إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ ايلول/سبتمبر ٢٠٠٨

 الاحداث يسألون

كيف اواجه الاجهاد في المدرسة؟‏

كيف اواجه الاجهاد في المدرسة؟‏

‏«لا يخفّ الاجهاد في المدرسة حين تكبر،‏ انما تتغير اسبابه».‏ —‏ جايمس،‏ نيوزيلندا.‏ *

‏«كان الضغط في المدرسة كبيرا جدا بحيث انني غالبا ما شعرت بالرغبة في البكاء والصراخ في آنٍ واحد».‏ —‏ شارون،‏ الولايات المتحدة.‏

هل تشعر ان والدَيك لا يدركان مدى تعرُّضك للضغط والاجهاد في المدرسة؟‏ فقد يقولان لك انك لا تدفع قرضا سكنيا او تعيل عائلة،‏ وليس عليك ان ترضي رب عملك.‏ مع ذلك،‏ انت تشعر على الارجح انك تواجه ضغوطا كثيرة في المدرسة تماما كوالديك،‏ او حتى اكثر منهما.‏

قد يكون مجرد الذهاب الى المدرسة والعودة منها مجهدا بحد ذاته.‏ تقول تارا التي تعيش في الولايات المتحدة:‏ «كثيرا ما تنشب شجارات في الباص بحيث يضطر السائق الى التوقف وإنزالنا جميعا،‏ فنتأخر نصف ساعة او اكثر».‏

وهل يخفّ الاجهاد عند الوصول الى المدرسة؟‏ ليس هذا ما يحدث في غالبية الاحيان.‏ ولربما تجد ان بعض التعليقات ادناه تنطبق عليك انت ايضا.‏

الضغط من الاساتذة.‏

‏«يريد اساتذتي ان اكون متفوقة وأن احرز اعلى العلامات،‏ لذا اشعر بأني تحت ضغط كبير لإرضائهم».‏ —‏ ساندرا،‏ فيجي.‏

‏«يمارس الاساتذة ضغطا متواصلا على التلاميذ كي يبرعوا اكاديميا،‏ وخصوصا اذا كان التلميذ متفوقا في احد المجالات».‏ —‏ آيپرل،‏ الولايات المتحدة.‏

‏«حتى لو رسمت لنفسك اهدافا مجدية في الحياة،‏ يجعلك بعض الاساتذة تشعر بأنك غير نافع ما لم تسعَ وراء الاهداف الاكاديمية التي يعتبرونها هم مهمة».‏ —‏ ناومي،‏ الولايات المتحدة.‏

كيف يؤثر فيك الضغط من الاساتذة؟‏

‏․․․․․‏

  ضغط النظير.‏

‏«ان التلاميذ في المدارس الثانوية اكثر استقلالية وتمردا.‏ وإذا لم تتصرف مثلهم يعتبرونك رجعيا».‏ —‏ كيڤن،‏ الولايات المتحدة.‏

‏«كل يوم أُغرى بشرب الكحول وممارسة الجنس.‏ وفي بعض الاحيان،‏ يكون من الصعب جدا مقاومة الميل الى مسايرة رفقائي».‏ —‏ آرون،‏ نيوزيلندا.‏

‏«تشكّل المواعدة اكبر ضغط عليّ مذ بلغت الـ ١٢ من عمري.‏ فالكل في المدرسة يسألني:‏ ‹الى متى ستبقين دون رفيق؟‏›».‏ —‏ ألكساندريا،‏ الولايات المتحدة.‏

‏«ضغطت عليّ رفيقاتي لأواعد احد الفتيان.‏ وحين رفضت،‏ قلن عني انني سحاقية [لدي ميول جنسية نحو الاناث].‏ وكنت آنذاك بالكاد تجاوزت العاشرة من عمري!‏».‏ —‏ كريستا،‏ اوستراليا.‏

كيف يؤثر فيك ضغط النظير؟‏

‏․․․․․‏

رأي رفقائك في معتقداتك الدينية.‏

‏«من الصعب اخبار رفقاء صفك عن معتقداتك الدينية لأنك لا تعرف كيف سيؤثر ذلك في نظرتهم اليك،‏ وتخشى ان يعتبروك غريب الاطوار».‏ —‏ كارول،‏ هاواي.‏

‏«يتعاطى الاحداث في الصفوف المتوسطة والثانوية المخدِّرات والكحول ويمارسون الجنس.‏ وهذا يشكّل ضغطا كبيرا عليّ لأني لا اريد ان يسخر مني التلاميذ بسبب عيشي وفق مبادئ الكتاب المقدس التي تجعلني مختلفة عنهم».‏ —‏ سوزان،‏ الولايات المتحدة.‏

كيف تؤثر فيك المسائل المتعلقة بمعتقداتك الدينية؟‏

‏․․․․․‏

عوامل اخرى تسبب الاجهاد.‏

ضَعْ علامة مقابل العامل الاشد تأثيرا فيك،‏ او دوِّن عاملا آخر.‏

  • الامتحانات القادمة

  • الفروض المنزلية

  • الآمال التي يعلّقها ابواك عليك

  • تحقيق طموحاتك الشخصية

  • الاستقواء والتحرُّش الجنسي

  • غيرها

خمس خطوات للتخفيف من وطأة الاجهاد

لا بد من التعرُّض للاجهاد خلال سني الدراسة.‏ لكن الاجهاد اذا طال له عواقب وخيمة.‏ ويلزم ألا تسمح له بأن يتفاقم ويفقدك اتزانك.‏ وسرّ النجاح هو تعلّم كيفية التحكم في الضغوط والتخفيف من الاجهاد.‏

التحكم في الضغوط اشبه برفع الاثقال بالطريقة الصحيحة،‏ الامر الذي يجعل منك انسانا اقوى

ان التحكم في الضغوط اشبه برفع الاثقال.‏ فعلى رافع الاثقال ان يقوم بالاستعدادات اللازمة،‏ كما يجب ان يرفع الاثقال بالطريقة الصحيحة وألّا يرفع ثقلا يفوق طاقته.‏ وعندئذ،‏ ينمي عضلات قوية دون ان يؤذي جسده.‏ اما اذا لم يقُم بالخطوات اللازمة،‏ فيمكن ان يصاب بكسر او تمزق عضلي.‏

انت ايضا بإمكانك ان تتحكم في الضغوط التي تواجهها وتنجز ما عليك فعله دون ان تؤذي نفسك.‏ كيف؟‏ باتخاذ الخطوات التالية:‏

  1. حدِّد الاسباب.‏ يقول مثل حكيم:‏ «النبيه يرى البلية فيختبئ».‏ (‏امثال ٢٢:‏٣‏)‏ ولكن لا يمكنك ان ‹تختبئ› من الاجهاد اذا لم تحدِّد السبب الرئيسي اولا.‏ لذلك راجع ما كتبته اعلاه لترى اي عامل هو الاشد تأثيرا فيك.‏

  2. أجرِ بحثا.‏ على سبيل المثال،‏ اذا كانت كثرة الفروض المنزلية تثقل كاهلك،‏ فادرس الاقتراحات الواردة  في مقالة «الاحداث يسألون —‏ كيف اجد الوقت لإنجاز فروضي؟‏» الصادرة في عدد ٢٢ كانون الثاني (‏يناير)‏ ٢٠٠٤ من مجلة استيقظ!‏‏.‏ وإذا كنت تتعرَّض للضغط لإقامة علاقة جنسية مع احد رفقاء صفك،‏ فستستفيد اذا راجعت النصيحة في مقالة «الاحداث يسألون —‏ ماذا افعل اذا عُرض عليّ اقامة ‹علاقة عابرة›؟‏» الصادرة في عدد آذار (‏مارس)‏ ٢٠٠٧ من استيقظ!‏‏.‏

  3. تهيَّأ للوضع.‏ اذا كنت تقلق بشأن رد فعل رفقاء صفك حيال معتقداتك الدينية،‏ فلا تنتظر ان ينشأ وضع حرج لتفكِّر في ما ستقوله او تفعله.‏ (‏امثال ٢٩:‏٢٥‏)‏ تقول كلسي البالغة من العمر ١٨ سنة:‏ «ما ساعدني على مواجهة هذه الاوضاع كان استعدادي لها قبل نشوئها.‏ فقد كنت اخطط سلفا كيف سأشرح معتقداتي».‏ وهذا ما فعله ايضا آرون،‏ شاب عمره ١٨ سنة يعيش في بلجيكا.‏ يقول:‏ «فكرت مسبقا بالاسئلة التي يمكن ان تُطرَح عليّ وحضّرت الاجوبة.‏ ولولا ذلك لما تجرّأت على اعلان ايماني جهرا».‏

  4. لا تؤجل.‏ عموما لا تزول المشاكل اذا تجاهلتها،‏ بل تصبح اكثر تعقيدا،‏ ما يزيد وطأة الضغوط.‏ مثلا،‏ اذا كنت واحدا من شهود يهوه،‏ فإن اخبار الآخرين بذلك منذ البداية يمكن ان يحميك.‏ تقول مارشيه،‏ فتاة في العشرين من عمرها:‏ «كنت في بداية كل سنة دراسية افتح الحديث عن موضوع اعرف انه سيمهد للتكلم عن مقاييس الكتاب المقدس التي اومن بها.‏ ووجدت انني كلما تأخرت في اخبار الآخرين انني شاهدة ليهوه،‏ صار اعلان ايماني اكثر صعوبة.‏ وبالفعل،‏ كان اعلان موقفي والعيش بموجب قناعاتي الدينية يساعدانني طوال السنة».‏

  5. اطلب المساعدة.‏ مهما كان رافع الاثقال قويا،‏ فهنالك حدود لقوته.‏ والامر نفسه ينطبق عليك انت ايضا.‏ لكنك لست مضطرا ان تحمل العب‌ء وحدك.‏ (‏غلاطية ٦:‏٢‏)‏ فلمَ لا تبحث المسألة مع والدَيك او مسيحيين ناضجين آخرين؟‏ أرِهم الاجوبة التي كتبتها آنفا،‏ واطلب منهم المساعدة على مواجهة الضغوط التي تعانيها.‏ فهذا ما فعلته فتاة في ايرلندا تدعى ليز.‏ لقد اخبرت اباها انها تخاف ان تتعرَّض للاستهزاء بسبب معتقداتها الدينية.‏ تقول:‏ «كان ابي كل يوم يصلّي معي قبل ايصالي الى المدرسة.‏ وهذا ما منحني شعورا بالاطمئنان».‏

الوجه الايجابي

ليس كل ضغط او توتُّر اجهادا مؤذيا.‏ فالشعور بالتوتُّر عند التعرُّض للضغط يمكن ان يكون علامة ايجابية.‏ فقد يكون مؤشرا انك شخص مجتهد وأن ضميرك لا يزال حيا.‏ لاحظ كيف يصف الكتاب المقدس الشخص الذي لا يشعر بالاجهاد البتة:‏ «الى متى تنام يا بطّال؟‏ ومتى تقوم من نومك؟‏ بين قليل من النعاس وطيِّ اليدين قليلا للنوم.‏ يداهمك الفقر كمهلك،‏ والخسارة كرجل مسلّح».‏ —‏ امثال ٦:‏٩-‏١١‏،‏ الترجمة العربية الجديدة.‏

توضح هايدي البالغة من العمر ١٦ سنة هذه المسألة بشكل جيد.‏ فهي تقول:‏ «قد تبدو المدرسة مكانا مزعجا،‏ لكن الضغوط التي تواجهها هناك هي نفسها التي ستواجهها لاحقا في العمل».‏ صحيح ان مقاومة الاجهاد ليست امرا سهلا على الاطلاق،‏ لكن التحكم في الضغوط التي تسببه يساعدك على التخفيف من وطأته.‏ وفي الواقع،‏ ان التعرُّض للضغط سيجعل منك انسانا اقوى.‏

^ ‎الفقرة 3‏ جرى تغيير بعض الاسماء في هذه المقالة.‏

نقاط للتأمل فيها

  • اية اعراض تدل انك تعاني من الاجهاد؟‏

  • لمَ توقُّع الكمال من نفسك ومن الآخرين يزيد حدة اجهادك؟‏

  • مع مَن يمكنك التكلم اذا كنت ترزح تحت وطأة الاجهاد؟‏

اعرف المزيد

لا تستسلم لضغط رفاقك!‏

٤ خطوات عملية تساعدك الَّا تتأثر بضغط رفاقك.‏