إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ ايلول/سبتمبر ٢٠١٣

 حاجات العائلة | الزواج

كيف تسامح؟‏

كيف تسامح؟‏

التحدي

عندما تختلف مع رفيق زواجك،‏ كثيرا ما تنبشان الماضي وتفتحان مواضيع قديمة كان يفترض تجاوزها قبل وقت طويل.‏ فما السبب؟‏ لعل احدكما او كليكما لا يعرف كيفية المسامحة.‏

لكن بإمكانك ان تتعلم.‏ عليك اولا ان تعرف لمَ قد يستصعب الزوج او الزوجة مسامحة واحدهما الآخر.‏

ما السبب؟‏

الامساك بزمام الامور.‏ يمتنع بعض الازواج والزوجات عن المسامحة ليسيطروا نوعا ما على رفقائهم.‏ وهكذا،‏ عندما ينشأ خلاف،‏ يستعملون اساءة ماضية ورقة رابحة ليُحكموا قبضتهم عليهم.‏

اضمار الاستياء.‏ قد يستغرق شفاء الجروح القديمة وقتا طويلا.‏ فلعل رفيق الزواج يقول:‏ ‏‹سامحتك›،‏ لكنه ما زال يضمر الاستياء،‏ حتى انه ربما يرغب بشدة ان يرد الصاع بالصاع.‏

خيبة الامل.‏ يُقدِم البعض على الزواج وكلهم امل ان يعيشوا قصة خيالية رومنطيقية.‏ لذلك،‏ عندما تنشأ الخلافات،‏ يتحيرون كيف يمكن ان يرى «توأم روحهم» الامور من منظار مختلف.‏ ولا يتزحزحون عن رأيهم قيد شعرة.‏ فالآمال غير الواقعية قد تجعل المرء اكثر ميلا الى ايجاد المساوئ والعيوب وأقل رغبة في المسامحة.‏

سوء الفهم.‏ يمتنع الكثير من رفقاء الزواج عن المسامحة لأنهم يسيئون فهم ما تعنيه.‏ فقد يفكرون مثلا:‏

اذا سامحته،‏ فسأقلل من اهمية الخطإ.‏

اذا سامحته،‏ فعليّ ان انسى الاساءة.‏

اذا سامحته،‏ فسيشعر ان بإمكانه التمادي في اخطائه.‏

ولكن في الحقيقة،‏ لا تعني المسامحة ايًّا مما سبق ذكره.‏ مع ذلك،‏ ليست المسامحة بالامر السهل ابدا،‏ وخصوصا في العلاقة اللصيقة التي تجمع بين الزوجين.‏

 اقتراحات عملية

افهم المسامحة على حقيقتها.‏ احيانا،‏ تعني الكلمة «يسامح» في الكتاب المقدس ان «يتغاضى عن» الامر.‏ فالمسامحة لا تتطلب دائما نسيان ما حدث او التقليل من شأنه.‏ فهي تعني ان تتغاضى عن مسألة معينة،‏ وذلك لخيرك وخير زواجك على السواء.‏

اعرف عواقب عدم المسامحة.‏ يقول بعض الخبراء ان اضمار الاستياء يزيد كثيرا خطر اصابتك بأمراض جسدية ونفسية متنوعة تشمل الاكتئاب وارتفاع ضغط الدم،‏ هذا اذا لم نأتِ على ذكر تأثيره السلبي على زواجك.‏ لسبب وجيه اذًا يقول الكتاب المقدس:‏ «كونوا لطفاء بعضكم نحو بعض،‏ ذوي حنان،‏ مسامحين بعضكم بعضا».‏ —‏ افسس ٤:‏٣٢‏.‏

اعرف فوائد المسامحة.‏ تمكِّن روح المسامحة كلًّا منكما ان يلتمس الاعذار للآخر بدلا من ان «يحفظ حسابا» بالاخطاء.‏ وهذا بدوره سيساعدك على خلق جو مؤات لنمو المحبة وكبح الاستياء.‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ كولوسي ٣:‏١٣‏.‏

كن واقعيا.‏ تسهل المسامحة حين تقبل رفيقك كما هو،‏ بكل عيوبه وحسناته.‏ يقول كتاب النضال في سبيل زواجكما ‏(‏بالانكليزية)‏ ان التركيز على تقصيرات شريك حياتك يمكن ان ينسيك صفاته الحسنة.‏ ثم يطرح السؤال:‏ «ايهما تريد ان يصبح محور اهتمامك في مرحلة الحياة هذه؟‏».‏ تذكَّر ان الجميع يخطئون،‏ حتى انت.‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ يعقوب ٣:‏٢‏.‏

كن متعقلا.‏ حينما يخطئ اليك رفيقك بالقول او العمل في المرة المقبلة،‏ اسأل نفسك:‏ ‹هل المسألة على هذا القدر من الاهمية؟‏ هل اطلب منه الاعتذار،‏ ام يمكنني تجاوز ما حدث والمضي قدما؟‏›.‏ ‏—‏ مبدأ الكتاب المقدس:‏ ١ بطرس ٤:‏٨‏.‏

ناقش المسألة معه،‏ اذا اقتضى الامر.‏ اشرح بهدوء ما الذي يزعجك ولماذا.‏ لا تنسب الى شريكك دوافع رديئة او تتشبث برأيك،‏ فلن يدفعه ذلك الا الى اتخاذ موقف دفاعي.‏ بدلا من ذلك،‏ اكتفِ بذكر الاثر الذي تركته افعاله فيك.‏

اعرف المزيد

حلّ المشاكل

ان أسلوب العلاج يحدِّد مصير الزواج،‏ هل يكون ناجحا وسعيدا ام فاشلا وتعيسا.‏