الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏  |  العدد ‏‎٦‎، ‏‎٢٠١٦‎

 موضوع الغلاف | كيف تحمي نفسك من الامراض؟‏

الوقاية خير من العلاج

الوقاية خير من العلاج

قديما،‏ كانت مدن كثيرة تُحاط بأسوار ضخمة تحميها.‏ فإذا احدث العدو فتحة صغيرة في السور،‏ تصبح المدينة كلها في خطر.‏ ان جسدك يشبه مدينة لها اسوار.‏ فكلما قوَّيت دفاعاتك حافظت على صحة افضل.‏ فلنرَ الآن خمسة عوامل تعرِّضك لهجوم الامراض والدفاعات اللازمة لصدِّها.‏

١-‏ المياه

الهجوم:‏ تزحف العضويات المؤذية الى جسمك من خلال المياه الملوثة.‏

الدفاع:‏ افضل دفاع هو ان تحمي مخزون مياهك من التلوث.‏ فإذا عرفت او شككت ان المياه ملوثة،‏ فعالجها في البيت لتصبح آمنة.‏ * احفظ مياه الشرب في اوعية مغلقة وخذ حاجتك منها بكيلة نظيفة او من خلال حنفية.‏ لا تضع يدك ابدا في مياه الشرب النظيفة.‏ وحاول إن امكن ان تسكن في مجتمع يتخلص من الفضلات البشرية بالطريقة الصحيحة كي تضمن ان مصادر المياه المحلية غير ملوثة.‏

٢-‏ الطعام

الهجوم:‏ قد تتواجد العضويات المؤذية داخل طعامك او عليه.‏

الدفاع:‏ حتى لو بدا الطعام طازجا ومغذيا،‏ فقد يكون ملوَّثا.‏ لذا تعوَّد ان تغسل جيدا كل الخضار والفاكهة.‏ وحين تحضِّر الطعام او تقدِّمه،‏ تأكد من نظافة يديك وأدوات الطبخ والاسطح في المطبخ.‏ احرص ان تطهو بعض المأكولات على حرارة معينة لقتل الميكروبات الخطرة فيها.‏ انتبه في حال تغير لون الطعام او صدرت منه رائحة بشعة او اصبح طعمه كريها.‏ فهذه كلها علامات تدل ان جيشا من العضويات المجهرية جاهز للهجوم عليك.‏ ضع ما يفيض من الاكل في الثلاجة (‏البراد)‏ بأسرع وقت ممكن.‏ وتجنب ان تحضِّر الطعام عندما تكون مريضا.‏ *

 ٣-‏ الحشرات

الهجوم:‏ تنقل بعض الحشرات المرض اليك من خلال العضويات المجهرية المؤذية التي تعيش داخلها.‏

الدفاع:‏ في الاوقات التي تنشط فيها الحشرات الناقلة للامراض،‏ ابقَ داخل المنزل او البس ثيابا واقية مثل القمصان الطويلة الاكمام والسراويل.‏ ضع مادة طاردة للحشرات على جسمك وملابسك واستعمل ناموسية مرشوشة بمبيد الحشرات.‏ تخلَّص من المستوعبات التي تحتوي على مياه راكدة لأن البعوض يتكاثر فيها.‏ *

٤-‏ الحيوانات

الهجوم:‏ تعيش داخل الحيوانات ميكروبات لا تؤذيها،‏ ولكن يمكن ان تهدِّد صحة الانسان.‏ فقد تتعرض للخطر اذا عضَّك او خرمشك حيوان أليف او بري،‏ او في حال لمست برازه.‏

الدفاع:‏ قد تختار ان تبقي الحيوانات خارج المنزل لتخفف الاحتكاك بها.‏ اغسل يديك بعد ان تلمس حيوانا أليفا،‏ وتجنب اي احتكاك بالحيوانات البرية.‏ وإذا عضَّك احدها او خرمشك،‏ فنظِّف جيدا مكان الجرح واستشر طبيبا.‏ *

٥-‏ الناس

الهجوم:‏ تدخل بعض الجراثيم جسمك من خلال الرذاذ المتطاير من مريض يعطس او يسعل.‏ وقد تجد ايضا طريقها اليك اذا عانقته او سلَّمت عليه باليد.‏ كما ان العضويات المجهرية المنتقلة من الناس تظل عالقة بمسكات الابواب،‏ الدرابزينات،‏ الهواتف،‏ اجهزة التحكم عن بعد،‏ شاشات الكمبيوتر،‏ ولوحات المفاتيح.‏

الدفاع:‏ لا تتشارك مع احد في اغراضك الشخصية مثل المنشفة،‏ شفرة الحلاقة،‏ او فرشاة الاسنان.‏ تجنب لمس اي سوائل من الحيوانات او الناس،‏ بما في ذلك الدم وكل ما يحتوي على الدم.‏ لا تقلل ابدا من اهمية غسل يديك جيدا وباستمرار.‏ فهذه الطريقة هي ربما افضل دفاع ضد انتشار العدوى.‏

حاول ايضا ان تبقى في البيت عندما تكون مريضا.‏ وتنصح «المراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها» الا تضع يديك امام وجهك حين تسعل او تعطس،‏ بل ان تستعمل محرمة ورقية او كمَّ قميصك.‏

يقول مثل قديم:‏ «النبيه يرى البلية فيختبئ».‏ (‏امثال ٢٢:‏٣‏)‏ وكم تصح هذه الكلمات اليوم في عالم مليء بالامراض الخطيرة!‏ لذا ثقِّف نفسك من خلال استشارة مراكز الخدمات الصحية في بلدك،‏ و‹اختبئ› من الخطر باتِّباع عادات صحية جيدة.‏ فكلما قوَّيت دفاعاتك،‏ أبعدت عنك المرض وحافظت على صحة افضل.‏

^ ‎الفقرة 6‏ تنصح منظمة الصحة العالمية بوسائل عديدة لتعقيم المياه في البيت مثل الكلور،‏ اشعة الشمس،‏ الفلتر،‏ والغلي.‏

^ ‎الفقرة 9‏ للمزيد من المعلومات عن سلامة الغذاء،‏ انظر عدد تموز –‏ ايلول (‏يوليو –‏ سبتمبر)‏ ٢٠١٢ من مجلة استيقظ!‏،‏ الصفحات ٣-‏٩‏.‏

^ ‎الفقرة 12‏ للاطلاع على سبل الوقاية من الملاريا،‏ اقرأ عدد تموز (‏يوليو)‏ ٢٠١٥ من مجلة استيقظ!‏،‏ الصفحتين ١٤-‏١٥‏.‏

^ ‎الفقرة 15‏ ان الاصابات التي تسبِّبها المخلوقات السامة تتطلب عادة عناية طبية فورية.‏