الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏  |  كانون٢/يناير ٢٠١٥

 بلدان وشعوب

زيارة الى كوستاريكا

زيارة الى كوستاريكا

وطئت اقدام الاسبان هذه المنطقة للمرة الاولى منذ خمسة قرون.‏ فدعوها كوستاريكا (‏الساحل الغني)‏ ظنًّا منهم انها تخبِّئ ذهبا وفيرا،‏ لكنَّ حلمهم تبخَّر في الهواء.‏ اما اليوم،‏ فلا تُعرف هذه الارض بثرواتها المعدنية،‏ بل بتنوع احيائي هو من الاغنى في العالم.‏

يُسمَّى اهل البلد التيكوس لأنهم اعتادوا ان يزيدوا على اواخر الكلمات اداة تصغير (‏ico-‏‏)‏.‏ فعلى سبيل المثال،‏ عوض ان يقولوا ‏«اون مومانتو» ‏(‏لحظة من فضلك)‏،‏ يقولون ‏«اون مومانتيكو» ‏(‏لحيظة من فضلك)‏.‏ وغالبا ما يستعملون في حديثهم اليومي العبارة ‏«بورا بيدا» ‏(‏الحياة النقية)‏ تعبيرا عن تقديرهم او موافقتهم او عند التحية والوداع.‏

تضم غابات كوستاريكا تنوعا مذهلا من النباتات والحيوانات،‏ مثل هذا الضفدع المميَّز بعينين حمراوين (‏Agalychnis callidryas‏)‏

وإحدى الوجبات المفضَّلة في كوستاريكا هي غالو بينتو ‏(‏تعني حرفيا «الديك المنقَّط»)‏.‏ وتتكوَّن هذه الاكلة من ارز وفاصولياء يُطبخ كل منهما على حدة،‏ ثم يوضعان معا على النار بعد اضافة المطيّبات.‏ وتؤكل هذه الوجبة صباحا،‏ ظهرا،‏ او مساء.‏  اما احد المشروبات التقليدية فهو كافيه تشوريادو،‏ وهي قهوة تُمرَّر من قماشة تتدلى عادة من علَّاقة خشبية.‏

علاوة على ذلك،‏ يقارب عدد جماعات شهود يهوه في ذلك البلد ٤٥٠ جماعة.‏ وتُعقد الاجتماعات بعشر لغات،‏ بما فيها لغة الاشارات الكوستاريكية ولغتان ينطق بهما السكان الاصليون هما بريبري والكابيكار.‏

هل تعلم؟‏ اكتُشفت في كوستاريكا مئات الكرات الحجرية المتقنة الصنع.‏ ويناهز قطر اكبرها مترين ونصفا.‏ وبحسب التقديرات،‏ يتجاوز عمر بعضها ١٬٤٠٠ سنة.‏ ولكن لا يعلم احد بالتحديد ما الغرض من صنعها.‏

كرات حجرية