إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ شباط/فبراير ٢٠١٥

 هل من مصمِّم؟‏

اجنحة الطيور المحلِّقة

اجنحة الطيور المحلِّقة

تخلق الطائرات النفاثة خلال الطيران دوَّامات هوائية سريعة عند طرف اجنحتها.‏ وتولِّد هذه الدوَّامات قوة سحب تزيد من استهلاك الوقود.‏ كما انها تصطدم بالطائرات التي تطير على مسافة قريبة.‏ لذا عند اقلاع الطائرات من المدرج نفسه،‏ يجب ان تفصل بينها مسافة كافية كي يتوفَّر الوقت اللازم لزوال الدوَّامات.‏

الا ان مهندسي الطيران اكتشفوا طريقة للتخفيف من هذه المشاكل.‏ فما هي؟‏ الجنيحات المستوحاة من اطراف الاجنحة المعقوفة للطيور المحلِّقة كالصقر الحوَّام والعُقاب واللقلق.‏

تأمل في ما يلي:‏ خلال الطيران،‏ ينعقف الريش عند طرف اجنحة هذه الطيور الكبيرة الى ان يصبح عموديا تقريبا.‏ وهذا الشكل يوفِّر قوة رفع اكبر وفي الوقت نفسه يقصِّر طول الاجنحة قدر الامكان.‏ كما انه يحسِّن اداء الطيور.‏ وقد صمَّم المهندسون اجنحة طائرات لها شكل مشابه.‏ فعدَّلوا الاجنحة عند الاطراف بحيث تكون مقوَّسة بدقة ومتناسقة مع تدفق الهواء.‏ وأظهرت اختبارات مبتكرة في النفق الهوائي ان هذا التعديل يحسِّن اداء الطائرة بنسبة يمكن ان تتجاوز ١٠ في المئة.‏ وما السبب؟‏ تخفِّف الجنيحات قوة السحب بالتقليل من عدد الدوَّامات.‏ وتولِّد ايضا نوعا من قوة الدفع التي «تبطل بعض قوة السحب العادية في الطائرة»،‏ حسبما تذكر موسوعة الطيران ‏(‏بالانكليزية)‏.‏

وبالنتيجة،‏ تقصِّر الجنيحات اجنحة الطائرات،‏ مما يسهِّل ركنها.‏ وتمكِّنها ان تطير مسافات ابعد وتنقل حمولة اكبر وتصرف وقودا اقل.‏ ففي عام ٢٠١٠ مثلا،‏ استطاعت شركات الطيران ان «توفِّر بليوني غالون [٧٬٦٠٠ مليون لتر] من الوقود حول العالم»،‏ وساهمت في التخفيف كثيرا من انبعاثات الطائرات،‏ وفقا لبيان صحفي صادر عن الناسا.‏

فما رأيك؟‏ هل اجنحة الطيور المحلِّقة المعقوفة الاطراف من نتاج التطور،‏ ام انها دليل على وجود مصمِّم؟‏