إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ تموز/يوليو ٢٠١١

كتاب يستحق ثقتك

الدولة العالمية السابعة

كتاب يستحق ثقتك

تتحدث هذه المقالة عن الدولة العالمية السابعة والاخيرة في تاريخ الكتاب المقدس.‏ والهدف منها هو الاثبات ان هذا الكتاب جدير بالثقة وموحى به من الله وأن رسالته تبعث الرجاء بنهاية الآلام الناجمة عن تسلّط الانسان بوحشية على اخيه الانسان.‏

نعيش اليوم في حقبة خصوصية جدا وبالغة الاهمية،‏ حقبة تتسم بظهور الدولة العالمية السابعة في تاريخ الكتاب المقدس.‏ وهذه الدولة هي الوحيدة التي تأتي الاسفار المقدسة على ذكرها في شكل نبوة بحتة،‏ اذ ان الدول الست السابقة تدخل في حبكة الاحداث التاريخية لهذه الاسفار.‏ فقد انبأ الكتاب المقدس عن الدول او ‹الملوك› السبعة قائلا:‏ «يوجد سبعة ملوك:‏ خمسة سقطوا،‏ وواحد موجود،‏ والآخر لم يأتِ بعد،‏ ولكن متى أتى لا بد ان يبقى مدة قصيرة».‏ * —‏ رؤيا ١٧:‏١٠‏.‏

حين سطِّرت هذه الكلمات قبل ١٬٩٠٠ سنة ونيّف،‏ كان قد سقط خمسة من هؤلاء ‹الملوك› او الامبراطوريات السياسية السبع،‏ اي:‏ مصر،‏ اشور،‏ بابل،‏ مادي وفارس،‏ واليونان.‏ اما عبارة «واحد موجود» فأشارت الى روما.‏ لكنّ روما لم تكن لتدوم الى الابد.‏ فقد ذكرت النبوة ان ثمة امبراطورية اخرى ‹لم تأتِ بعد›.‏ وإتماما لنبوة الكتاب المقدس،‏ ظهر هذا ‹الملك› السابع على المسرح العالمي.‏ فمن هي هذه الامبراطورية؟‏ هل تبسط سيادتها الى الابد؟‏ وإذا كان الجواب لا،‏ فكيف يُسدل الستار عليها؟‏ يجيبنا الكتاب المقدس عن هذه الاسئلة بما لا يرقى اليه الشك.‏

نبوات موثوق بها

بدأت معالم الدولة السابعة تتضح حين استيقظت انكلترا من سباتها،‏ هي القابعة آنذاك في الزاوية الشمالية الغربية من الامبراطورية الرومانية.‏ فبحلول ستينات القرن الثامن عشر،‏ كانت هذه الجزيرة قد اصبحت الامبراطورية البريطانية العظيمة.‏ واستمرت تزداد غنى واقتدارا حتى أمست في القرن التاسع عشر الدولة الاكثر ثراء ونفوذا على وجه الارض.‏ يذكر احد المراجع ان الامبراطورية البريطانية كانت «الاضخم قاطبة».‏ فقد «ضمّت في ارجائها ٣٧٢ مليون نسمة وترامت اطرافها على مساحة بلغت اكثر من ١١ مليون ميل مربَّع [٢٨ مليون كيلومتر مربَّع]».‏

غير ان الحرب العالمية الاولى (‏١٩١٤-‏١٩١٨)‏ دفعت بريطانيا الى اقامة علاقة خصوصية مع الولايات المتحدة،‏ احدى مستعمراتها السابقة.‏ فأسفر ذلك عن التحالف الانكلواميركي الذي حلّ محل الامبراطورية البريطانية،‏ وهو من نواحٍ عديدة قوة عالمية ثنائية ناطقة بالانكليزية لا تزال قائمة حتى يومنا هذا.‏ —‏ انظر الاطار ‏«تحالف جدير بالملاحظة».‏

وتشكّل النبوة في الرؤيا ١٧:‏١٠ المقتبسة آنفا تكملة لنبوة اخرى مدونة في سفر دانيال،‏ حيث كتب هذا النبي  عن «تمثال هائل» شاهده الملك البابلي نبوخذنصر في رؤيا من الله.‏ (‏دانيال ٢:‏٢٨،‏ ٣١-‏٤٣‏)‏ وقد اوضح دانيال للملك ان اجزاء التمثال رمزت الى الامبراطوريات السياسية المتعاقبة ابتداء من بابل،‏ الدولة العالمية آنذاك.‏ (‏كانت مصر وأشور قد ظهرتا وولّتا.‏)‏ واليوم،‏ يؤكد التاريخ الحقائق التالية:‏

مثّل الرأس من ذهب الامبراطورية البابلية.‏

اشار الصدر والذراعان من فضة الى مادي وفارس.‏

رمز البطن والفخذان من نحاس الى اليونان القديمة.‏

جسّدت الساقان من حديد الامبراطورية الرومانية.‏

تصوّر القدمان،‏ وهما مزيج من الحديد والخزف،‏ الاوضاع السياسية والاجتماعية المليئة بالانقسامات خلال زمن القوة العالمية الانكلواميركية.‏

وهذه القوة العالمية السابعة ‹لا بد ان تبقى مدة قصيرة› بحسب الرؤيا ١٧:‏١٠‏.‏ فكم تطول هذه المدة؟‏ كيف تخلي هذه القوة المسرح العالمي؟‏ وماذا يحدث بعدئذ؟‏ يلقي دانيال المزيد من الضوء على هذه الاسئلة.‏

رجاء يستحق ثقتك

كتب دانيال بعد وصف التمثال المذكور آنفا:‏ «قُطع حجر [من جبل] لا بيدين،‏ فضرب التمثال على قدميه اللتين من حديد وخزف فسحقهما».‏ (‏دانيال ٢:‏٣٤‏)‏ فعلامَ يدل هذا المشهد المهيب؟‏

تابع دانيال:‏ «في ايام هؤلاء الملوك [الأخيرين]،‏ يقيم إله السماء مملكة لن تنقرض ابدا.‏ ومُلكها لا يترَك لشعب آخر.‏ فتسحق وتفني كل هذه الممالك [الارضية]،‏ وهي تثبت الى الدهر».‏ * (‏دانيال ٢:‏٤٤،‏ ٤٥‏)‏ استنادا الى هذه الآيات،‏ لاحظ النقاط المهمة التالية:‏

  1. هذه المملكة الظافرة الممثّلة بحجر كبير ‹ستقوم› بيد الله نفسه لا ‹بيدَي› البشر.‏ لذا فهي تُدعى بحق ملكوت الله.‏

  2. ‹سيسحق› ملكوت الله كل الحكومات البشرية بما فيها القوة العالمية السابعة،‏ لأن جميعها سترفض التخلي عن السلطة وتصطف ضد الله في الحرب العظيمة الاخيرة في مكان مجازي يُدعى هرمجدون.‏ فالكتاب المقدس يذكر بوضوح ان هذه الحرب ستشمل «ملوك المسكونة بأسرها».‏ —‏ رؤيا ١٦:‏١٣،‏ ١٤،‏ ١٦‏.‏

  3.   بخلاف الحكومات البشرية الآنية بما فيها الدولة العالمية السابعة،‏ فإن ملكوت الله ‹لن ينقرض ابدا›.‏ وهو سيحكم على الارض بأكملها.‏ —‏ دانيال ٢:‏٣٥،‏ ٤٤‏.‏

وسيشكّل الهلاك النهائي لمقاومي الله اتماما رائعا للنبوة في التكوين ٣:‏١٥ الواردة في المقالة التي تناولت اولى الدول العالمية.‏ فنسل المرأة،‏ يسوع المسيح،‏ سيسحق الحية المجازية،‏ الشيطان،‏ ونسلها.‏ (‏غلاطية ٣:‏١٦‏)‏ ويشمل هذا النسل كل البشر الذين يتبنون طرق الشيطان الشريرة ويؤيدون حكم الانسان لنفسه رافضين الخضوع لحكم الله والمسيح.‏ —‏ مزمور ٢:‏٧-‏١٢‏.‏

من هنا،‏ ينشأ سؤال بالغ الاهمية:‏ متى يحدث هذا الهلاك النهائي؟‏ وبكلمات اخرى،‏ متى يبيد ‹الحجر›،‏ اي ملكوت الله،‏ كل اثر للحكم البشري؟‏ يجيب الكتاب المقدس عن هذا السؤال متحدثا عن «علامة» تسم الايام الاخيرة.‏ —‏ متى ٢٤:‏٣‏.‏

ميِّز ‹العلامة›‏

تتضمن علامة النهاية حروبا في ارجاء كثيرة من الارض،‏ «زلازل عظيمة»،‏ «اوبئة»،‏ و «مجاعات» واسعة الانتشار.‏ (‏لوقا ٢١:‏١٠،‏ ١١؛‏ متى ٢٤:‏٧،‏ ٨؛‏ مرقس ١٣:‏٨‏)‏ ويميّز «الايام الاخيرة» ايضا انحطاط ادبي وروحي متغلغل في المجتمع.‏ (‏٢ تيموثاوس ٣:‏١-‏٥‏)‏ فهل تحدث «هذه كلها» الآن؟‏ (‏متى ٢٤:‏٨‏)‏ نعم،‏ الى حد ان شبح الخوف من المستقبل بات يطارد كثيرين.‏ ذكرت صحيفة ذا ڠلوب آند ميل ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «بعض المفكّرين الاوفر احتراما المهتمين بشؤون العلم والمجتمع يدقون ناقوس الخطر انذارا بفناء البشرية».‏

لكنَّ هذه التكهنات بفناء البشرية خاطئة لسبب مهم واحد على الاقل.‏ فملكوت الله سيتدخل ضامنا استمراريتها.‏ قال يسوع المسيح في معرض حديثه عن علامة النهاية:‏ «يُكرز ببشارة الملكوت هذه في كل المسكونة شهادة لجميع الامم،‏ ثم تأتي النهاية».‏ (‏متى ٢٤:‏١٤‏)‏ فكيف تتمّ هذه النبوة؟‏

في اكثر من ٢٣٠ بلدا،‏ ينادي شهود يهوه بملكوت الله.‏ كما ان اسم مجلتهم الرئيسية هو برج المراقبة تعلن ملكوت يهوه ‏(‏يهوه هو اسم الله الشخصي)‏.‏ (‏مزمور ٨٣:‏١٨‏)‏ فالبرنامج التعليمي المؤسس على الكتاب المقدس الذي يتولاه الشهود يساعد اعدادا لا تحصى من الافراد والعائلات على هجر نمط حياتهم الهدّام وتبني مسلك طاهر ومسالم يتماشى مع مقاييس الله.‏ (‏١ كورنثوس ٦:‏٩-‏١١‏)‏ نتيجة ذلك،‏ يثق الملايين حول العالم انهم سيحظون بحماية الله حين يتدخل ملكوته في شؤون البشر.‏

وبالفعل،‏ سيرى هؤلاء بأم عينهم اتمام صلاة المسيح النموذجية،‏ المعروفة بالصلاة الربانية،‏ التي يذكر جزء منها:‏ «ليأتِ ملكوتك.‏ لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الارض».‏ (‏متى ٦:‏١٠‏)‏ هل  فكّرت كيف تكون الحياة على الارض حين يحب كل البشر الله ويطيعونه؟‏ ستساعدك المقاطع التالية من الكتاب المقدس ان تفهم لمَ كلمة «بشارة» هي في محلها.‏

حين تتم مشيئة الله على الارض .‏ .‏ .‏

  • لن تزول الحروب فحسب،‏ بل سيعمّ السلام الحقيقي.‏ ‏«يهوه .‏ .‏ .‏ مسكّن الحروب الى اقصى الارض.‏ يكسر القوس ويقطع الرمح،‏ ويحرق العجلات بالنار».‏ (‏مزمور ٤٦:‏٨،‏ ٩‏)‏ «أما الحلماء فيرثون الارض،‏ ويتلذذون في كثرة السلام».‏ —‏ مزمور ٣٧:‏١١‏.‏

  • سينعم كافة البشر بوفرة من الطعام.‏ ‏«تكون وفرة من القمح في الارض،‏ وعلى رؤوس الجبال فيض».‏ —‏ مزمور ٧٢:‏١٦‏.‏

  • سيتمتع الجميع بتمام الصحة والعافية.‏ ‏«لا يقول ساكن:‏ ‹انا مريض›».‏ —‏ اشعيا ٣٣:‏٢٤‏.‏

  • سيمتلك كل شخص مسكنا مريحا.‏ ‏«يبنون بيوتا ويسكنون فيها،‏ ويغرسون كروما ويأكلون ثمرها.‏ لا يبنون وآخر يسكن،‏ ولا يغرسون وآخر يأكل».‏ —‏ اشعيا ٦٥:‏٢١،‏ ٢٢‏.‏

  • ستولّي كل اشكال العذاب.‏ ‏«ها خيمة الله مع الناس .‏ .‏ .‏ وسيمسح كل دمعة من عيونهم،‏ والموت لا يكون في ما بعد،‏ ولا يكون نوح ولا صراخ ولا وجع في ما بعد.‏ فالامور السابقة قد زالت».‏ —‏ رؤيا ٢١:‏٣،‏ ٤‏.‏

هل تروقك الوعود المذكورة اعلاه؟‏ في هذه الحال،‏ يحثك شهود يهوه ان تتفحص الكتاب المقدس عن كثب.‏ فبذلك تتأكد اكثر انت بنفسك ان تسلّط الانسان بوحشية على اخيه الانسان يوشك ان ينتهي.‏ وتدرك ايضا ان الكتاب المقدس يستحق ثقتك الكاملة وأنه حقا موحى به من الله.‏ —‏ ٢ تيموثاوس ٣:‏١٦‏.‏ *

^ ‎الفقرة 4‏ بما ان الامبراطوريات المذكورة في الكتاب المقدس غالبا ما حكمها ملك،‏ يُشار اليها عادة بكلمة «ملوك» او «ممالك»،‏ او كلتيهما.‏ —‏ دانيال ٨:‏٢٠-‏٢٢‏.‏

^ ‎الفقرة 18‏ للاستزادة عن ملكوت الله السماوي،‏ انظر الفصلين ٨ و ٩ في كتاب ماذا يعلّم الكتاب المقدس حقا؟‏،‏ اصدار شهود يهوه.‏

^ ‎الفقرة 35‏ لتعلّم المزيد عن الكتاب المقدس،‏ من فضلك اتصل بشهود يهوه في منطقتك،‏ اكتب الى العنوان المناسب في الصفحة ٥،‏ او تصفح موقعنا الالكتروني على الانترنت www.‎watchtower.‎org.‏