إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ ايار/مايو ٢٠١٣

 هل من مصمِّم؟‏

‏«عين» النجمة الهشة

‏«عين» النجمة الهشة

تعيش النجمة الهشة في الحيود البحرية.‏ ويوجد على سطح جسمها العلوي «درع» مذهل مغطى بعدسات مجهرية تحوِّله الى عين مركَّبة.‏

ان النتوءات البلَّورية على الهيكل هي عدسات مجهرية عالية الجودة

تأمل في ما يلي:‏ عندما درس العلماء الصفائح العظمية عند النجمة الهشة،‏ رأوا «نمطا غريبا من النتوءات الشفافة المتراصة،‏ كلّ منها ارفع من شعرة انسان»،‏ وفقا لمجلة التاريخ الطبيعي ‏(‏بالانكليزية)‏.‏ وتبيَّن ان هذه النتوءات البلَّورية المصنوعة من كربونات الكلسيوم (‏الكَلْسيت)‏ هي عدسات مجهرية عالية الجودة تركز الضوء تحت الصفائح على ما يُعتقد انه اعصاب حساسة للضوء.‏ كما ان شكل العدسات مناسب تماما لتكوين الصورة الصحيحة المطلوبة.‏

وحسبما تقول عالمة الكيمياء جوانا آيزنبرڠ،‏ ان غطاء النجمة الهشة الخارجي الذي يتمم وظيفتين «يظهر مبدأ مهمًّا في علم الاحياء:‏ غالبا ما تكون المواد مصمَّمة لتؤدي وظائف متعددة».‏

لقد استخلص الباحثون دروسا من خصائص جسم النجمة الهشة.‏ فابتكروا تقنية بسيطة وغير مكلفة لينتجوا من كربونات الكلسيوم منظومات من العدسات المجهرية.‏ وتُستعمَل هذه المنظومات في مجالات عديدة،‏ من بينها الاتصالات من بُعد كي تنقل الاشارات الضوئية عبر الالياف البصرية.‏

فما رأيك؟‏ هل «عين» النجمة الهشة من نتاج التطور،‏ ام انها دليل على وجود مصمِّم؟‏