إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ نيسان/ابريل ٢٠١١

الخطوة الاولى:‏ اتَّبِع نظاما غذائيا متوازنا

الخطوة الاولى:‏ اتَّبِع نظاما غذائيا متوازنا

‏«كُل ولكن ليس بإفراط،‏ وركِّز على تناول الاطعمة النباتية».‏ بهذه الكلمات يوجز الكاتب مايكل پولان نصيحة غذائية بسيطة ثبتت فعاليتها على مر الزمن.‏ فماذا يقصد بذلك؟‏

تناولِ الطعام الطازج.‏ ركِّز على تناول الطعام «الطبيعي» —‏ الطعام الطازج والكامل والخالي من المواد الكيميائية الذي يتناوله الناس منذ آلاف السنين —‏ عوض الاطعمة الحديثة المصنَّعة.‏ فالاطعمة المعلَّبة تجاريا والوجبات السريعة في المطاعم غالبا ما تحتوي على مستويات عالية من السكر والملح والدهون التي تساهم في اصابتك بأمراض القلب،‏ السكتة الدماغية،‏ السرطان،‏ وغيرها من الاعتلالات الخطيرة.‏ وحين تطبخ،‏ حاول ان تطهو الطعام على البخار او في الفرن او تشويه شيًّا بدلا من قليه.‏ ويمكنك ايضا ان تزيد من كمية التوابل وتستعمل المزيد من الاعشاب لتخفف من كمية الملح في الطعام.‏ واحرص ان تطهو اللحم جيدا ولا تأكل ابدا طعاما فاسدا.‏

لا تأكل بإفراط‏.‏ ذكرت منظمة الصحة العالمية ان عدد الاشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد او السمنة ازداد ازديادا مقلقا حول العالم،‏ والسبب في اغلب الاحيان يعود الى الافراط في تناول الطعام.‏ كما وجدت احدى الدراسات انه في بعض المناطق الافريقية،‏ «يفوق عدد الاولاد ذوي الوزن الزائد عدد الذين يشكون سوء التغذية».‏ والاولاد الذين يعانون من السمنة عرضة الآن وفي المستقبل للاصابة بمشاكل صحية مثل الداء السكري.‏ لذلك يحسن بالوالدين ان يرسموا مثالا جيدا امام اولادهم حين يحدّون هم انفسهم من الحصص الغذائية التي يتناولونها.‏

ركِّز على الاطعمة النباتية.‏ ان اعتماد نظام غذائي متوازن يقتضي ان تخفِّض كمية اللحوم والنشويات،‏ مفضلا عليها الحبوب الكاملة والخضر والفواكه.‏ حاول ايضا ان تأكل السمك بدل اللحم مرة او مرتين في الاسبوع.‏ وخفِّف من استهلاك الاطعمة المكرَّرة،‏ كالمعكرونة والخبز الابيض والارزّ الابيض،‏ لأنها جرِّدت من غالبية قيمتها الغذائية.‏ وتجنَّب الحميات الرائجة التي تخسر شعبيتها بسرعة لأنها قد تلحق بك الاذى.‏ وليحمي الوالدون صحة اولادهم،‏ من المناسب ان يساعدوهم ان يحبوا الطعام الصحي.‏ على سبيل المثال،‏ يمكنهم ان يقدِّموا لهم المكسرات (‏كالجوز واللوز)‏ والفواكه والخضر المغسولة جيدا كوجبات خفيفة بدلا من رقائق البطاطا او السكاكر.‏

اشرب الكثير من السوائل‏.‏ ينبغي ان يكثر الراشدون والاولاد من شرب المياه والسوائل غير المحلاة كل يوم،‏ وخصوصا في الطقس الحار وعند ممارسة اي نشاط جسدي مرهق.‏ فهي تساعد في عملية الهضم،‏ تنقي الجسم من السموم،‏ تزيد البشرة نضارة،‏ وتساهم في خسارة الوزن.‏ كما انها تجعلك تشعر وتبدو بأحسن حال.‏ ولكن تجنَّب الافراط في شرب الكحول والسوائل المحلاة.‏ فيمكن لتناول مشروب غازي واحد يوميا ان يزيد وزنك حوالي ٧ كيلوغرامات في السنة.‏

من الصعب والمكلف في بعض البلدان تأمين مياه نقية،‏ الا ان شرب المياه ضرورة حياتية.‏ لذلك يجب ان تُغلى المياه الملوثة او تعالَج كيميائيا.‏ وبحسب التقارير،‏ تحصد المياه الملوثة ضحايا اكثر من الحروب والزلازل،‏ اذ تودي بحياة ٤٬٠٠٠ طفل يوميا.‏ لذا توصي منظمة الصحة العالمية ان يقتصر غذاء الرضَّع على حليب الأم في الاشهر الستة الاولى،‏ ثم يضاف الى غذائهم بعض الاطعمة حتى يبلغوا الثانية من عمرهم على الاقل.‏