الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة  |  العدد ‏‎٥‎، ‏‎٢٠١٧‎

 موضوع الغلاف | الحقيقة عن الملائكة

هل يؤثِّر الملائكة في حياتك؟‏

هل يؤثِّر الملائكة في حياتك؟‏

بعد ظهر يوم احد،‏ ذهب كينيث وفيلومينا،‏ اللذان يعيشان في كوراساو،‏ ليزورا زوجين ويعقدا معهما درسا في الكتاب المقدس.‏

يخبر كينيث:‏ «عندما وصلنا،‏ كان البيت مغلقا والسيارة غير موجودة.‏ ولكن ثمة شعور دفعني ان اتصل بالزوجة».‏

وحين ردت المرأة على اتصاله،‏ قالت ان زوجها في العمل.‏ ولكن ما إن عرفت ان كينيث وفيلومينا واقفان امام الباب حتى فتحت لهما ودعتهما الى الدخول.‏

لاحظ الزوجان على الفور انها كانت تبكي.‏ وحين بدأ كينيث الدرس بصلاة،‏ عادت المرأة الى البكاء.‏ فسألها بلطف عن السبب.‏

فأوضحت انها كانت قد خططت للانتحار في ذلك اليوم،‏ وأنها كانت تكتب رسالة وداع الى زوجها حين قاطعها اتصال كينيث.‏ ثم اعترفت انها تعاني من الكآبة.‏ فأخذ الزوجان يشجعانها بأفكار من الكتاب المقدس.‏ وقد كان كلامهما في محله لأنه انقذ حياتها.‏

يقول كينيث:‏ «شكرنا يهوه لأنه سمح لنا ان نساعد هذه المرأة الحزينة،‏ خاصة انه دفعنا ربما بواسطة ملاك او الروح القدس ان نتصل بها».‏ *

فهل صحيح ما فكر فيه كينيث وفيلومينا؟‏ هل تدخَّل الله فعلا مستخدما إما ملاكا او الروح القدس،‏ قوته الفعالة؟‏ ام ان اتصال كينيث في الوقت المناسب كان مجرد صدفة سعيدة؟‏

لا نعرف بالضبط.‏ لكننا متأكدون ان الله يستخدم ملائكته ليساعد الناس روحيا.‏ مثلا،‏ يخبرنا الكتاب المقدس ان الله ارسل ملاكا ليوجِّه المبشِّر المسيحي فيلبس الى مسؤول حبشي كان بحاجة ان يفهم الاسفار المقدسة.‏ —‏ اعمال ٨:‏٢٦-‏٣١‏.‏

وفي الواقع،‏ تعلِّم اديان مختلفة ان هناك مخلوقات روحانية تتمتع بقوى خارقة،‏ وأن بعضها يستعمل قوته للخير كي يتمم مشيئة الله او يحرس البشر.‏ لذا يؤمن كثيرون بوجود الملائكة وبأنهم يؤثِّرون في حياتهم بطريقة نافعة.‏ اما آخرون فلا يؤمنون بالملائكة ابدا.‏

فماذا يقول الكتاب المقدس عن الملائكة؟‏ كيف اتوا الى الوجود؟‏ وهل يؤثِّرون في حياتك؟‏ لنرَ معا الاجوبة عن هذه الاسئلة.‏

^ ‎الفقرة 8‏ يهوه هو اسم الله حسبما يكشف الكتاب المقدس.‏ —‏ مزمور ٨٣:‏١٨‏.‏