إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ شباط/فبراير ٢٠١٥

 حاجات العائلة | تربية الاولاد

عندما يسأل ولدك عن الموت

عندما يسأل ولدك عن الموت

التحدي

يفاجئك ابنك البالغ من العمر ست سنوات بالسؤال:‏ «هل يمكن ان تموت يوما ما؟‏».‏ فتتساءل إن كان قادرا على فهم الجواب،‏ وكيف لك ان تحدِّثه عن الموت.‏ *

معلومات هامة

يفكِّر الاولاد في الموت احيانا.‏ ويلعب البعض ألعابا يتظاهر فيها احدهم بالموت.‏ لذا لا يجب ان تعتبر الحديث عن الموت من المحرَّمات،‏ بل عليك ان ترحِّب بأي اسئلة قد تخطر على بال ولدك.‏ فحين تتكلم عن هذا الموضوع بحرية من وقت الى آخر،‏ تساعده ان يتقبَّل خسارة احد احبائه.‏

لن يغرس هذا الحديث افكارا سوداوية في عقل ولدك،‏ بل يخفِّف من مخاوفه.‏ الا انك قد تضطر الى تصحيح بعض الافكار المغلوطة.‏ على سبيل المثال،‏ يقول بعض الخبراء ان الموت في نظر اولاد كثيرين تحت السادسة ليس نهائيا.‏ ففي ألعابهم،‏ «يموت» رفيقهم بضع دقائق ثم «يعيش».‏

ولكن بمرور الوقت يستوعب الاولاد تدريجيا ان الموت مسألة خطيرة،‏ مما يثير فيهم تساؤلات وهموما ومخاوف ولا سيما بعد فقدان شخص عزيز عليهم.‏ لذا من الضروري مناقشة الموضوع معهم.‏ تقول الخبيرة بالصحة العقلية ماريون أزا:‏ «ينمِّي الولد مخاوف مرتبطة بالموت اذا شعر انه ممنوع من التحدث عنه في المنزل».‏

لا حاجة ان تقلق فوق اللزوم عند اختيار كلماتك.‏ فوفقا لإحدى الدراسات،‏ كل ما يرغب الاولاد في سماعه هو «الحقيقة بكلمات لطيفة».‏ ولا تقلق،‏ فالاولاد لا يطرحون عادة الاسئلة ما لم يكونوا مستعدين لسماع الجواب.‏

 اقتراحات عملية

استغل الفرصة للتحدث عن الموت.‏ اذا رأى ولدك عصفورا ميتا على جانب الطريق او مات حيوانه الاليف،‏ فاطرح عليه اسئلة بسيطة تساعده ان يفتح قلبه.‏ فاسأله مثلا:‏ «هل تعاني الحيوانات بعدما تموت؟‏ هل تبرد او تجوع؟‏ كيف تعرف ان حيوانا او شخصا ما مات؟‏».‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ جامعة ٣:‏١،‏ ٧‏.‏

لا تخفِ الحقيقة.‏ عند موت احد المعارف او الاقارب،‏ لا تستعمل عبارات ملطَّفة قد تشوِّش تفكير ولدك مثل القول:‏ «لقد رحل بعيدا».‏ فربما يستنتج ان الفقيد سيعود قريبا.‏ بدلا من ذلك،‏ استعمل كلمات بسيطة ومباشرة.‏ قل على سبيل المثال:‏ «حين ماتت جدتك،‏ توقف جسمها عن العمل.‏ صحيح اننا لا نقدر ان نكلِّمها،‏ لكنَّنا لن ننساها ابدا».‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ افسس ٤:‏٢٥‏.‏

قد يظن ولدك ان الموت معدٍ،‏ لذا طمئنه انه في امان

هدِّئ من مخاوفه.‏ يجوز ان يفكر ولدك ان افعاله او افكاره سبَّبت موت شخص ما.‏ في هذه الحال،‏ لا تكتفِ ان تنفي ذلك بل اسأله مثلا:‏ «لمَ تعتقد ان الحق عليك؟‏».‏ أصغِ بانتباه ولا تستخف بمشاعره.‏ اضافة الى ذلك،‏ قد يظن ولدك ان الموت معدٍ،‏ لذا طمئنه انه في امان.‏

شجِّعه ان يعبِّر عمَّا في نفسه.‏ تحدَّث بصراحة عن الاحباء الذين ماتوا،‏ بمَن فيهم مَن لم يلتقِ بهم ولدك قط.‏ فقد تستذكر ذكريات حلوة عن عمة او خال او جدة وتروي قصصا طريفة.‏ فحين تتكلم براحة عنهم،‏ تفهِّم ولدك ان لا ضرورة ان يتجنب ذكرهم او التفكير فيهم.‏ ولكن في الوقت نفسه لا تجبره على الكلام.‏ فبإمكانك ان تتطرَّق الى الموضوع لاحقا حين ترى الوقت مناسبا.‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ امثال ٢٠:‏٥‏.‏

ان الفصلين ٣٤ و ٣٥ من كتاب استمع الى المعلّم الكبير يساعدان الاولاد ان يتعلَّموا ما يقوله الكتاب المقدس عن الموت.‏ (‏انظر:‏ الاصدارات > الكتب والكراسات‏)‏

^ ‎الفقرة 4‏ صحيح اننا نشير الى الاولاد بصيغة المذكر،‏ الا ان المبادئ تنطبق عموما على كلا الجنسين.‏

 

اعرف المزيد

لماذا نموت؟‏

جواب الكتاب المقدس عن هذا السؤال يمنحنا التعزية والرجاء.‏