إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة العدد ‏‎٦‎، ‏‎٢٠١٦‎

 موضوع الغلاف | ماذا يكشف الله عن السموات؟‏

افكار وتساؤلات عن السموات غير المنظورة

افكار وتساؤلات عن السموات غير المنظورة

هل تخطر ببالك تساؤلات عن السموات ومَن يعيش فيها؟‏ لقد فكَّر الناس في هذا الموضوع طوال آلاف السنين،‏ وكوَّنوا عنه آراء مختلفة.‏ فالبعض يعتقدون ان السموات هي مكان روحي يسكنه اسلافهم الذين يستحقون كل الاكرام.‏ ويرى آخرون انها الجنة التي تسودها السكينة والسعادة ويعيش فيها الملائكة والاشخاص الصالحون الذين ماتوا.‏ ويوجد ايضا مَن يقول ان السموات هي مسكن لمئات الملايين من الآلهة.‏

من جهة اخرى،‏ يظن كثيرون ان السموات سر غامض لأن لا احد نزل منها وأخبرنا عنها.‏ لكنَّ هذه الحجة ليست صحيحة.‏ فيسوع المسيح كان موجودا في السماء قبل مجيئه الى الارض.‏ فقد ذكر بكل وضوح لرجال الدين في القرن الاول:‏ «نزلت من السماء،‏ لا لأعمل مشيئتي،‏ بل مشيئة الذي ارسلني».‏ لذا حين قال لرسله:‏ «في بيت ابي منازل كثيرة»،‏ كان يكشف لهم عمَّا رآه هو بنفسه.‏ —‏ يوحنا ٦:‏٣٨؛‏ ١٤:‏٢‏.‏

ان ‹ابا› يسوع هو الله واسمه يهوه.‏ و ‹بيته› هو في السموات.‏ (‏مزمور ٨٣:‏١٨‏)‏ لذا فإن يهوه الله ويسوع المسيح هما افضل مَن يصف لنا السموات غير المنظورة.‏ وقد كشفا معلومات كثيرة عنها من خلال رؤى مذهلة اعطياها لرجال اتقياء.‏

والمقالة التالية تناقش آيات من الكتاب المقدس تتحدث عن الرؤى التي نالها هؤلاء الرجال.‏ وفيما تتأمل فيها،‏ أبقِ في بالك ان الاوصاف ليست حرفية.‏ فنحن لا نقدر ان نرى او نلمس ما في السموات.‏ لذلك بدل ان يفسِّر الله لنا المسألة بتعابير روحية يصعب علينا فهمها،‏ كيَّف الرؤى اذ استخدم اوصافا تقرِّب الافكار الى ذهننا.‏ وهذه الرؤى تساعدنا ان نعرف مَن يعيش في ‹المنازل الكثيرة› في السموات.‏