إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ شباط/فبراير ٢٠١٥

 لقاء | انطونيو ديلّا غاتّا

لماذا ترك كاهن كنيسته

لماذا ترك كاهن كنيسته

بعد تسع سنوات من الدراسة في روما،‏ رُسم انطونيو ديلّا غاتّا كاهنا عام ١٩٦٩.‏ وترأس لاحقا معهدا اكليريكيا بالقرب من مدينة نابولي الايطالية.‏ ولكن بعد الكثير من البحث والتأمل،‏ توصل الى الاستنتاج ان الديانة الكاثوليكية لا تستند الى الكتاب المقدس.‏ قابلته استيقظ!‏ وتحدثت معه عن مسيرته الروحية.‏

اخبرنا قليلا عن طفولتك.‏

ولدت في ايطاليا عام ١٩٤٣.‏ ونشأت مع اخوتي وأخواتي في قرية صغيرة حيث عمل ابي في الزراعة والنجارة.‏ وقد سعى والدانا الى تربيتنا على الديانة الكاثوليكية.‏

لماذا اردت ان تصبح كاهنا؟‏

احببت في صغري الاستماع الى الكهنة،‏ وكنت مفتونا بأصواتهم وبالطقوس الكنسية المهيبة.‏ فرغبت من كل قلبي ان اصبح كاهنا.‏ وبعمر ١٣ سنة،‏ سجَّلتني امي في مدرسة داخلية تعدّ الشبان كي ينالوا لاحقا دروسا معمقة ويصبحوا من الكهنة.‏

هل اشتمل هذا التدريب على درس الكتاب المقدس؟‏

تقريبا لا.‏ ولكن عندما كان عمري ١٥ سنة،‏ اعطاني احد اساتذتي نسخة من الاناجيل.‏ فقرأت قصة حياة يسوع على الارض مرات عديدة.‏ وفي الـ‍ ١٨ من عمري،‏ ذهبت الى روما والتحقت بالجامعات الاسقفية التي يشرف عليها البابا مباشرة.‏ وهناك درست اللاتينية،‏ اليونانية،‏ التاريخ،‏ الفلسفة،‏ علم النفس،‏ واللاهوت.‏ ومع اننا كنا نتلو آيات ونستمع الى قراءة الكتاب المقدس خلال عظة يوم الاحد،‏ لم ندرس فعليا الكتاب المقدس.‏

هل اعطيت دروسا في الدين حين كنت تدير المعهد الاكليريكي؟‏

كان عملي اداريا بصورة رئيسية.‏ لكني علّمت مراسيم المجمع الفاتيكاني الثاني.‏

لماذا بدأت تشكّ بالكنيسة؟‏

ازعجتني ثلاثة امور.‏ فقد تدخلت الكنيسة في الشؤون السياسية.‏ وجرى التغاضي عن السلوك الفاسد الشائع بين رجال الدين وأبناء الرعية.‏ كما ان بعض التعاليم الكاثوليكية بدا لي غير صحيح.‏ مثلا،‏ هل يعقل ان يعاقب إله المحبة الناس الى الابد بعد موتهم؟‏ وهل يريد الله فعلا ان نستعمل السُّبحة عند الصلاة مكررين الكلام نفسه مئات المرات؟‏ *

وماذا فعلت؟‏

صلّيت الى الله والدموع تسيل من عينيّ وطلبت منه الارشاد.‏ كما اني اشتريت نسخة من الكتاب المقدس الاورشليمي الكاثوليكي الذي كان قد صدر مؤخرا بالايطالية ورحت اقرأه.‏ وفي صباح يوم احد،‏ فيما كنت اعلِّق ثوبي بعد القداس،‏ زار المعهد رجلان وعرَّفاني بنفسهما انهما من شهود يهوه.‏ فتحدثنا معا اكثر من ساعة عن  الكتاب المقدس وما يذكره عن سمات الدين الحقيقي.‏

ماذا كان انطباعك عن هذين الزائرين؟‏

أُعجبت باقتناعهما وبراعتهما في استعمال ترجمة كاثوليكية للكتاب المقدس.‏ ولاحقا،‏ بدأ يزورني شاهد آخر اسمه ماريو.‏ وكم كان صبورا ومثابرا!‏ حتى في الطقس العاصف والحر اللاذع،‏ كان يدقّ جرس المعهد كل سبت عند التاسعة صباحا.‏

ماذا كان رأي باقي الكهنة في هذه الزيارات؟‏

دعوتهم الى حضور مناقشاتنا،‏ لكنهم لم يكترثوا بدرس الكتاب المقدس.‏ اما انا فاستمتعت به كثيرا.‏ فقد تعلمت امورا رائعة مثل لماذا يسمح الله بالشر والعذاب.‏ فهذا الموضوع طالما حيَّرني وشغل بالي.‏

هل حاول رؤساؤك ثنيك عن درس الكتاب المقدس؟‏

عام ١٩٧٥،‏ زرت روما مرات عديدة لأشرح لهم قناعاتي.‏ فحاولوا ان يغيِّروا فكري،‏ لكنَّ ايًّا منهم لم يستعن بالكتاب المقدس.‏ وأخيرا،‏ في ٩ كانون الثاني (‏يناير)‏ ١٩٧٦،‏ كتبت رسالة الى السلطات الكنسية في روما وأعلمتهم بانسحابي من الكنيسة الكاثوليكية.‏ وبعد يومين،‏ تركت المعهد الاكليريكي وركبت قطارا لأحضر اول اجتماع لي مع شهود يهوه.‏ وفي الواقع،‏ كان هذا الاجتماع محفلا شمل عدة جماعات.‏ وشتّان بين ما رأيته هناك وما اعتدت عليه سابقا!‏ فكل شاهد كان يحمل كتابا مقدسا ويتابع مع الخطباء الذين ناقشوا مواضيع متنوعة.‏

وماذا كان رأي عائلتك في كل هذا؟‏

واجهت مقاومة شديدة من معظم افراد عائلتي.‏ لكني اكتشفت ان احد اخوتي يدرس الكتاب المقدس مع شهود يهوه.‏ فذهبت لزيارته حيث يسكن في منطقة لومبارديا شمالي ايطاليا.‏ وقد ساعدني الشهود هناك ان اجد عملا ومنزلا.‏ وفي وقت لاحق من تلك السنة،‏ اعتمدت وأصبحت بذلك واحدا من شهود يهوه.‏

اخيرا اشعر اني قريب من الله

هل انت نادم على قراراتك؟‏

قطعا لا.‏ فأخيرا اشعر اني قريب من الله لأن ما اعرفه عنه مؤسس على الكتاب المقدس،‏ وليس على الفلسفة وتقاليد الكنيسة.‏ وبتّ الآن قادرا على تعليم الآخرين بصدق واقتناع.‏

^ ‎الفقرة 13‏ يعطي الكتاب المقدس جوابا واضحا عن هذين السؤالين والكثير غيرهما.‏ انظر:‏ تعاليم الكتاب المقدس > انت تسأل والكتاب المقدس يجيب‏.‏