إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ تشرين١/اكتوبر ٢٠١٣

 هل من مصمِّم؟‏

سمع الجندب الاميركي المميز

سمع الجندب الاميركي المميز

لا يتعدى طول اذن جندب الشجيرات هذا (‏Copiphora gorgonensis‏)‏ المليمتر الواحد،‏ الا انها تعمل بطريقة مشابهة جدا للاذن البشرية.‏ ويستطيع هذا الجندب ان يميز نطاقا واسعا من الترددات الآتية من مسافات بعيدة.‏ مثلا،‏ يمكنه التمييز بين صوت جندب آخر وموجات فوق صوتية يصدرها خفاش يصطاد.‏

اذن الجندب الاميركي

تأمل في ما يلي:‏ ان اذني الجندب الاميركي موجودتان في رجليه الاماميتين.‏ وعلى غرار الاذن البشرية،‏ تلتقطان الصوت وتحوِّلانه ثم تحللان التردد.‏ لكن العلماء اكتشفوا عضوا فريدا داخل اذن هذه الحشرة:‏ قناة مكيَّفة الضغط مليئة بسائل وتشبه بالونا طويلا ورفيعا.‏ وهذا العضو يسمى الحويصلة السمعية،‏ ويعمل كالقوقعة عند الثدييَّات لكنه اصغر منها بكثير.‏ ويرجع الفضل الى هذه الحويصلة السمعية في مقدرة الجندب المميزة على السمع.‏

يقول البروفسور دانيال روبرت،‏ من كلية العلوم البيولوجية بجامعة بريستول في المملكة المتحدة،‏ ان هذا الاكتشاف سيساعد المهندسين على «تطوير اجهزة سمعية مستوحاة من الطبيعة اصغر حجما وأكثر دقة من ذي قبل».‏ كما يعتقد الباحثون انه سيساهم في انتاج جيل جديد من التكنولوجيا الهندسية التي تشمل انظمة تصوير بالموجات فوق الصوتية في المستشفيات.‏

فما رأيك؟‏ هل سمع الجندب الاميركي المميز من نتاج التطور،‏ ام انه دليل على وجود مصمِّم؟‏