الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

شهود يهوه

العربية

استيقظ‏!‏  |  العدد ‏‎٤‎، ‏‎٢٠١٧‎

الخَرْشنة القطبية المذهلة

الخَرْشنة القطبية المذهلة

لطالما اعتقد العلماء ان الخَرْشنة القطبية تقطع حوالي ٣٥٬٠٠٠ كيلومتر في رحلتها من القطب الشمالي الى القطب الجنوبي ذهابا وإيابا.‏ لكنَّ الدراسات الحديثة كشفت ان هذه الطيور تقطع في الواقع مسافات اطول بكثير.‏

تتبع الخَرْشنة في هجرتها مسارا متعرِّجا (‏كما يُرى في الصورة)‏

فقد عُلِّقت على ارجل عدد من طيور الخَرْشنة القطبية اجهزة تتبُّع بالغة الصغر يعادل وزنها وزن مشبك ورق تقريبا.‏ فكشفت هذه الاجهزة المتطورة ان بعض الطيور قطعت كمعدل ٩٠٬٠٠٠ كيلومتر في رحلتها من القطب الشمالي وإليه،‏ وهي اطول هجرة قام بها حيوان على الاطلاق.‏ حتى ان احد الطيور قطع نحو ٩٦٬٠٠٠ كيلومتر!‏ فما سبب الفرق الشاسع بين التقديرات السابقة والدراسات الحديثة؟‏

يعود ذلك الى المسار المتعرِّج نوعا ما الذي تتَّخذه هذه الطيور،‏ بغض النظر عن نقطة انطلاقها.‏ فكما يُرى في الصورة،‏ ان رحلتها المعتادة عبر المحيط الاطلسي تأخذها في مسار لولبي.‏ والسبب هو انها تستفيد من تيارات الهواء السائدة التي تسهِّل رحلتها.‏

وخلال مدى حياتها،‏ الذي يبلغ ٣٠ سنة تقريبا،‏ تسافر الخَرْشنة القطبية اكثر بكثير من ٢٬٤ مليون كيلومتر.‏ وهذا يعادل ثلاث او اربع رحلات الى القمر ذهابا وإيابا!‏ يعلِّق احد الباحثين:‏ «يا له من انجاز مذهل يقوم به طائر وزنه حوالي ١٠٠ غرام!‏».‏ واللافت ان هذه الطيور،‏ حسب موسوعة الطيور المصوَّرة،‏ تشهد «ضوء النهار في مجرى السنة اكثر من اي حيوان آخر».‏ فهي تتمتع بفصل الصيف في القطبين!‏

اعرف المزيد

الكتب والكراسات

هل الحياة من نتاج الخلق؟‏

ان ما تؤمن به عن نشأة الحياة مهم حقا.‏