إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ تشرين١/اكتوبر ٢٠٠٧

خطر يقلق كل والد

خطر يقلق كل والد

لينا وجوزيف زوجان سعيدان مفعمان بالحيوية لديهما ابن ذكي في الثالثة من العمر يتمتع بصحة جيدة.‏ * وهما يهتمان به جيدا،‏ رغم ان ذلك ليس بالمهمة السهلة في عالم اليوم.‏ فتربية الاولاد تنطوي على مسؤوليات ومخاوف كثيرة.‏ كما تستوجب تعليمهم امورا عديدة.‏ لكن ثمة مسؤولية واحدة على الاخص تشغل بال لينا وجوزيف:‏ حماية ابنهما من خطر الاساءة الجنسية.‏ ولماذا؟‏

تقول لينا:‏ «كان ابي رجلا غضوبا وسكيرا وقاسي القلب.‏ فقد كان يضربني بوحشية ويعتدي عليّ جنسيا انا وأخواتي».‏ * ولا شك ان هذا النوع من الاساءة يخلِّف ندوبا عاطفية خطيرة.‏ لذلك لا عجب ان تكون لينا مصممة على حماية ابنها.‏ ويشاطرها جوزيف موقفها مئة في المئة.‏

ان مسألة الاساءة الى الاولاد تقلق والدين كثيرين.‏ وقد تقلقك انت ايضا.‏ ورغم انك ربما لم تعانِ الاساءة وعواقبها كجوزيف ولينا،‏ لا شك انك سمعت تقارير مروعة عن انتشار هذه الجريمة البشعة.‏ والآباء الصالحون حول العالم تصدمهم معرفة ما يحدث للاولاد في جوارهم.‏

فلا عجب اذًا ان احد الباحثين في موضوع الاساءة الجنسية اعتبر انتشار ظاهرة الاساءة الى الاولاد «من أمرّ الوقائع التي انكشفت في عصرنا».‏ ورغم ان ذلك محزن جدا،‏ لا تفاجئ هذه التطورات مَن يدرسون الكتاب المقدس.‏ فكلمة الله توضح اننا نعيش في زمن اضطراب يُدعى «الايام الاخيرة»،‏ زمن تتفشى فيه ‹الشراسة› ويكون فيه الناس «محبين لأنفسهم» و «بلا حنو».‏ —‏ ٢ تيموثاوس ٣:‏١-‏٥‏.‏

ان الاساءة الجنسية الى الاولاد مشكلة مخيفة.‏ فعندما يفكر والدون كثيرون في شر الاشخاص الذين يبحثون عن الاولاد للاساءة اليهم جنسيا،‏ لا بد ان يستولي عليهم الذعر.‏ لكن هل هذه المشكلة اصعب من ان يتصدى لها الوالدون؟‏ ام ان هنالك بعض الخطوات العملية التي يمكنهم اتخاذها لحماية اولادهم؟‏ ستجيب المقالتان التاليتان عن هذين السؤالين.‏

^ ‎الفقرة 2‏ جرى تغيير الاسماء في سلسلة المقالات هذه.‏

^ ‎الفقرة 3‏ تحصل الاساءة الجنسية الى الولد عندما يستغله شخص راشد اشباعا لرغباته او رغباتها الجنسية.‏ وغالبا ما تشمل الاساءة ما يدعوه الكتاب المقدس العهارة،‏ او پورنيا،‏ التي يمكن ان تتضمن مداعبة الاعضاء التناسلية،‏ الاتصال الجنسي،‏ والجنس الفموي او الشرجي.‏ وبعض اعمال الاساءة —‏ كمداعبة الثديين،‏ العروض الفاسدة ادبيا على نحو صريح،‏ اطلاع الولد على مواد اباحية،‏ التلصّص،‏ وإظهار العورة —‏ يمكن تصنيفها في خانة «الفجور» او «النجاسة بجشع» اللذين يدينهما الكتاب المقدس.‏ —‏ غلاطية ٥:‏١٩-‏٢١؛‏ افسس ٤:‏١٩‏.‏