إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ نيسان/ابريل ٢٠١١

الصحة الجيدة هدف يمكن تحقيقه

الصحة الجيدة هدف يمكن تحقيقه

روستام

يحيا روستام في روسيا حياة مليئة بالنشاط.‏ لكنه في الماضي اتبع عادات مضرة بصحته حتى ادرك انه يدفع الثمن باهظا.‏ فأقلع عن التدخين وتوقف عن الاسراف في شرب الكحول.‏ مع ذلك،‏ كان جلوسه امام شاشة الكمبيوتر ساعات طويلة يتركه بليدا وضعيف الهمة.‏

صحيح ان روستام كان يبدأ بالعمل في الثامنة صباحا،‏ لكنه غالبا ما احتاج الى ساعتين ليصحو من خموله،‏ كما كان يمرض تكرارا.‏ لذلك ادخل بعض التعديلات على نمط حياته.‏ وما كانت النتيجة؟‏ يقول:‏ «في السنوات السبع الماضية،‏ لم اتغيب عن العمل بداعي المرض سوى مرتين في السنة.‏ اشعر اني بحالة جيدة جدا،‏ فأنا يقظ ومتنبه دائما،‏ وأستمتع بالحياة الآن اكثر من اي وقت مضى».‏

تأمل ايضا في مثال رام الذي يعيش مع زوجته وابنتيه في منطقة في نيبال تفتقر الى المرافق الصحية وتعج بالبعوض والذباب.‏ كان رام وعائلته في السابق يصابون باعتلالات في جهاز التنفس وأخماج في العين.‏ لكنهم أجروا تغييرات حسَّنت صحتهم الى حد كبير.‏

انتبه لعاداتك الصحية

ان كثيرين،‏ سواء كانوا اغنياء او فقراء،‏ لا يدركون تأثير عاداتهم في صحتهم.‏ فقد يعتبرون ان الصحة الجيدة هي وليدة الصدفة او يرون انه لا يسعهم التحكم فيها كاملا.‏ وهذه النظرة الانهزامية تمنع عديدين من تحسين صحتهم ونوعية حياتهم.‏

ولكن ثمة خطوات اساسية يمكنك اتخاذها لتحمي صحتك وصحة عائلتك وتحسِّنهما تحسينا ملحوظا بغض النظر عن ظروفك المادية.‏ وهل يستأهل الامر العناء؟‏ بالتأكيد!‏ فستحسِّن نوعية حياتك وتصون نفسك من اي خطر يهددها.‏

يعمل رام وعائلته على تأمين مياه شرب نقية

بالاضافة الى ذلك،‏ يستطيع الوالدون بالقول والفعل ان يغرسوا في اولادهم عادات جيدة تتيح لهم التمتع بصحة افضل.‏ ولن يضيع ما يبذلونه من وقت ومال سدى،‏ فسيخف الالم وتقل النفقات الطبية وأيام المرض.‏ حقا،‏ ان درهم وقاية خير من قنطار علاج.‏

وفي المقالات التالية،‏ سنناقش خمس خطوات اساسية ساعدت روستام ورامًا وكثيرين غيرهما،‏ وهي خير مساعد لك انت ايضا.‏