إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ شباط/فبراير ٢٠١٤

 حاجات العائلة | تربية الاولاد

كيف تهوِّن على ابنتك المراهقة؟‏

كيف تهوِّن على ابنتك المراهقة؟‏

التحدي

تسمع ابنتك تقول انها متوترة.‏ فلا تصدق اذنيك وتقول في نفسك:‏ ‹انها في الـ ١٣ من عمرها!‏ فما ادراها بالتوتر!‏›.‏ ولكن قبل ان تعبر لها عن رأيك هذا،‏ فكِّر لمَ قد تشعر فتاة في اوائل سني مراهقتها انها تحمل فوق طاقتها.‏

ما السبب؟‏

التغيرات الجسدية.‏ قد تسبِّب فورة النمو توترا شديدا،‏ وخصوصا اذا بكَّرت او تأخرت مرحلة البلوغ لدى الفتاة.‏ تخبر لمى * (‏عمرها الآن ٢٠ سنة)‏:‏ «كنت اول مَن لبس صدرية بين رفيقاتي.‏ فاستحيت وشعرت انني غريبة الاطوار،‏ وكأني من كوكب آخر».‏

التغيرات العاطفية والنفسية.‏ تتذكر كارينا (‏عمرها الآن ١٧ سنة)‏:‏ «شعرت انني اعيش في دوامة،‏ فأنا في قمة السعادة نهارا،‏ فيما أنفجر بالبكاء ليلا حتى تجف دموعي.‏ لم اعرف ماذا دهاني،‏ وكأني فقدت السيطرة على مشاعري».‏

بداية الدورة الشهرية.‏ تقول شابة اسمها كارولين:‏ «صحيح ان امي اعدَّتني للدورة الشهرية مسبقا،‏ الا ان فترة الحيض فاجأتني.‏ وشعرت طوال الوقت اني وسخة،‏ لذا اعتدت الاستحمام عدة مرات في اليوم.‏ كما ان اخوتي الصبيان الثلاثة الاكبر سنًّا لم يتعاطفوا معي،‏ بل هزئوا بي واعتبروا الكابوس الذي اعيشه شهريا امرا مضحكا».‏

ضغط الرفاق.‏ تتذكر ماري التي يبلغ عمرها الآن ١٨ سنة:‏ «في اوائل سنوات مراهقتي،‏ شعرت بضغط هائل من رفاقي.‏ كما كانوا يعاملون بقساوة كل مَن يختلف عنهم».‏ وتقول انيتا (‏١٤ سنة)‏:‏ «احس في هذا العمر ان عليّ الانتماء الى مجموعة من الاصدقاء.‏ فعدم الانتماء الى مجموعة معينة مدمر للغاية!‏».‏

 حلول عملية

شجِّع ابنتك ان تبوح بمشاعرها.‏ قد تتردد في البداية ان تعبر عما يدور في خلدها،‏ ولكن اصبر عليها.‏ فعليك باتباع مشورة الكتاب المقدس ان تكون «سريعا في الاستماع،‏ بطيئا في التكلم».‏ —‏ يعقوب ١:‏١٩‏.‏

لا تستخف بتوترها.‏ تذكَّر انها لا تتحلى بخبرتك في الحياة.‏ فما يبدو لك درهما،‏ يمكن ان تراه هي قنطارا.‏ لذلك قد تغرق في شبر ماء.‏ —‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ روما ١٥:‏١‏.‏

لا تحمِّلها فوق طاقتها.‏ يذكر كتاب درِّب اولادك جيدا ‏(‏بالانكليزية)‏ ان المراهقين الذين برنامجهم حافل بنشاطات خارج المقرر الدراسي «غالبا ما تظهَر عليهم اعراض التوتر،‏ وخاصة الاعراض الجسدية كالصداع وأوجاع المعدة».‏ —‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ فيلبي ١:‏٩،‏ ١٠‏.‏

تأكَّد انها تنال قسطا وافيا من الراحة.‏ ان النوم عادة هو اول ما يهمله المراهقون.‏ وقلة النوم هذه تضعف مقدراتهم الفكرية وتعرِّضهم للتوتر.‏ —‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ جامعة ٤:‏٦‏.‏

ساعِدها ان تجد متنفَّسا للتوتر.‏ تقلل بعض الفتيات من توترهن بممارسة الرياضة.‏ والكتاب المقدس يعترف «ان التدريب الجسدي نافع».‏ (‏١ تيموثاوس ٤:‏٨‏)‏ كما ان تدوين اليوميات يساعد فتيات اخريات ان يُبقين التوتر تحت السيطرة.‏ تتذكر رنا البالغة من العمر ٢٢ سنة:‏ «ان تدوين المشاكل التي عجزت عن حلها في صغري ساعدني ان افهم اسبابها.‏ وهكذا كان من السهل حلها او صرف النظر عنها».‏

ارسم المثال.‏ كيف تواجه انت التوتر؟‏ هل تحمِّل نفسك فوق طاقتك،‏ ثم تصاب بالهلع عند انجاز كل المهام؟‏ هل ترهق نفسك في العمل،‏ فلا يتبقى لك وقت للامور الاكثر اهمية؟‏ تقول فيلبي ٤:‏٥‏:‏ «ليُعرَف تعقلكم عند جميع الناس».‏ تذكَّر انك بتصرفاتك ترسم مثالا حسنا او سيئا لابنتك المراهقة.‏

^ ‎الفقرة 6‏ الاسماء في هذه المقالة مستعارة.‏