إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏ العدد ‏‎٦‎، ‏‎٢٠١٦‎

 موضوع الغلاف

كيف تحمي نفسك من الامراض؟‏

كيف تحمي نفسك من الامراض؟‏

كل يوم،‏ تدور المعارك بين جسمك وأعداء لا تراهم العين ولا تسمعهم الاذن،‏ لكنهم قادرون على قتلك احيانا.‏ انهم البكتيريا والفيروسات والطفيليات التي تزحف الى جسمك وتهدِّد صحتك.‏ * الا انك على الارجح لا تدري بهذه المعارك لأن جهازك المناعي ينجح في صد او اهلاك معظمها قبل ان تشعر بأعراض المرض.‏ ولكن احيانا تربح هذه الجراثيم المؤذية المعركة.‏ فتحتاج عندئذ ان تقوِّي دفاعاتك بواسطة الادوية والعلاجات الاخرى.‏

طوال آلاف السنين،‏ كان البشر عموما يجهلون مخاطر العضويات المجهرية وغيرها من الاجسام الصغيرة المؤذية.‏ ولكن في القرن الـ‍ ١٩،‏ اكَّد العلماء الرابط بين الجراثيم والامراض،‏ فأصبح البشر مجهزين اكثر لحماية انفسهم منها.‏ ومذَّاك،‏ استطاعت الابحاث الطبية ان تقلِّل كثيرا من مخاطر بعض الامراض الخمجية (‏المعدية)‏،‏ مثل الجدري وشلل الاطفال،‏ او تمحوها نهائيا.‏ ولكن مؤخرا،‏ عادت امراض مثل الحمَّى الصفراء وحمَّى الضَّنك (‏ابو الرُّكب)‏ تهاجم الانسان.‏ فما الاسباب؟‏

  • يسافر الملايين حول العالم كل سنة،‏ وغالبا ما ينقلون معهم جراثيم تسبِّب الامراض.‏ تذكر مقالة في مجلة الامراض الخمجية السريرية ‏(‏بالانكليزية)‏ ان «الغالبية العظمى من الامراض الخطيرة المعدية» يحملها المسافرون من بلد الى آخر.‏

  • تنمِّي بعض البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.‏ تذكر منظمة الصحة العالمية:‏ «يسير العالم نحو عصر ما بعد المضادات الحيوية الذي يمكن فيه لأنواع عدوى وإصابات بسيطة شائعة .‏ .‏ .‏ ان تفتك بالارواح من جديد».‏

  • غالبا ما تعرقل الاضطرابات المدنية والفقر جهود الحكومات للسيطرة على انتشار الامراض.‏

  • يجهل الكثيرون كيف بإمكانهم عمليا ان يتجنبوا الامراض.‏

قد تخيفك هذه الوقائع،‏ لكنَّ حماية نفسك وعائلتك ليست مهمة مستحيلة.‏ فهناك اجراءات بسيطة وفعالة في متناول يدك حتى لو كنت تعيش في احد البلدان النامية.‏ وهذا ما سنراه في المقالة التالية.‏

^ ‎الفقرة 3‏ معظم الميكروبات لا تسبِّب المرض.‏ لكنَّ هذه المقالات تتناول العضويات المجهرية والاجسام المعدية الاخرى التي تهدِّد الصحة.‏