إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ تموز/يوليو ٢٠١٤

 موضوع الغلاف | كيف تثبت في وجه الشدائد؟‏

فقدان احد احبائك

فقدان احد احبائك

تعرَّض رونالدو من البرازيل لحادث سيارة اودى بحياة والدَيه وأخويه وإحدى قريباته.‏ يذكر:‏ «بقيت في المستشفى طيلة شهرين قبل اعلامي بوفاتهم.‏

‏«في البداية،‏ لم اصدِّق أذنيّ.‏ كيف يعقل ان يموتوا جميعا؟‏!‏ ولكن كم صُدِمت وحزنت حين ادركت الحقيقة.‏ وفي الاشهر التالية،‏ لم تجفَّ الدموع من عينيّ وشعرت ان حياتي لا معنى لها بدونهم.‏ كم أتحسر لأني سمحت لغيري بقيادة السيارة!‏ فلولا ذلك لكانوا على قيد الحياة الآن.‏

‏«صحيح ان ١٦ سنة مرت وقد عدت الى روتين حياتي العادي،‏ الا ان هذا الحادث المأساوي ترك ندوبا في قلبي لم تلتئم بعد».‏

كيف تثبت في وجه الشدة؟‏

التفجُّع ضروري.‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «للبكاء وقت».‏ (‏جامعة ٣:‏١،‏ ٤‏)‏ يعبِّر رونالدو قائلا:‏ «كنت أبكي كلما اردت.‏ وقد أراحني ذلك كثيرا،‏ اذ لا طائل من حبس الدموع».‏ طبعا،‏ لا يحزن الجميع بالطريقة ذاتها.‏ لذلك إن لم تبدُ عليك امارات الحزن،‏ فهذا لا يعني ان عليك البكاء او انك تكبت مشاعرك.‏

لا تعتزل.‏ (‏امثال ١٨:‏١‏)‏ يخبر رونالدو:‏ «بذلت جهدي كي اقاوم رغبتي في الانزواء.‏ فكنت أستقبل بالترحاب مَن يزورونني.‏ كما أفضيت بمشاعري الى زوجتي وأصدقائي المقرَّبين».‏

تمالك نفسك حين تسمع كلمات جارحة.‏ فلعلك تسمع عبارات مثل:‏ «ما نفع البكاء الآن؟‏»،‏ «ان هذا افضل له»،‏ او «لقد ارتاح».‏ يتذكر رونالدو:‏ «كان لبعض العبارات اثر عكسي فيّ».‏ فلا تدع كلمات كهذه تعشش في فكرك،‏ بل اتَّبع مشورة الكتاب المقدس الحكيمة:‏ «لا توجِّه قلبك الى كل كلام يقال».‏ —‏ جامعة ٧:‏٢١‏.‏

تعلَّم الحقيقة عن حالة الموتى.‏ يقول رونالدو:‏ «يظهر الكتاب المقدس في الجامعة ٩:‏٥ ان الموتى لا يتعذبون.‏ وقد ملأتني هذه الحقيقة بالطمأنينة وراحة البال.‏ وهو يعلِّم ايضا ان الموتى سيُعادون الى الحياة في القيامة.‏ فأنا اعتبر احبائي الذين غيَّبهم الموت في رحلة».‏ —‏ اعمال ٢٤:‏١٥‏.‏

هل تعرف؟‏ يعد الكتاب المقدس ان الله عما قريب سوف «يبتلع الموت الى الابد».‏ * —‏ اشعيا ٢٥:‏٨‏.‏

اعرف المزيد

لماذا تحلّ المصائب بالناس الطيبين؟‏

يعطي الكتاب المقدس ثلاثة اسباب رئيسية توضح لماذا يتعذب البشر.‏

لماذا يسمح الله بأن اتألم؟‏

يقول الكتاب المقدس بصريح العبارة ان الله غير مسؤول عن الآلام التي تبتلي البشر.‏ فلماذا يتألم الابرياء اذًا؟‏