الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ حزيران/يونيو ٢٠١٤

 هل من مصمِّم؟‏

كيف تستدل خنفساء الرَّوث على طريقها؟‏

كيف تستدل خنفساء الرَّوث على طريقها؟‏

ان هذه الخنفساء تستغل الرَّوث لأغراض عديدة.‏ فهي تأكله وتضع بيوضها فيه.‏ حتى ان بعض الذكور يقدِّمون كمية كبيرة منه للاناث على امل اجتذابها.‏ كما تشتد المنافسة بين الخنافس على الزبل الطري.‏ فقد رأى الباحثون مرة حوالي ٬٠٠٠‏١٦ خنفساء تنقض على كتلة ضخمة من روث الفيل وتزيلها عن بكرة ابيها في مجرد ساعتين.‏

وتنسلّ بعض انواع هذه الخنافس من باقي المجموعة،‏ فتكوِّر الرَّوث وتدحرجه بعيدا عن مكان الزبل ومن ثم تدفنه في حفرة طرية.‏ وهي تسير في خط مستقيم،‏ مما يزيد سرعة هربها من الخنافس الاخرى فتتفادى ان تسرَق غنيمتها.‏

ولكن كيف تتجنَّب خنفساء الرَّوث التحرك في مسار دائري،‏ خاصة في الليل؟‏

تأمل في ما يلي:‏ اظهرت دراسات سابقة ان خنافس الرَّوث تهتدي بضوء الشمس او القمر.‏ لكنها تستطيع ايضا ان تسير في مسار مستقيم حتى في الليالي الصافية غير المقمرة.‏ فقد اكتشف الباحثون في جنوب افريقيا انها لا تستدل بالنجوم بل بحزمة الضوء التي تشكلها مجرة درب التبَّانة.‏ وهذا «اول دليل على استرشاد حشرة بمجرة درب التبَّانة»،‏ وفقا للمجلة كارِنت بيولوجي ‏(‏بالانكليزية)‏.‏

ويقول الباحث ماركوس بِرن ان لهذه الخنافس،‏ رغم دماغها الصغير،‏ «نظام ملاحة بصريا يعمل بفعالية حتى عندما يخفت ضوء النجوم كثيرا.‏ ولديها بالتالي القدرة على تعليم البشر كيفية معالجة المشاكل البصرية المعقدة».‏ على سبيل المثال،‏ يمكن ان يستفيد العلماء من نظام ملاحة خنفساء الرَّوث ببرمجة روبوت يمشِّط مبنى منهارا بحثا عن الناجين.‏

فما رأيك؟‏ هل اهتداء خنفساء الرَّوث الى طريقها من نتاج التطور،‏ ام انه دليل على وجود مصمِّم؟‏

هل تعرف؟‏

تنعِّم خنافس الرَّوث التربة وتسمِّدها،‏ تنشر البذار،‏ وتنظم تعداد الذباب.‏