إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ حزيران/يونيو ٢٠١٥

 موضوع الغلاف

صحة افضل في خمس خطوات

صحة افضل في خمس خطوات

لا احد يحب المرض،‏ فهو زائر مكلف وغير مرحَّب به.‏ فحين تعتل صحتك،‏ تعجز عن الذهاب الى المدرسة،‏ تأمين لقمة عيشك،‏ والاهتمام بعائلتك.‏ حتى انك قد تحتاج الى مَن يهتم بك وإلى دفع اموال طائلة لسد تكاليف العلاج والادوية.‏

فما الحل اذًا؟‏ يقول المثل الشائع:‏ «درهم وقاية خير من قنطار علاج».‏ صحيح ان بعض الامراض لا يمكن تفاديها،‏ ولكن هنالك امراض بمقدورك ان تؤخِّر الاصابة بها وأن تتجنَّبها ايضا.‏ اليك خمس خطوات تساعدك ان تنعم بصحة افضل اليوم.‏

 ١ حافِظ على نظافتك الشخصية

يقول مركز مايو كلينك الطبي ان غسل اليدين هو «من افضل الطرائق لتجنُّب نشر الامراض والوقاية منها».‏ فالاصابة بالزكام او الانفلونزا تصبح سهلة جدا حين تحك انفك او عينيك ويداك ملوَّثتان بالجراثيم.‏ لذا يُعتبر غسل اليدين بانتظام افضل دفاع ضد الميكروبات.‏ كما انه يحدّ من انتشار امراض اكثر خطورة كالاسهال وذات الرئة التي تودي سنويًّا بحياة اكثر من مليوني طفل دون الخمس سنوات.‏ حتى ان هذه العادة البسيطة تقي من انتشار وبإ الإيبولا المميت.‏

وللحفاظ على صحتك وصحة الآخرين،‏ يجب ان تغسل يديك خاصة:‏

  • بعد استعمال الحمام.‏

  • بعد تغيير حفاضات طفل او مساعدته على دخول الحمام.‏

  • قبل وبعد معالجة الجروح.‏

  • قبل وبعد التواجد مع شخص مريض.‏

  • قبل تحضير الطعام،‏ تقديمه،‏ وتناوله.‏

  • بعد العطس،‏ السعال،‏ او تنظيف الانف.‏

  • بعد لمس الحيوانات او فضلاتها.‏

  • بعد رمي النفايات.‏

وانتبه ايضا ان تغسل يديك جيدا.‏ فقد اظهرت دراسات ان نسبة كبيرة من الاشخاص لا يغسلون ايديهم بالمرة او لا يغسلونها كما يجب بعد استعمال المراحيض العامة.‏ فما هي الطريقة الصحيحة لغسل اليدين؟‏

  • بلِّل يديك بمياه نظيفة ثم استعمل الصابون.‏

  • افركهما معا حتى يرغو الصابون.‏ ولا تنسَ ان تنظِّف تحت اظافرك وبين اصابعك وباطن وظاهر يديك.‏

  • استمر في فرك يديك ٢٠ ثانية على الاقل.‏

  • اشطفهما بمياه نظيفة.‏

  • نشِّف يديك بمنشفة نظيفة او محارم ورقية.‏

صحيح ان هذه الاجراءات بسيطة،‏ لكنَّها تبعد عنك المرض وتنقذ حياتك.‏

 ٢ احصل على مياه شرب آمنة

يُعتبَر الحصول على كمية كافية من المياه النظيفة عملا مضنيا في بعض البلدان.‏ لكنَّ ايجاد مياه نظيفة قد يصير هاجس الناس في اي بلد حين يتلوَّث احد مصادر مياه الشرب الرئيسية نتيجة فيضان او عاصفة او تصدُّع انابيب او عوامل اخرى.‏ وعندما تأتي المياه من مصدر غير آمن او تُحفظ بطريقة غير صحيحة،‏ يمكن ان تنقل عدوى الطفيليات،‏ بالاضافة الى الكوليرا والاسهال الحاد والتيفوئيد والتهاب الكبد وغيرها من الاخماج.‏ فشرب مياه غير نظيفة هو احد العوامل التي تؤدي سنويا الى حوالي ١٬٧ بليون اصابة بأمراض الاسهال.‏

بمقدورك فعل الكثير لتأخير او تجنُّب الاصابة بأمراض معينة

وكثيرا ما تنتقل الكوليرا بشرب مياه او تناول طعام ملوَّث ببراز شخص مصاب.‏ فأي خطوات تحميك من الكوليرا والبكتيريا التي تلوِّث المياه،‏ وخصوصا بعد وقوع كارثة؟‏

  • تأكَّد ان مياه الشرب تأتي من مصدر آمن كالمياه المعالَجة التي تؤمِّنها الدولة او القناني المختومة من شركة محترمة.‏ وتشمل مياه الشرب المياه المستعملة لتنظيف الاسنان،‏ صنع مكعبات الثلج،‏ غسل الاطباق والفواكه والخضراوات،‏ او الطبخ.‏

  • اغلِ المياه قبل استعمالها او عالِجها بمواد كيميائية مناسبة اذا شككت ان مصدر المياه ملوَّث.‏

  • اتَّبع الارشادات بحذافيرها عند استعمال المواد الكيميائية مثل الكلور او اقراص تنقية المياه.‏

  • استعمل المرشِّح (‏الفلتر)‏ في حال توفَّر بأسعار معقولة.‏

  • اذا لم تتوفَّر مواد لمعالجة المياه،‏ يمكنك استعمال مبيِّض منزلي.‏ ضع ٨ نقاط في غالون ماء (‏نقطتين في لتر ماء)‏،‏ واخلط المزيج جيدا،‏ ثم انتظر نصف ساعة قبل الاستعمال.‏

  • احفظ المياه المعالَجة في اوعية نظيفة ومغلقة لحمايتها من التلوُّث مجددا.‏

  • تأكَّد من نظافة الكيلة التي تستعملها لغرف المياه.‏

  • تأكَّد ان يديك نظيفتان قبل لمس الوعاء،‏ ولا تضع يديك او اصابعك في مياه الشرب.‏

 ٣ انتبه الى عادات اكلك

الجسم السليم في الغذاء السليم.‏ لذلك عليك باتِّباع نظام غذائي صحي ومتوازن.‏ فقلِّل من حجم الحصص اليومية ومن تناول الملح والدهون والسكريات.‏ نوِّع في طعامك وضمِّن نظامك الغذائي الفواكه والخضراوات.‏ اقرأ مكوِّنات الطعام قبل شرائه.‏ فهذا يساعدك على اختيار الخبز والباستا والارزّ المصنوعة من الحبوب الكاملة الغنية بالمواد المغذية والالياف،‏ بعكس الطعام المصنوع من الحبوب المكرَّرة.‏ ولأخذ كفايتك من البروتينات،‏ كُل حصة صغيرة من اللحم والدجاج القليل الدهون،‏ وتناول السمك مرتين في الاسبوع ان امكن.‏ وتُعتبَر البقول ايضا مصدرا غنيًّا بالبروتين.‏

اذا اكثرت من تناول السكريات والدهون المشبعة،‏ فقد تعاني من الوزن الزائد.‏ ولتقليل هذا الخطر،‏ اشرب الماء عوض المشروبات المحلاة.‏ واستعِض عن الحلويات بالفاكهة.‏ خفِّف من تناول الدهون الموجودة في النقانق،‏ اللحم،‏ الزبدة،‏ الجبن،‏ والحلوى.‏ واستعمِل الزيوت الصحية في الطبخ بدلا من الدهون.‏

تذكَّر ان الاكثار من الملح او الصوديوم قد يرفع ضغط دمك الى مستوى يهدِّد صحتك.‏ وإذا كنت تعاني من هذه المشكلة،‏ فاقرأ مكوِّنات الطعام قبل شرائه لتقلِّل من تناول الصوديوم.‏ واستعِض عن الملح بالاعشاب والتوابل لتطييب الطعام.‏

انتبه الى كمية الطعام لا نوعيته فقط.‏ ولا تواصل الاكل بعد ان تسد جوعك.‏

ومن المهم ايضا الانتباه من التسمُّم بالطعام،‏ خاصة الطعام المحضَّر او المحفوظ بطريقة غير صحيحة.‏ على سبيل المثال،‏ تقول منظمة الصحة العالمية ان ملايين الناس يصابون بالامراض نتيجة تناول اغذية غير مأمونة.‏ صحيح ان معظمهم يتعافون دون آثار طويلة الامد،‏ لكنَّ البعض يموتون نتيجة ذلك.‏ فكيف تتفادى هذا الخطر؟‏

  • اغسل الخضراوات جيدا قبل تحضيرها لأن بعضها ينمو في تربة عولجت بالسماد.‏

  • اغسل يديك،‏ لوح التقطيع،‏ الاواني،‏ الصحون،‏ وجميع السطوح بماء ساخن وصابون قبل اعداد الطعام.‏

  • اغسل اي سطح او صحن وُضع عليه بيض او دجاج او لحم او سمك نيء.‏

  • اطهُ الطعام حتى يبلغ درجة الحرارة المطلوبة.‏ وضَعْ في البراد الطعام القابل للفساد في حال لن يؤكل فورا.‏

  • تخلَّص من الطعام القابل للفساد الذي بقي اكثر من ساعتين خارج البراد،‏ او اكثر من ساعة اذا تخطَّت درجة حرارة الغرفة ٣٢ درجة مئوية.‏

 ٤ مارِس الرياضة بانتظام

بصرف النظر عن عمرك،‏ يلزم ان تمارس الرياضة بانتظام لتحافظ على لياقتك.‏ لكنَّ كثيرين اليوم نادرا ما يمارسون الرياضة.‏ فإلى اي حد هي مهمة؟‏ تساعدك النشاطات الرياضية ان:‏

  • تنام جيدا.‏

  • تبقى نشيطا.‏

  • تقوِّي عضلاتك وعظامك.‏

  • تحقِّق او تحافظ على وزن صحي.‏

  • تقلِّل من خطر الاصابة بالاكتئاب.‏

  • تقلِّل من خطر الموت المبكر.‏

اما اذا لم تمارس الرياضة بانتظام،‏ فمن المحتمل ان:‏

  • تعاني من امراض القلب.‏

  • تصاب بالنمط الثاني من الداء السكري.‏

  • يرتفع ضغط دمك.‏

  • تزداد نسبة الكولسترول في دمك ازديادا ملحوظا.‏

  • تصاب بسكتة دماغية.‏

يجب ان تختار النشاط الرياضي الذي يناسب عمرك وصحتك.‏ لذا من الافضل ان تستشير طبيبك قبل البدء بأي نشاط جديد.‏ وبحسب توصيات مصادر عدة،‏ يجب ان يمارس الاولاد والمراهقون نشاطات معتدلة الوتيرة الى شديدة الوتيرة مدة ٦٠ دقيقة على الاقل يوميًّا.‏ اما الراشدون فعليهم ان يصرفوا اسبوعيًّا ١٥٠ دقيقة في نشاط معتدل او ٧٥ دقيقة في نشاط شديد الوتيرة.‏

فلمَ لا تختار رياضة ممتعة‏؟‏ مثلا،‏ قد تفكِّر في كرة السلة،‏ كرة المضرب،‏ كرة القدم،‏ المشي السريع،‏ ركوب الدراجة الهوائية،‏ البستنة،‏ تقطيع الخشب،‏ السباحة،‏ الهرولة،‏ او غيرها من التمارين الرياضية.‏ وكيف تعرف هل التمرين معتدل او شديد الوتيرة؟‏ هنالك قاعدة عامة:‏ التمرين المعتدل يسبِّب التعرُّق.‏ اما التمرين الاشد وتيرة فيصعب عليك التحدث اثناء القيام به.‏

 ٥ خذ كفايتك من النوم

تتفاوت الحاجة الى النوم من شخص الى آخر.‏ ففي حين ينام معظم المولودين حديثا ١٦-‏١٨ ساعة،‏ يحتاج الولد في مرحلة الطفولة المبكرة الى ١١-‏١٤ ساعة.‏ ويلزم ان ينام الولد في سن الدراسة ١٠ ساعات على الاقل،‏ اما المراهقون فمن ٩ الى ١٠ ساعات،‏ والراشدون من ٧ الى ٨ ساعات.‏

ويجب ان تأخذ هذه المسألة بجدية،‏ لأن النوم جيدا بحسب الخبراء ضروري من اجل:‏

  • نمو الاولاد والمراهقين.‏

  • تعلُّم وتذكُّر المعلومات الجديدة.‏

  • المحافظة على التوازن الصحيح للهرمونات التي تؤثِّر على الوزن وعملية الاستقلاب.‏

  • صحة القلب والاوعية الدموية.‏

  • الوقاية من الامراض.‏

اما قلة النوم فتؤدي الى السمنة،‏ الاكتئاب،‏ امراض القلب،‏ الداء السكري،‏ والحوادث المأساوية.‏ أوليست هذه الاسباب كافية لتقنعك ان تأخذ قسطا وافيا من النوم‏؟‏!‏

فما العمل اذا كنت لا تنام جيدا؟‏

  • حاوِل ان تنام وتصحو يوميًّا في الوقت نفسه.‏

  • اجعل غرفة النوم هادئة،‏ معتمة،‏ وتساعد على الاسترخاء.‏ ولتكن حرارتها معتدلة.‏

  • لا تشاهد التلفزيون او تستعمل اي جهاز وأنت في السرير.‏

  • احرص ان يكون سريرك مريحا قدر الامكان.‏

  • تجنَّب الوجبات الدسمة،‏ الكافيين،‏ والكحول قبل النوم.‏

  • اذا طبَّقت هذه الاقتراحات وما زلت تعاني من الارق او اضطرابات النوم الاخرى،‏ مثل النعاس الشديد في النهار او الصعوبة في التنفس اثناء النوم،‏ يفضَّل استشارة اختصاصي في الصحة.‏

اعرف المزيد

رأي الكتاب المقدس في الطهارة

تأمل في مبادئ الكتاب المقدس المعقولة التي تساعد الملايين ان يعيشوا حياة نظيفة وصحية.‏

الصحة الجيدة هدف يمكن تحقيقه

كثيرون لا يدركون تأثير عاداتهم في صحتهم.‏ اطلع على خمس خطوات اساسية تحمي وتحسِّن صحتك انت وعائلتك.‏

نظرة الكتاب المقدس الى الصحة

اعرف رأي الكتاب المقدس في المرض وطرق العلاج.‏