إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ آذار/مارس ٢٠١٣

 هل من مصمِّم؟‏

رؤية العنكبوت القافز الضبابية

رؤية العنكبوت القافز الضبابية

يتمتع العنكبوت القافز برؤية مميزة تمكِّنه من ان يحسب بدقة المسافة التي عليه اجتيازها عند القفز.‏ فكيف يفعل ذلك؟‏

تأمل في ما يلي:‏ كي يقيس العنكبوت القافز بُعده عن غرض معين،‏ يستغل ميزة تنفرد بها عيناه الرئيسيتان.‏ ففي كل منهما شبكيّة متعددة الطبقات،‏ واثنتان من هذه الطبقات حساستان للضوء الاخضر.‏ وتتشكل صورة واضحة التفاصيل على احداهما،‏ اما على الاخرى فتكون الصورة ضبابية.‏ وكلما ازدادت غشاوة الصورة على هذه الطبقة،‏ كان الغرض اقرب الى عين العنكبوت.‏ وهكذا،‏ يتمكن بواسطة هذه الحقيقة البسيطة من حساب المسافة المحددة التي عليه اجتيازها للانقضاض على فريسته.‏

يرغب الباحثون في محاكاة تقنية العنكبوت القافز لصنع كاميرات ثلاثية الابعاد وروبوتات بإمكانها تقدير بُعدها عن غرض معين.‏ وبحسب احد المواقع الالكترونية الاخبارية (‏ScienceNOW‏)‏،‏ ان رؤية العنكبوت القافز «مثال مثير للاهتمام يبين قدرة بعض الحيوانات على جمع واستعمال معلومات بصرية معقدة،‏ رغم ان طولها يبلغ نصف سنتيمتر فقط ودماغها اصغر من دماغ الذباب المنزلي».‏

فما رأيك؟‏ هل استعمال العنكبوت القافز للرؤية الضبابية من نتاج التطور،‏ ام انه دليل على وجود مصمِّم؟‏