إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة (‏الطبعة الدراسية)‏ آب/اغسطس ٢٠١٦

ابحثْ عما هو احسن بكثير من الذهب

ابحثْ عما هو احسن بكثير من الذهب

هل سبق ان عثرتَ على قطعة من الذهب الخام؟‏ قليلون هم الذين حظوا بهذه الفرصة.‏ لكن الملايين عثروا على شيء احسن بكثير:‏ الحكمة الالهية التي لا يمكن ان يشتريها ‹الذهب الخالص›.‏ —‏ اي ٢٨:‏١٢،‏ ١٥‏.‏

إن تلاميذ الكتاب المقدس الصادقين يشبهون الى حد ما المنقِّبين عن الذهب.‏ فلكي يجد هؤلاء التلاميذ الحكمة التي لا تقدَّر بثمن،‏ عليهم ان يجتهدوا ويبحثوا باستمرار في الاسفار المقدسة.‏ فلنتأمَّل في ثلاث طرائق لإيجاد الذهب،‏ ولنرَ ماذا نتعلم منها.‏

العثور على اول «قطعة ذهب»‏

تخيَّل انك تسير على ضفة نهر،‏ فترى شيئا صغيرا يلمع تحت اشعة الشمس.‏ وحين تنحني لترى ما هو،‏ تجد انه قطعة ذهب خام اصغر من رأس عود الكبريت،‏ وأندر من الألماس العالي الجودة!‏ ومن شدة فرحك،‏ تنظر حولك بحثا عن قطع اخرى.‏

بصورة مماثلة،‏ انت عثرت على اول «قطعة ذهب» روحية بعدما دقّ احد شهود يهوه بابك ليخبرك عن الرجاء الموجود في الكتاب المقدس.‏ وربما كانت هذه اللحظة التي لا تُنسى حين رأيت اسم الله،‏ يهوه،‏ في الكتاب المقدس لأول مرة.‏ (‏مز ٨٣:‏١٨‏)‏ او حين عرفت انك تستطيع ان تصبح صديقا ليهوه.‏ (‏يع ٢:‏٢٣‏)‏ فأدركت على الفور انك عثرت على شيء احسن من الذهب،‏ وتشوَّقت الى ايجاد المزيد من قطع الذهب الروحية.‏

البحث عن المزيد

في بعض الاحيان،‏ تترسب حبيبات او رقائق من الذهب في الجداول والانهار.‏ وفي الموسم الواحد،‏ قد يستخرج المنقِّبون من هذه الترسبات عدة كيلوغرامات من الذهب،‏ تصل قيمتها الى عشرات آلاف الدولارات.‏

عندما بدأتَ تدرس الكتاب المقدس مع شهود يهوه،‏ كنت مثل منقِّب يغربل ترسبات غنية بالذهب.‏ فرُحت تتأمل في الآيات،‏ الواحدة تلو الاخرى.‏ وهذا ما زاد معرفتك وأغناك روحيا.‏ فالتأمل في حقائق الكتاب المقدس الثمينة علَّمك كيف تقترب الى يهوه،‏ وكيف تحفظ نفسك في محبته ورجاء الحياة الابدية نصب عينيك.‏ —‏ يع ٤:‏٨؛‏ يه ٢٠،‏ ٢١‏.‏

هل تجتهد في البحث عن الحقائق الروحية الثمينة،‏ مثل منقِّب يبحث بجدٍّ عن الذهب؟‏

وقد اجتهدت في البحث عن الكنوز الروحية القيِّمة،‏ كمنقِّب يبحث بجدٍّ عن الذهب بين الترسبات.‏ وبعدما  تعلَّمت حقائق الكتاب المقدس الاساسية،‏ اندفعت الى اتخاذ الخطوات التي ادَّت الى انتذارك ومعموديتك.‏ —‏ مت ٢٨:‏١٩،‏ ٢٠‏.‏

استمِر في البحث!‏

قد يجد المنقِّبون كميات ضئيلة من الذهب في الصخور النارية.‏ لكنَّ بعض الكتل من هذه الصخور يحتوي على نسبة عالية من الذهب،‏ ما يتيح للمنقِّبين تعدين الصخر الخام وطحنه لاستخراج الذهب منه.‏ للوهلة الاولى،‏ قد لا يكون الذهب مرئيا في تلك الصخور.‏ فكل طن من الصخر الخام العالي الجودة قد لا يحتوي سوى ١٠ غرامات من الذهب!‏ ولكن بالنسبة الى المنقِّب،‏ يستحق تعدينه كل الجهد.‏

بشكل مشابه،‏ يظل الشخص بحاجة الى بذل الجهد بعد ان ينال «التعليم الاوَّلي عن المسيح».‏ (‏عب ٦:‏١،‏ ٢‏)‏ فعليك ان تسعى جاهدا لتستخلص نقاطا جديدة ودروسا عملية من درسك للكتاب المقدس.‏ فكيف تبقي درسك الشخصي مفيدا،‏ حتى لو تعرَّفت الى الحق من سنين؟‏

ابقَ متحمسا للتعلم،‏ انتبه جيدا للتفاصيل،‏ واستمر في بذل الجهد.‏ وهكذا تجد في الاسفار المقدسة جواهر روحية ثمينة:‏ حكمة الله وإرشاده.‏ (‏رو ١١:‏٣٣‏)‏ استفِد من ادوات البحث المتوفرة بلغتك لكي تزيد معرفتك للاسفار المقدسة.‏ ابحث بتأنٍّ عن الارشاد الذي تحتاج اليه وعن اجوبة لأسئلتك.‏ اسأل الاخوة اية آيات او مقالات ساعدتهم وشجَّعتهم.‏ وأخبر الآخرين عن النقاط الشيِّقة التي اكتشفتها خلال درسك لكلمة الله.‏

طبعا،‏ لا يجب ان يكون هدفك مجرد زيادة معلوماتك.‏ فالرسول بولس حذَّر ان «المعرفة تنفخ».‏ (‏١ كو ٨:‏١‏)‏ لذا ابذل جهدك لتظل متواضعا وتبقي ايمانك قويا.‏ والدرس الشخصي والعبادة العائلية سيساعدانك ان تعيش بانسجام مع مقاييس يهوه،‏ وسيدفعانك الى مساعدة الآخرين.‏ والاهم انك ستشعر بالفرح لأنك وجدت ما هو احسن بكثير من الذهب.‏ —‏ ام ٣:‏١٣،‏ ١٤‏.‏

اعرف المزيد

لِعبادة عائلية اكثر متعة

اعرف كيف تعقد العائلات عبادتها في مختلف البلدان لتكتسب بصيرة في هذا المجال.‏

ماذا يلزمني لفهم الكتاب المقدس؟‏

بمقدورك ان تفهم ما يقوله الله في الكتاب المقدس مهما كانت خلفيتك.‏