الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

تعاليم الكتاب المقدس:‏ حكمة لا يحدها زمان

تعاليم الكتاب المقدس:‏ حكمة لا يحدها زمان

تخيَّل انك تتجول في متحف للقطع الاثرية.‏ فترى ان الزمن والعوامل الجوية تركت معظم هذه التحف منقورة،‏ مشوهة،‏ او متأكلة.‏ حتى ان بعضها فقد اجزاء منه.‏ ولكن هناك تحفة تلفتك.‏ فهي لا تزال على حالها وتصميمها المعقَّد واضح بكل تفاصيله.‏ فتسأل الدليل السياحي:‏ «هل هذه التحفة احدث من غيرها؟‏».‏ فيجيبك:‏ «كلا،‏ بل هي الاقدم تقريبا ولم ترمَّم قط».‏ فتظن انها كانت محفوظة في مكان آمن.‏ لكنَّ المرشد يخبرك انها تعرَّضت لأشد الرياح والامطار وأن مخرِّبين كثيرين حاولوا اتلافها.‏ فتقف مذهولا وتتساءل:‏ ‹تُرى ممَّ صُنعت هذه التحفة؟‏›.‏

يشبه الكتاب المقدس بطريقة ما هذه التحفة المميزة.‏ انه اقدم من غالبية الكتب.‏ طبعا هناك كتابات قديمة اخرى،‏ لكنَّ معظمها تضرر قلبا وقالبا مع مرور الزمن.‏ فأقوالها في مجال العلوم ابطلتها المعرفة الحديثة والحقائق المثبَتة.‏ ونصائحها الطبية غالبا ما تبيَّن انها غير شافية،‏ لا بل خطيرة.‏ هذا وإن اجزاء كثيرة منها ضاعت او تأذت،‏ وكل ما تبقَّى منها مجرد جذاذات.‏

هنا يبرز تميُّز الكتاب المقدس.‏ فقد بدأت كتابته منذ اكثر من ٣٥ قرنا،‏ لكنه لا يزال سليما لا عيب فيه.‏ ومع انه تعرَّض للحرق والحظر والتحقير مرارا وتكرارا عبر القرون،‏ صمد في وجه كل هذه الهجمات.‏ وبدل ان تبطل اقواله امام تقدم المعرفة،‏ فهي تعكس الى الآن حكمة فائقة وبصيرة مذهلة.‏ —‏ انظر الاطار «‏عتيق ام سابق عصره؟‏‏».‏

 قيم تحسِّن نوعية الحياة

قد تتساءل:‏ ‹هل تعاليم الكتاب المقدس عملية حقا في عصرنا هذا؟‏›.‏ كي تعرف الجواب،‏ فكر في اسوإ المشاكل التي يواجهها البشر اليوم وأي منها يخيفهم اكثر.‏ ربما يخطر على بالك الحرب،‏ التلوث،‏ الجريمة،‏ او الفساد.‏ والآن تفحَّص بعض المبادئ التي يعلِّمها الكتاب المقدس وفكر ثانية:‏ ‹اذا طبَّق الناس هذه القيم،‏ أفلا يصبح عالمنا افضل؟‏›.‏

السعي الى السلام

‏«سعداء هم المسالمون،‏ فإنهم ‹ابناء الله› يُدعون».‏ (‏متى ٥:‏٩‏)‏ «إن كان ممكنا،‏ فعلى قدر ما يكون الامر بيدكم،‏ سالموا جميع الناس».‏ —‏ روما ١٢:‏١٨‏.‏

الرحمة والمسامحة

‏«سعداء هم الرحماء،‏ فإنهم يُرحمون».‏ (‏متى ٥:‏٧‏)‏ «استمروا متحملين بعضكم بعضا ومسامحين بعضكم بعضا إن كان لأحد سبب للتشكي من آخر.‏ كما سامحكم يهوه،‏ * هكذا افعلوا انتم ايضا».‏ —‏ كولوسي ٣:‏١٣‏.‏

رفض العنصرية

‏«صنع [الله] من انسان واحد كل امة من الناس،‏ ليسكنوا على كل وجه الارض».‏ (‏اعمال ١٧:‏٢٦‏)‏ «الله ليس محابيا،‏ بل في كل امة،‏ مَن يخافه ويعمل البر يكون مقبولا عنده».‏ —‏ اعمال ١٠:‏٣٤،‏ ٣٥‏.‏

الاعتناء بالارض

‏«اخذ يهوه الله الانسان ووضعه في جنة عدن ليفلحها ويعتني بها».‏ (‏تكوين ٢:‏١٥‏)‏ ‹سيهلك الله الذين يهلكون الارض›.‏ —‏ رؤيا ١١:‏١٨‏.‏

كره الطمع والفساد الجنسي

‏«احترسوا من كل نوع من الطمع،‏ لأنه متى كان لأحد كثير فليست حياته من ممتلكاته».‏ (‏لوقا ١٢:‏١٥‏)‏ «اما العهارة والنجاسة من كل نوع او الجشع فلا يكن بينكم حتى ذكرها،‏ كما يليق بشعب مقدس».‏ —‏ افسس ٥:‏٣‏.‏

الاستقامة والاجتهاد

‏«نرغب ان نسلك حسنا في كل شيء».‏ (‏عبرانيين ١٣:‏١٨‏)‏ «لا يسرق السارق في ما بعد،‏ بل بالحري ليكد عاملا بيديه».‏ —‏ افسس ٤:‏٢٨‏.‏

تقديم الدعم والمساعدة

‏«عزوا النفوس المكتئبة،‏ ادعموا الضعفاء،‏ تحلوا بطول الاناة نحو الجميع».‏ (‏١ تسالونيكي ٥:‏١٤‏)‏ ‹اعتنوا باليتامى والارامل في ضيقهم›.‏ —‏ يعقوب ١:‏٢٧‏.‏

لا يكتفي الكتاب المقدس بذكر هذه القيم،‏ بل يعلِّمنا ايضا كيف نقدِّرها ونطبِّقها في حياتنا اليومية.‏ ولو عاش المزيد من الناس بحسب هذه التعاليم،‏ لخفَّت دون شك حدة المشاكل السيئة التي يعانيها البشر اليوم.‏ فعلا،‏ ان مبادئ الكتاب المقدس نافعة ومناسبة لزمننا اكثر من اي وقت مضى.‏ ولكن هل تؤثِّر تعاليمه على حياتك شخصيا؟‏

 كيف تفيدك شخصيا تعاليم الكتاب المقدس؟‏

قال احكم رجل عاش على الاطلاق:‏ «الحكمة تتبرر بأعمالها».‏ (‏متى ١١:‏١٩‏)‏ فكي نعرف هل الحكمة قيِّمة ام لا،‏ ينبغي ان نرى نتائج تطبيقها.‏ من هنا،‏ قد تفكر:‏ ‹اذا كان الكتاب المقدس مفيدا فعلا،‏ فأي تأثيرات جيدة ينتجها في حياتي؟‏ كيف يساعدني في حل مشاكلي؟‏›.‏ اليك المثال التالي.‏

كانت صوفيا * تعيش حياة سعيدة كلها نشاط وحيوية.‏ ولكن فجأة،‏ راحت المصائب تنزل على رأسها.‏ فقد خطف الموت ابنتها المراهقة،‏ انهار زواجها،‏ وضاقت احوالها المادية.‏ تذكر:‏ «شعرت بالضياع.‏ فقد خسرت ابنتي وزوجي وبيتي.‏ احسست اني بلا قيمة،‏ دون هوية او قوة او معنى لحياتي».‏

في تلك الفترة،‏ لمست صوفيا بوضوح كم صحيحة الكلمات التالية:‏ «ايام سنينا سبعون سنة،‏ وإن كانت مع القوة ثمانين سنة،‏ فهي ملآنة شقاء وأذى،‏ لأنها تمر سريعا فنطير».‏ —‏ مزمور ٩٠:‏١٠‏.‏

في وسط محنتها،‏ لجأت صوفيا الى الكتاب المقدس.‏ فكان خير معين لها.‏ وكما سنرى في المقالات الثلاث  التالية،‏ كثيرون ايضا رأوا كم ساعدهم الكتاب المقدس عندما طبَّقوا مشورته في حل مشاكلهم.‏ فقد وجدوه مثل تلك التحفة المصنوعة من مواد مميزة المذكورة في بداية المقالة.‏ فهو لا يشبه ابدا كتبا كثيرة تعتق وتبطل مع الوقت.‏ فلمَ يا تُرى؟‏ أيُعقل لأنه مؤلَّف من افكار الله،‏ لا البشر؟‏ —‏ ١ تسالونيكي ٢:‏١٣‏.‏

لعلك انت ايضا وصلت الى الخلاصة ان الحياة قصيرة ومتعبة.‏ لذا حين تهدِّد المشاكل حياتك،‏ اين تجد التعزية والدعم والارشاد؟‏

ما رأيك ان تجرب الكتاب المقدس؟‏ فحين تستعين به،‏ تتعلم بطرائق عملية كيف

  1. تتجنب المشاكل إن امكن.‏

  2. تحلها حين تنشأ.‏

  3. تتأقلم معها حين لا يكون هناك مهرب منها.‏

والمقالات التالية ستتوسع في هذه النقاط الثلاث.‏

^ ‎الفقرة 10‏ يهوه هو اسم الله حسبما يكشف الكتاب المقدس.‏ —‏ مزمور ٨٣:‏١٨‏.‏

^ ‎الفقرة 24‏ بعض الاسماء مستعارة في هذه المقالة والمقالات الثلاث التالية.‏