إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة (‏الطبعة الدراسية)‏ نيسان/ابريل ٢٠١٦

اسئلة من القراء

اسئلة من القراء

إلامَ يشير ‹الختم› و ‹العربون› المذكوران في ٢ كورنثوس ١:‏٢١،‏ ٢٢‏؟‏

في الماضي،‏ كانت الوثائق تُختَم بدمغة خاتم على الشمع او الطين إثباتا لأصالتها او صحتها

العربون:‏ استنادا الى بعض المراجع،‏ ان الكلمة اليونانية المترجمة الى «عربون» في ٢ كورنثوس ١:‏٢٢ هي «مصطلح قانوني وتجاري»،‏ ومعناها:‏ ‏«قسط أول،‏ دفعة أولية،‏ إيداع،‏ وعد،‏ ‏.‏ .‏ .‏ يضمن به المرء قانونيا [شيئا] لم يدفع ثمنه كاملا بعد»،‏ أو «دفعة مقدمة من خلالها يصبح العقد [صحيحا] قانونيا».‏ فعندما يُمسح مسيحي بالروح القدس،‏ ينال عربونا؛‏ اما الدفعة الكاملة التي سينالها،‏ او المكافأة،‏ فتشمل بحسب ٢ كورنثوس ٥:‏١-‏٥ لبس جسم سماوي غير قابل للفساد.‏ كما تشمل ايضا نيل هبة الخلود.‏ —‏ ١ كو ١٥:‏٤٨-‏٥٤‏.‏

وباليونانية الحديثة،‏ تُشتق العبارة التي تعني «خاتم الخطبة» من الكلمة التي استعملها بولس.‏ وهذا الاشتقاق هو في محله،‏ لأن الكتاب المقدس يقول ان الممسوحين هم عروس المسيح.‏ —‏ ٢ كو ١١:‏٢؛‏ رؤ ٢١:‏٢،‏ ٩‏.‏

الختم:‏ في الماضي،‏ كان الختم بمثابة توقيع يثبت ملكية شيء،‏ اصالته،‏ او الموافقة عليه.‏ اما «ختم» الممسوحين،‏ او وسمهم،‏ بالروح القدس بطريقة مجازية فيشير الى انهم اصبحوا مقتنى الله او ملكا له.‏ (‏اف ١:‏١٣،‏ ١٤‏)‏ الا ان هذا الختم لا يصير نهائيا إلَّا في فترة ما قبل موت الشخص امينا ليهوه او في فترة ما قبل اندلاع الضيق العظيم.‏ —‏ اف ٤:‏٣٠؛‏ رؤ ٧:‏٢-‏٤‏.‏