الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏  |  كانون٢/يناير ٢٠١٥

 حاجات العائلة | اهتمامات الشباب

كيف تضبط اعصابك؟‏

كيف تضبط اعصابك؟‏

التحدي

‏«صرخت على اختي ودفعت الباب بعنف لدرجة ان علَّاقة الثياب اخترقت الحائط.‏ وبقي الثقب ليذكِّرني بتصرفي الصبياني».‏ —‏ دانيا.‏ *

‏«صرخت على ابي بأعلى صوتي:‏ ‹اكرهك جدا›.‏ ثم خبطت الباب بقوة.‏ لكنِّي لمحت في تلك اللحظة الالم في عينيه وأدركت اني جرحت شعوره،‏ فتمنيت فورا ان يرجع بي الزمن وأمحو كلماتي».‏ —‏ لورين.‏

إن كنت تفقد اعصابك مثل دانيا ولورين،‏ فتابع القراءة لتطَّلع على نصائح تفيدك.‏

معلومات هامة

فورات الغضب تسوِّد سمعتك.‏ تقول نورا (‏٢١ سنة)‏:‏ «كنت أظن ان على الآخرين تقبُّل طبعي الحاد.‏ لكنِّي رحت الاحظ ان الناس يَظهرون بمظهر سخيف حين يفقدون اعصابهم.‏ ثم ادركت ان هذا رأي الآخرين فيّ».‏

يذكر الكتاب المقدس:‏ «السريع الغضب يرتكب الحماقة».‏ —‏ امثال ١٤:‏١٧‏.‏

يتجنَّب الناس الاشخاص العصبيِّين مثلما يهربون من بركان ثائر

غضبك ينفِّر الناس منك.‏ يعبِّر دانيال (‏١٨ سنة)‏:‏ «حين تفقد السيطرة على نفسك،‏ تفقد كرامتك واحترام الآخرين لك ايضا».‏ وتوافقه ايلين (‏١٨ سنة)‏ قائلة:‏ «لا تجذب العصبية الناس اليك،‏ بل تنفِّرهم منك».‏

يذكر الكتاب المقدس:‏ «لا تصاحب غضوبا،‏ ومع رجل تعتريه فورات السخط لا تذهب».‏ —‏ امثال ٢٢:‏٢٤‏.‏

بمقدورك ان تخطو خطوة الى الامام.‏ تعلِّق سارة (‏١٥ سنة)‏:‏ «لا يمكنك ان تتحكَّم دائما كيف يؤثر موقف معين في مشاعرك.‏ ولكن في وسعك ان تتحكَّم كيف تعبِّر عنها.‏ فلا ضرورة ان تنفجر غضبا».‏

يذكر الكتاب المقدس:‏ «البطيء الغضب خير من الجبار،‏ والضابط روحه افضل ممَّن يستولي على مدينة».‏ —‏ امثال ١٦:‏٣٢‏.‏

 اقتراحات عملية

ضع هدفا.‏ لا تقل:‏ «هذا طبعي وما بيدي حيلة»،‏ بل اسعَ جاهدا ان تحسِّن وضعك.‏ وعيِّن مهلة محددة،‏ ربما ستة اشهر،‏ اكتب خلالها ملاحظات عن تقدمك.‏ وفي كل مرة تفقد اعصابك،‏ اكتب (‏١)‏ ما حدث،‏ (‏٢)‏ ردة فعلك،‏ و (‏٣)‏ ردة الفعل الفضلى وإيجابياتها.‏ ثم صمِّم ان تختار ردة الفعل الفضلى حين يستفزك احدهم.‏ نصيحة اخيرة:‏ لا تغضَّ النظر عن تقدمك.‏ فاكتب ايضا كم فرحت بعدما تمالكت نفسك.‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ كولوسي ٣:‏٨‏.‏

عدَّ الى العشرة.‏ عندما تغضب،‏ لا تقل اول ما يخطر في بالك.‏ بل عدَّ الى العشرة وخذ نفسا طويلا اذا لزم الامر.‏ يقول اريك (‏١٥ سنة)‏ الذي يطبِّق هذه النصيحة:‏ «يُتاح لي ان افكِّر قبل ان اقول او افعل شيئا اندم عليه لاحقا».‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ امثال ٢١:‏٢٣‏.‏

وسِّع آفاقك.‏ لعلك تغضب احيانا لأنك ترى الامور من وجهة نظر واحدة،‏ نظرتك انت.‏ فلمَ لا تحاول ان تفهم المسألة بكافة جوانبها؟‏ تخبر شابة اسمها جيسيكا:‏ «غالبا ما يكون هنالك تبرير لتصرفات الآخرين،‏ ولو اتصفوا بوقاحة شديدة.‏ وهذا يساعدني نوعا ما ان اتفهَّم سلوكهم».‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ امثال ١٩:‏١١‏.‏

غادر اذا لزم الامر.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «انصرف قبل انفجار الخصومة».‏ (‏امثال ١٧:‏١٤‏)‏ تشير هذه الآية ان الحل الامثل احيانا هو الانسحاب بكل بساطة حين يتوتر الجو.‏ ولكن حذار ان تقلِّب المسألة في ذهنك بعد الانصراف فيشتد غضبك اكثر فأكثر.‏ عوضا عن ذلك،‏ انشغل بنشاطات اخرى.‏ تخبر شابة اسمها ميراي:‏ «اجد ان التمارين الرياضية تخفِّف من الضغوط،‏ وتساعدني ان اسيطر على انفعالاتي».‏

تعوَّد ان تسامح.‏ يذكر الكتاب المقدس:‏ «اغضبوا،‏ ولكن لا تخطئوا.‏ تكلموا في قلوبكم،‏ .‏ .‏ .‏ واسكتوا».‏ (‏مزمور ٤:‏٤‏)‏ هل لاحظت ان الشعور بالغضب امر مقبول؟‏ ولكن السؤال هو:‏ ماذا تفعل بعد ذلك؟‏ يقول شاب يدعى روميو:‏ «حين تسمح للغير ان يستفزوك،‏ تضع نفسك تحت رحمتهم.‏ فلمَ لا تحاول ان تتصرف بنضج وتتغاضى عن المسألة؟‏».‏ في هذه الحالة،‏ ستتحكَّم في غضبك بدل ان يتحكَّم هو فيك انت.‏

^ ‎الفقرة 4‏ بعض الاسماء في هذه المقالة مستعارة.‏