد رجلا اسمه كاسيوس ان يتحكَّم في طبعه العنيف؟‏

كيف تضبط اعصابك؟‏

خمس اقتراحات مؤسسة على الكتاب المقدس لتضبط اعصابك.‏