إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ حزيران/يونيو ٢٠١٣

 هل من مصمِّم؟‏

زعنفة الحوت الاحدب

زعنفة الحوت الاحدب

يبلغ طول الحوت الاحدب ١٢ مترا تقريبا ويزن حوالي ٣٠ طنا،‏ اي ما يعادل وزن شاحنة بكامل حمولتها.‏ مع ذلك،‏ يتمتع هذا الثديي الهائل برشاقة لافتة اثناء الغطس والدوران.‏ فكيف له ان يتحرك بهذه الخفة؟‏ يكمن السر الى حد ما في النتوءات الموجودة على زعنفتيه.‏

تأمل في ما يلي:‏ تملك معظم الحيتان وغيرها من الحوتيات زعانف حوافها الامامية ملساء.‏ اما الحوت الاحدب فمختلف عنها وفريد.‏ فهنالك على الحافة الامامية لكل من زعنفتيه نتوءات كبيرة (‏تدعى دُرَينات)‏.‏ وفيما يسبح هذا الحوت،‏ تنساب المياه على النتوءات فينقطع التدفق وتتشكل دوامات عديدة.‏ فهذه النتوءات،‏ او الدُّرَينات،‏ توجه تدفق المياه وتولِّد اضطرابا.‏ و «تأثير الدُّرَينات» هذا يعطي الحوت قوة رفع،‏ فيتمكن من امالة زعنفتيه بزاوية عالية دون ان يهوي.‏ كما تخفف هذه النتوءات عند ميلان الزعنفتين من قوة السحب،‏ مما يعود بفائدة مهمة على زعنفة الحوت الاحدب الطويلة التي تبلغ ثلث طول الجسم تقريبا.‏

ويطبق الباحثون هذا المبدأ على صنع آلات اكثر فعالية،‏ مثل:‏ دَفّات المراكب،‏ التوربينات المائية والهوائية،‏ وأرياش الطائرة المروحية الدوارة.‏

فما رأيك؟‏ هل زعنفة الحوت الاحدب من نتاج التطور،‏ ام انها دليل على وجود مصمِّم؟‏