إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ شباط/فبراير ٢٠١٥

في الحكمة حماية

في الحكمة حماية

في الحكمة حماية «فدية نفس الانسان غناه،‏ والفقير لا يسمع انتهارا [او تهديدا]».‏ ‏—‏ امثال ١٣:‏٨‏.‏

صحيح ان الغني ينعم بخيرات عديدة،‏ لكنَّ الغنى سيف ذو حدَّين،‏ وبالاخص في ايامنا الخطرة.‏ (‏٢ تيموثاوس ٣:‏١-‏٥‏)‏ ففي بعض البلدان،‏ يستهدف السارقون والخاطفون الاثرياء،‏ بمَن فيهم السيَّاح الذين يبدون اغنياء.‏

ذكر تقرير اخباري عن احد البلدان النامية:‏ «ان اعمال السلب العنيفة والنَّصب والخطف تحوِّل الفقراء والاغنياء الى اعداء.‏ لذا تقيم المطاعم حرَّاسا مسلَّحين،‏ ويحيط بمنازل الاغنياء رجال الامن وأسوار مجهزة بالاسلاك الشائكة والاضواء الغامرة والكاميرات».‏ وهذا الوضع مشابه في بلدان عديدة.‏

بالمقابل،‏ يقول الكتاب المقدس ان «الفقير لا يسمع انتهارا [او تهديدا]».‏ فما العبرة من هذه الحكمة الثمينة؟‏ اذا كنت تعيش في منطقة تتفشى فيها الجريمة والعنف او تخطِّط للسفر الى مكان كهذا،‏ فلا تجذب الانتباه الى نفسك بالظهور بمظهر الغنى.‏ فكِّر مرتين في ما تلبس وتحمل معك،‏ خاصة اذا كانت اغراضك ستلفت النظر.‏ تقول الامثال ٢٢:‏٣‏:‏ «النبيه يرى البلية .‏ .‏ .‏ اما قليلو الخبرة فيعبرون وينالون الجزاء».‏

ان الحكمة المدوَّنة في الكتاب المقدس تعكس اهتمام خالقنا بنا.‏ فهو يرغب ان نكون آمنين.‏ وفي حكمة كهذه حماية لأنها «تحفظ اصحابها احياء».‏ —‏ جامعة ٧:‏١٢‏.‏

اعرف المزيد

كيف تفيدنا مبادئ الكتاب المقدس؟‏

اوضح يسوع لماذا نحتاج الى الارشاد،‏ وأخبرنا اي مبدأين من مبادئ الكتاب المقدس هما بمنتهى الاهمية.‏

هل الكتاب المقدس من نتاج الحكمة البشرية؟‏

لاحظ ما يقوله الكتاب المقدس عن نفسه.‏

‏‹الحكمة تنادي›،‏ فهل تسمعها؟‏

ستحل الحكمة الحقيقية كل مشاكل البشر.‏